مسفر متفائل بمستقبل الظفرة .. والهاشمي راضٍ عن «الصقور»

أعرب الدكتور عبدالله مسفر مدرب الظفرة، عن سعاته بالفوز الذي حققه فريقه على مستضيفه الإمارات برباعية نظيفة، أول من أمس، في ختام تصفيات المجموعة الثانية لكأس المحترفين، ليحافظ الظفرة على صدارته للمجموعة بوصوله إلى 15 نقطة، ويلتقي مع الجزيرة في نصف النهائي.

قال مسفر: «سعيد بالمستوى الرائع الذي قدمه اللاعبون، والمهمة كانت تبدو سهلة من البداية، لكننا احترمنا الإمارات، لأنه يلعب على أرضه ووسط جمهوره، ولعبنا للفوز، لأن ذلك جعلنا نحافظ على المركز الأول، وسنلعب المباراة المقبلة مع الجزيرة بملعبنا، ولذلك كان لابد من الفوز وحصد النقاط كاملة، إضافة إلى أنني أعطيت فرصة للاعبين الذي لم يشاركوا في المباريات السابقة، مع وجود أصحاب الخبرة، ومرتاح لأداء راقع الذي سجل هدفين، وعبدالرحيم حسين، ما يعني أن الظفرة ينتظره مستقبل مشرق».

بدوره، أشاد التونسي لطفي الهاشمي مدرب فريق رديف الإمارات «الصقور»، بأداء فريقه، وقال: «اللاعبون غالبيتهم من الرديف وسعوا لتقديم أفضل ما عندهم، وأن يكونوا نداً قوياً لخصمهم، والدليل أن الظفرة الذي لعب بكامل نجومه وأجانبه، لم يستطع التسجيل إلا في الدقائق الأربع الأخيرة من الشوط الأول، كما أن لاعبينا أهدروا بعض الفرص بسبب التسرع».

وأضاف: «فريقنا لعب من دون المحترفين الأجانب، واقتصر على اللاعبين الشباب أصحاب الطموحات الكبيرة، ويبقي أن لاعبينا استفادوا من هذه التجربة رغم الخسارة»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات