وفد التفتيش يصل البلاد اليوم في مهمة تستغرق 3 أيام

«الآسيوي» يتفقد منشآت استضافة كأس آسيا 2019

يصل إلى البلاد اليوم وفد التفتيش التابع للاتحاد الآسيوي، في أول زيارة لتفقد المنشآت الخاصة باستضافة كأس آسيا 2019، والوقوف على الاستعدادات الأولية لاتحاد الكرة لاستضافة هذا الحدث الآسيوي الكبير، وتقييم كل الأمور المتعلقة بملف الاستضافة من ملاعب ومقرات سكن وغيرها من الشروط التي يطلبها الاتحاد الآسيوي، على أن يتم رفع التوصيات الأولية للمجلس التنفيذي، وسيتبعها زيارات أخرى، إلى أن يتم الإعلان عن الدولة الفائزة بنيل شرف التنظيم على هامش بطولة أمم آسيا 2015 في أستراليا وخلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد القاري.

البداية بالعاصمة

وبداية من يوم غد سيبدأ الوفد مهمته التفتيشية وستكون البداية من العاصمة أبوظبي، حيث يلتقي الوفد في بداية مهمته محمد بن ثعلوب رئيس لجنة الإعداد للملف، من أجل الوقوف على خطوات العمل لاستضافة هذا الحدث الآسيوي الكبير، ثم يقوم الوفد بزيارة إلى ملعب محمد بن زايد في نادي الجزيرة، ومن بعده زيارة إلى استاد مدينة زايد الرياضية، للوقوف على جاهزية الملعبين لاستضافة هذا الحدث الآسيوي الكبير..

ومن ثم تقييم كل الأمور المتعلقة بملف الاستضافة، من حيث عدد الاستادات والملاعب التدريبية، والفنادق والمواصلات الداخلية والخارجية والأمن وغيرها من المتطلبات، وفق الإجراءات التي حددها الاتحاد الآسيوي بخصوص إجراءات تقديم الملف وآلية اختيار الدولة المستضيفة، وعلم "البيان الرياضي" أن اتحاد كرة القدم أنجز كامل المتطلبات الأولية للاستضافة، خاصة فيما يتعلق بالضمانات الحكومية من بعض الوزارات والجهات المعنية، والمتمثلة في تعهدات من وزارة الصحة بتوفير الرعاية الصحية الأولية والخدمات الطبية للوفود المشاركة في البطولة، وكذلك الجماهير الرياضية..

وأيضا ضمان من وزارة الخارجية بالتعهد بتسهيل إجراءات إصدار تأشيرات الدخول إلى البلاد، ووزارة الداخلية توفير الأمن والحماية للمنتخبات والجماهير، وكذلك تعهد من المصرف المركزي بتوفير كل العملات الأجنبية وتسهيل الحصول عليها ومعظم هذه الضمانات نالها اتحاد الكرة بالفعل.

20 ألف متفرج

كما تم الاستقرار على المدن التي تقام فيها المباريات والملاعب التي قد تستضيفها في ضوء متطلبات الاتحاد الآسيوي، ومنها السعة الجماهيرية لتلك الملاعب والتي لا تقل عن 20 ألف متفرج، بالتنسيق مع المجالس الرياضية في الدولة لتوفير أفضل الظروف التنظيمية، والتركيز على البنية التحتية والمرافق السياحية التي تجعل من دولة الإمارات واجهة لكل الباحثين عن الاستجمام ضمن معايير عالمية تتعلق بالأمن والأمان.

وفي اليوم التالي للزيارة سيقوم الوفد بالتوجه إلى مدينة دبي، حيث سيتم تفقد ملعب الكريكت في مدينة دبي الترفيهية، حيث تتوافر فيه السعة الجماهيرية المطلوبة، كما سيطلع الوفد على ماكيت منشآت استاد الأهلي الجديد المزمع إنشاؤه خلال الفترة المقبلة والذي يعد تحفة معمارية جديدة، ويختتم الوفد زيارته بالتوجه إلى العين يوم الاثنين، حيث سيتم تفقد منشآت ملعب هزاع بن زايد الذي يعد من أحدث الملاعب الكروية في الدولة وتحفة معمارية جديدة.

أبوظبي الرياضي

ودخل مجلس أبوظبي شريكاً رئيسيا في تنظيم الحدث والمساهمة في إعداد ملف الاستضافة، وخلال الفترة الماضية تم التباحث مع عدة شركات عالمية من أجل إعداد ملف الاستضافة الذي سيقدم للاتحاد الآسيوي، وتفاضل اللجنة المنظمة خلال هذه الفترة بين شركتين عالميتين واحدة ألمانية والأخرى عالمية محلية، للاختيار..

فيما بينهما لإعداد ملف قوي يتضمن كل معايير الاستضافة، وعرضها بالشكل الأمثل الذي يساهم في تعزيز قدرة الإمارات على الاستضافة، وسيكون الملف الإماراتي من أحد أقوى الملفات المتقدمة لنيل شرف الاستضافة والتنظيم، للخبرات الطويلة في استضافة الأحداث العالمية، ولوفرة الإمكانات اللوجستية والبنى التحتية المتوافرة بالدولة، وغير المتوافرة في أي دولة أخرى.

مقومات النجاح

أكد يوسف عبد الله الأمين العام لاتحاد الكرة، أن لدينا كل مقومات النجاح والإمكانات لاستضافة الحدث الآسيوي الكبير، ولعل تجربتنا في عام 1996 لخير دليل، وكذلك استضافة العديد من الأحدات العالمية الكبرى، وقال إن لجنة ملف الاستضافة برئاسة محمد بن ثعلوب، تواصل عملها من أجل وضع الترتيبات اللازمة لأول زيارة تفقدية للاتحاد الآسيوي للدول المرشحة، التي طلبت تنظيم "كأس آسيا 2019" حيث يدور التنافس بين أربعة دول هي الامارات والسعودية وإيران وتايلاند وسيكون سباق التنافس فيما بينها قويا لنيل شرف الاستضافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات