الجزيرة تمسك بأمله وفاز على الوحدة وتقبل هدية دبي

زينغا: آمنا بفرصتنا في التأهل

الجزيرة فاز على الوحدة وتأهل تصوير: مجدي اسكندر

أكد الجزيرة أنه فريق بطولات، وأثبت عمليا أنه بمن حضر قادر على المنافسة، بعد نجاحه بالصف الثاني من لاعبيه الشباب المدعمين ببعض عناصر الخبرة وتمسك بأمله في التأهل للمربع الذهبي لكأس المحترفين بنجاحه في تحقيق الفوز على الوحدة بهدف نظيف سجله مدافعه إسماعيل الجسمي على إستاد محمد بن زايد ضمن مباريات المجموعة الأولى للجولة الأخيرة للدور التمهيدي، ليرتفع برصيده إلى 12 نقطة، ليتقبل الهدية التي قدمها له فريق دبي بفوزه على بني ياس، ليتأهل بذلك كمرافق للشارقة إلى الدور قبل النهائي للمسابقة.

وأفرزت المباراة ظهور بعض العناصر الشابة في الفريقين التي تؤكد سلامة القاعدة فيهما ووفرة البدلاء الذين يبشرون بمستقبل رائع وفي مقدمتهم من الجزيرة أحمد العطاس وسلطان السويدي رغم مشاركته لدقائق معدودة، ومن الوحدة محمد سيف وبدر الحارثي وأحمد راشد.

فوز ومكافأة

وأعرب والتر زينغا مدرب الجزيرة عن سعادته بالفوز الذي تحقق على الوحدة في الديربي، والذي ضمن للفريق تواجده في الدور نصف النهائي لكأس المحترفين، واصفا هذا التأهل بالإنجاز الهام والمستحق، وكشف عن أن الجزيرة آمن بفرصة التأهل بالرغم من أنها كانت ضئيلة جدا منطقيا، وقاتل اللاعبون داخل الملعب من أجل هذه الفرصة، حتى حصلوا في النهاية على الفوز وعلى مكافأة إضافية تجسدت في فوز دبي على بني ياس.

واعترف أن المستوى في الشوط الأول لم يكن مثاليا، لكن الأداء تحسن كثيرا في الشوط الثاني، وأصبح الفريق أكثر انتظاما في بحثه عن فرص التسجيل، ثم حصل اللاعبون على حافز إضافي عندما وردتهم الأنباء من العوير بتقدم دبي على بني ياس، وقاتلوا بشكل أشرس ليسجلوا هدف الفوز وحافظوا عليه حتى النهاية.

وأشاد المدرب بالمستوى الذي قدمه جميع اللاعبين، وخص بالإشادة الثنائي الجديد حسن أمين وإسماعيل الجسمي، إضافة للصغار الذين قدموا مستوى جيدا يؤكد أن مستقبلا كبيرا بانتظارهم، وأن مستقبلا أكثر إشراقا في انتظار الجزيرة.

وأكد زينغا أن فرق الأهلي والشارقة والظفرة إضافة للجزيرة بلغت المربع الذهبي باستحقاق، موضحا أن تأهل الجزيرة والأهلي كان منطقيا بصفتهما من الفرق التي تنافس على الألقاب والبطولات بشكل منتظم، أما الشارقة والظفرة فقد تأهلا بفضل المستويات الاستثنائية التي قدماها في هذا الموسم، والتي جعلت منهما مفاجأتين سارتين في مسابقة الدوري هذا الموسم.

وأكد البرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني للوحدة أن الوحدة كان الأفضل في الشوط الأول، وأن النتيجة العادلة هي التعادل، إلا أن الجزيرة استغل فرصة من الفرص التي أتيحت له وسجلها، بينما لم ينجح الوحدة في ذلك.

وعن سبب مشاركة محمد الشحي من البداية أكد بيسيرو أن الشحي لاعب مهم جدا في الوحدة، وقدم مستوى جيدا، وهو عائد للتو من إصابة أبعدته كثيرا عن الملاعب، والبعد عن الملعب هو أسوأ شيء بالنسبة للاعب الكرة والمدرب أيضا، وحرصنا في مباراة الجزيرة أن نمنحه أطول فترة لعب ممكنة، حتى يدخل فورمة المباريات لأننا سنعتمد عليه بشكل كبير في المباريات المقبلة بالدوري.

 إهداء

كان والتر زينغا مدرب الجزيرة ، قد بدأ حديثه بإهداء الفوز والتأهل للاعب الفريق عبد الله قاسم الذي انتقل والده صباح يوم المباراة لرحمة الله عز وجل. واعترف المدرب بأن الأجواء كانت حزينة جدا في معسكر الفريق عندما غادره عبد الله قاسم لتلقي واجب العزاء في وفاة والده، لكن اللاعبين تماسكوا واستطاعوا أن يحافظوا على تركيزهم حتى حققوا الفوز على الوحدة.

 أسباب غياب "سمعة"

غاب إسماعيل مطر عن تشكيلة الوحدة أول من أمس أمام الجزيرة نتيجة تعرضه لإصابة خفيفة، ولذلك لم يتدرب مع الفريق قبل المباراة سوى مرتين، لذلك كان من الأفضل عدم الدفع به خوفا عليه، ولكي يستعيد عافيته بالكامل قبل مباريات الدوري باعتباره من أهم أوراق العنابي التي يعتمد عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات