الوهيبي: أسابق الزمن من أجل عيون الزعيم

يبدأ علي الوهيبي نجم العين تمارينه خلال اليومين المقبلين بعد شفائه من الإصابة التي غيبته الفترة السابقة عن الملاعب وقال الوهيبي: أسابق الزمن للحاق بتدريبات العين، وأخضع حاليا إلى برامج تأهيل خاصة في المسبح وصالة الجمانيزيوم على فترتين صباحية ومسائية، للوصول إلى كامل الجاهزية خلال المرحلة المقبلة. وأشار إلى أن الإعداد الضعيف خلال المعسكر الصيفي ساهم كثيراً في ارتفاع نسبة الإصابات التي تجاوزت 9 لاعبين في الفريق..

وأكد أن الظروف التي مر بها العين كانت واضحة، وأثرت سلباً في مردوده الموسم الحالي، وقال: البداية غير المتوقعة للفريق من الأمور المحيرة، لكنها مبررة قياسا على وضع الفريق الذي لم يبدأ الموسم بطريقة جيدة، فضلاً عن حالة عدم الاستقرار الفني التي تمثلت في تغيير المدربين.

سلبيات

وأضاف الوهيبي للموقع الرسمي للنادي: رغم السلبيات التي رافقت أداء الفريق في الموسم الجاري إلا أنني لا انكر وجود أمور إيجابية، تتمثل في الظهور المشرف لجماهير النادي الوفية التي لم تتخل يوماً عن الفريق، لتجسد مقولة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس النادي وهيئة الشرف، عندما أكد أهمية وجود الجماهير خلف الفريق في حالة الخسارة قبل الفوز لأن الفريق يكون أكثر حاجة لدعم الجماهير عندما تتراجع نتائجه، وتكفي وقفة سموه التاريخية مع الفريق حتى توج بلقب دوري أبطال آسيا، كما حصل العين وقتها على لقب أفضل أندية القارة وتوجت جماهيره آنذاك بجائزة أفضل قاعدة جماهيرية في القارة الآسيوية.

وتابع: العين ليس مجرد فريق كرة قدم، بل كيان يحظى برعاية سامية من رئاسة النادي، ومتابعة واهتمام متواصل من مجلس إدارته، ويتمتع بقاعدة جماهيرية استثنائية، وكل من ينتمي إليه يدرك أن النادي يمتلك معطيات التفوق والتميز والنجاح، وأعتقد بمقدوره العودة إلى الواجهة في الزمان والمكان المناسبين.

وأكمل: أمامنا متسع من الوقت لتعديل أوضاع الفريق وإعادة النظر في جملة من الأمور، ولكننا مطالبون حالياً بالتعامل مع الظروف بروح الفريق الواحد المؤلف من إدارة ولاعبين وجماهير وجميع المنتسبين للنادي.

وأكد الوهيبي أن جميع لاعبي العين يضاعفون جهودهم من أجل الاستفادة من الحالة المعنوية الجيدة التي يعيشها الفريق بفضل فوزه المهم على لخويا أخيراً في مستهل مشواره الآسيوي.

وفاء

أكد الوهيبي أن أي ردة فعل من جماهير العين نابعة من حبها للفريق، وقال: الأمة العيناوية ظلت تمنح دروساً مجانية في فنون التشجيع والمساندة المثالية للفريق لجماهير الأندية الأخرى محلياً وإقليمياً، وجمهور العين أكثر وعياً من الانسياق خلف الانفعالات السلبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات