الزعيم يستعد للكوماندوز بمعنويات الفوز على الملك

حماد: مجموعة العين في البطولة الآسيوية متوازنة

يؤدي العين مساء اليوم مناوراته الميدانية الأخيرة، تأهبا لمواجهة ضيفه الشعب غداً الأحد على ملعب إستاد طحنون بن محمد بالقطارة لحساب الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي لكرة القدم للمحترفين، حيث يدخل المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه العريض الذي حققه أخيراً على الملعب الشرقاوي بأربعة أهداف لهدف، ليتأهل إلى الدور ربع النهائي في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة. ويأمل بطل الدوري في الاستفادة من الحالة المعنوية الجيدة للاعبين ليعود إلى الانتصارات في الدوري على حساب الكوماندوز الشعباوي.

وقال محمد عبيد حماد مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين: فوز الزعيم المستحق على الملك، وتأهله إلى ربع نهائي مسابقة كأس رئيس الدولة، بعد أن قلب تأخره بهدف إلى فوز برباعية سيعزز من معنويات اللاعبين وثقتهم بأنفسهم خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن الفريق تحت قيادة المدرب الإسباني كيكي فلوريس استعاد الكثير من قدراته وأصبح قريبا من مستوى تطلعات جماهيره.

وأكد حماد: أن تواجد العين في دور الثمانية والمراحل الأخيرة لمسابقة الكأس ليس غريبا على الفريق البنفسجي، مشيدا بالمردود القوي والروح القتالية العالية للفريق أمام الشارقة، وقال: إن ابتعاد الزعيم عن المنافسة الغالية في الموسمين السابقين، منح اللاعبين وجهازهم الفني دافعا قويا ورغبة أكيدة في التعويض هذا الموسم، لأن العين بتاريخه وإمكاناته لا يمكن أن يبقى خارج أية منافسة.

عقود الأجانب

كما أكد مشرف الفريق الأول العيناوي، أن عقود جميع اللاعبين الأجانب بالفريق مستمرة ولا يوجد حتى اللحظة أي اتجاه للاستغناء أو تغيير أحدهم، ما لم يكن للمدرب كيكي فلوريس رأي آخر قبل بداية فترة الانتقالات الشتوية، موضحاً أن كل ما يقال لا يعدو كونه مجرد اجتهادات تخص صاحبها ولا علاقة للواقع بها، لأن كل اللاعبين المتواجدين حالياً بصفوف الفريق يعملون بجد ومسؤولية من أجل خدمة الفريق ومساعدته في تحقيق الطموحات والتطلعات، وهم يتمتعون بإمكانات فنية تؤهلهم للبقاء في صفوف الزعيم، ولكن تبقي الكلمة في هذا الشأن للمدرب كيكي فلوريس فهو الوحيد المنوط به اتخاذ ما يراه مناسباً فيما يخص اللاعبين والأمور الفنية للفريق.

مجموعة متوازنة

وتعليقاً على قرعة دوري أبطال آسيا التي أوقعت العين ضمن مجموعة تضم إلى جانبه كل من الاتحاد السعودي وتراكتور تبريز الإيراني إضافة للفائز من مباراة الملحق، أكد محمد عبيد حماد، أنه لا توجد مجموعة سهلة في المنافسة لأن كل الفرق المتنافسة أبطال بلادها، مؤكداً أنها مجموعة متوازنة، ومن المهم بالنسبة لنا أن نكرر تجربتنا مع المنافسة في العام الماضي ونقاتل بقوة في جميع المباريات، وألا نخسر أية نقطة بأرضنا على أن نسعى للحصول على أكبر عدد من النقاط حتى نتأهل إلى دور الستة عشر وبعدها سيكون لكل حادث حديث، ونحن على ثقة كاملة في أن لاعبي العين يتحلون بالمسؤولية والغيرة والقدرة على تقديم عمل مميز في البطولة القارية الكبيرة.

الجنيبي يحتفل بالشامسي

كما أقام ناصر الجنيبي إداري فريق الكرة الأول بنادي العين مأدبة عشاء للاعبين عقب مران أول من أمس، بمناسبة شفاء اللاعب أحمد الشامسي الذي تعرض لإصابة قوية في الرأس بعد اصطدامه بمهاجم بني ياس التشيلي كارلوس مونوز خلال مباراة الفريقين التي جرت أخيرا بملعب الشامخة لحساب الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي.

غياب «عموري»

سيفتقد العين جهود نجم خط وسطه وصانع ألعابه الدولي عمر عبدالرحمن في مباراته غداً أمام الشعب ضمن الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي لكرة القدم للمحترفين، بسبب نيله الإنذار الثالث في المباراة الأخيرة أمام الشارقة في دور الستة عشر لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتي كسبها الفريق البنفسجي بأربعة أهداف مقابل هدف ليتأهل إلى ربع نهائي المسابقة.

كما سيتواصل غياب لاعب الارتكاز الروماني ميريل رادوي بداعي الإصابة، التي تعرض لها في مباراة الأهلي، حيث مازال اللاعب يتابع تدريبات العلاج التأهيلية قبل عودته لصفوف الفريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات