عيد والإمارات.. مسلسل مستمر

يبدو أن فصول حكاية نادي الإمارات مع المدرب عيد باروت متواصلة رغم رغبة الطرفين في إنهاء العلاقة بشكل يرضي الجميع، لكن ذلك يختلف على أرض الواقع في ظل تمسك كل طرف برأيه لشروط العقد.

خاصة بعد جلسة اللجنة الخاصة المشكلة من النادي لمعالجة هذا الموضوع مع وكيل أعمال المدرب، والتي أظهرت حسب ما أكده مصدر موثوق أن عيد باروت لن يعود للفريق لصعوبة ذلك في ظل وجود المدير الفني الحالي البرازيلي باولو كاميلي الذي تعاقد معه النادي مؤخرا وخاض مع الفريق مباراتين في الكأس والدوري .

لذلك تنحصر مفاوضات المخالصة حول الأمور المادية خاصة وإن باروت مرتبط بعقد مع النادي لمدة موسمين ينتهي بنهاية الموسم المقبل، وبذلك يتحتم على الإمارات دفع بقية المبلغ كاملا إضافة إلى الشروط الأخرى.

بينما يرى مجلس الإدارة حسب رؤيته إنه لم تتم إقالة المدرب وهو مازال على رأس عمله بالفريق كمدرب، لكن في وجود المدير الفني الجديد وهذا بالطبع لن يرضي باروت الذي يراه مخالفا للعقد، خاصة بعد الاستغناء عن الجهاز المساعد له، ونظرا لأن باروت مدرب مواطن له مكانته وتاريخه وخبرته كمدرب في منتخباتنا الوطنية وعدد من الأندية الكبيرة في دوري المحترفين.

كما سبق له وقاد نادي الإمارات إلى إنجاز هو الأول في تاريخ النادي، حيث حصد معه بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة قبل ثلاثة مواسم، لكن كل ذلك لم يشفع لباروت، ويتوقع أن تكون هناك جلسات أخرى بين النادي ووكيل أعمال المدرب لإنهاء القصة بما يرضي الطرفين .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات