بادرة طيبة للاستماع إلى آرائهم وأفكارهم

الاجتماع التشاوري لاتحاد الكرة يبحث اليوم قضايا «الهواة»

يطرح رؤساء أندية الدرجة الأولى"الهواة" قضاياهم وهمومهم في الاجتماع التشاوري الثاني الذي يعقده اتحاد الكرة في السادسة من مساء اليوم، في مقره بدبي، بعد أن سبق والتقى رؤساء الأندية المحترفة الأسبوع الماضي، حيث يقوم بالاستماع إلى آرائهم وأفكارهم، فيما يتعلق بمختلف أنشطتهم، وكل ما من شأنه أن يفيد تطور اللعبة خلال الفترة المقبلة.

ويترك الاتحاد باب النقاش مفتوحا أيضا، من دون التقيد بجدول أعمال محدد، حرصا على أن يشمل الحوار عدة محاور من القضايا التي برزت خلال الفترة الماضية، ولعل المشكلة المالية ستكون الأبرز خلال نقاشات اليوم، وسيقوم اتحاد كرة القدم بتقديم عرض عن جهوده في دعم اندية الهواة، سيقدمه غانم احمد غانم رئيس لجنة دعم اندية الهواة، يشمل البرامج التي يقدمها الاتحاد لهذه الأندية.

حوار مفتوح

وعن هذا الاجتماع يقول يوسف عبد الله الأمين العام لاتحاد الكرة: إننا نهدف من وراء عقد مثل هذه الاجتماعات، إلى النقاش في العديد من الأمور المتعلقة بالمسيرة الكروية، في لقاء أشبه بجمعية عمومية غير رسمية، وحوار مفتوح نستمع من خلاله لأبرز القضايا التي أثيرت خلال الفترة الماضية، ومناقشتهم في تعديلات اللوائح والتعاون فيما بيننا قي هذا المجال حيث تعتبر اللوائح هي عصب العمل في الاتحاد، والاستماع إلى أفكارهم في هذا الشأن، بما يحقق الطفرة المرجوة للكرة الإماراتية خلال الفترة المقبلة.

تعديلات اللوائح

وقال يوسف عبد الله إن الفترة الماضية شهدت العديد من الأحداث المهمة التي يتطلب الأمر النقاش فيها مثل: تعديلات اللوائح بما يتواكب مع الطموحات ووفق افرازات الواقع الميداني، وكذلك أداء الحكام في معظم المسابقات، ومناقشة قضايا هذه الفئة من الاندية بكل هدوء وعقلانية، للتوصل إلى مقترحات مفيدة تخدم اللعبة.

وقال الأمين العام لاتحاد كرة القدم، ان الاتحاد يولي هذه الأندية اهتماماً كبيراً، وهناك برامج متعددة ساهم فيها الاتحاد لدعم العمل بهذه الأندية، ليرتقي أداؤها بما يخدم منظومتنا الكروية.

نقاش مباشر

وكانت الجلسة الأولى التي عقدت مساء الأحد الماضي خصصت لإدارات الأندية وشركات كرة القدم بدوري الخليج العربي، وحفلت الجلسة بنقاش مباشر بين رؤساء شركات أندية كرة القدم مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد, وخرجت بدعوة إلى عقد جمعية عمومية يرتب لانعقادها خلال الفترة المقبلة لمناقشة العديد من القضايا.

ويقول سعيد الطنيجي نائب رئيس لجنة دعم أندية الهواة: ان اتحاد الكرة لا يدخر أي جهد في سبيل دعم أندية الدرجة الأولى، ويقدم الإمكانات اللازمة للارتقاء بنشاطه في قطاع المراحل السنية، حيث يسعى اتحاد الكرة إلى تقديم دعم لوجيستي لعدد من الأندية في هذا المجال من أجل تطوير العمل في قطاع المراحل السنية وتوسيع قاعدة المشاركة بما يخدم الطموحات المرجوة لتأسيس قاعدة قوية تفيد اللعبة والمنتخبات الوطنية.

وكشف سعيد الطنيجي عن ميزانية مشروع دعم الأندية، وقال إن المبلغ المرصود للدعم اللوجيستي للأندية حوالي أربعة ملايين درهم، وهذا المبلغ لن يصرف منه أية مبالغ نقدية للأندية ولكن سيكون الصرف من خلال الدعم اللوجيستي المعتمد من خلال تسديد الالتزامات المالية للأندية تجاه الشركات الموردة لملابس أطقم التدريب، والمساهمة في مرتبات ثلاثة فرق في المراحل السنية لكل ناد فئات تحت 11،13، 14 سنة، وقال إن الاتحاد صرف بالفعل الدفعة الأولى من هذه المرتبات.

توفير سيارة إسعاف

أكد سعيد الطنيجي نائب رئيس لجنة دعم أندية الهواة أنه سيتم توفير سيارة إسعاف لكل ناد بالتنسيق مع إحدى الشركات المختصة بالأجهزة والمعدات الطبية، وستكون السيارة من أحدث الأنواع المختصة بنشاط الأندية، وقال: قمنا بالفعل بالاتصال بعدد من الشركات من أجل تلقي عروض أسعار لبدء خطوات الشراء، وتسليم الأندية هذه السيارات التي تضم كافة التجهيزات الطبية اللازمة، وقال إننا بدأنا العمل الميداني من أجل تحقيق أقصى استفادة من المشروع خلال الفترة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات