نقل حكم للمستشفى وأحداث مثيرة في دوري الصالات

من مباراة الشباب والأهلي تصوير - خالد نوفل

شهدت انطلاقة الجولة السابعة لدوري كرة قدم الصالات، أحداثاً مثيرة قبل وأثناء وبعد لقاء القمة في خور فكان، الذي جمع الخليج بضيفه الوحدة، وبدأت الأحداث بنقل الحكم مروان المرزوقي للمستشفى، بعد تعرضه لوعكة صحية طارئة، قبل دقائق من انطلاقة المباراة، ثم امتدت الأحداث لجملة من البطاقات الملونة..

وحدوث اشتباك بعد المباراة، التي انتهت بالتعادل4-4، وضمن نفس الجولة حقق الشباب فوزاً غالياً على ضيفه الهلي في "ديربي ديرة" بنتيجة 4-2، وفاز دبا الحصن على الوصل 3-2 ليرفع الشباب رصيده إلى 19 نقطة، منفرداً بصدارة الدوري، وبقي الأهلي في 10 نقاط، فيما رفع الخليج رصيده إلى 17 نقطة، ودبا الحصن إلى 13 نقطة، وبقي الوصل في 13 نقطة.

3 حكام

وبالعودة للأحداث المثيرة في قمة الخليج والوحدة، اتخذ الحكم الدولي خميس الشامسي قرار انطلاقة المباراة بثلاثة حكام، اثنين في الملعب والحكم الثالث ميقاتياً، وفي نفس الوقت يقوم بمهام الحكم الرابع، بعد تعذر مشاركة المرزوقي لظرفه الصحي الطارئ، وتحمل الشامسي مسؤولية قيادة المباراة مع زميليه محمد النقبي، وناصر المرزوقي..

وسيطر الحماس الزائد على لاعبي الفريقين وسط حشد جماهيري غفير، ضاقت به مدرجات صالة نادي الخليج في خور فكان، وشهدت المباراة طرد لاعب الخليج يوسف القواضي بسبب العنف الزائد، وسرمد الزدجالي مشرف فريق الوحدة من الصالة، ورفض طاقم التحكيم استئناف اللعب ما لم يغادر الزدجالي الصالة، كما تم طرد هيثم أحمد مدير فريق الوحدة وبابلو مدرب الوحدة.

تهدئة الأجواء

وبعد نهاية المباراة حاول لاعبو الخليج الاشتباك مع لاعبي الوحدة، وتدخل هيثم بن عيد مدير فريق الخليج، الذي لعب دوراً كبيراً في تهدئة الأجواء، ونجح في السيطرة على لاعبي فريقه، وبقي لاعبو الوحدة داخل الصالة بعد نهاية المباراة إلى حين مغادرة الجمهور، وكان اللاعب محمد حسن الملا لاعب الخليج المصاب، وغير المسجل في قائمة اللاعبين، نزل بين الشوطين إلى أرض الملعب، وأبدى اعتراضه على التحكيم، ولم يتردد طاقم التحكيم في كتابة تقرير على اللاعب.

قوة وندية

أما ديربي ديرة بين الشباب والأهلي تميز بالقوة والندية، وتحولت المباراة إلى ملحمة كروية، خصوصاً بعد تقدم الشباب بهدف السبق عبر علي الخمري، وعاد الأهلي إلى أجواء المباراة بهدف التعادل، وأضاف الهدف الثاني عن طريق لاعبه وليد الغول من ضربتين تراكميتين، وأدرك الشباب التعادل في الثواني الأخيرة عن طريق محمد عبيد، وفي الشوط الثاني سيطر الشباب على المباراة، واستغل تراجع مستوى ضيفه، الذي تأثر بالإصابات والنقص العددي في صفوف الفريق بداعي الإصابات، التي حرمت الأهلي من جهود ثلاثة لاعبين من التشكيلة الأساسية،..

ونجح"الجوارح" في إضافة الهدفين الثالث والرابع، عن طريق علي الخمري وعبد الله الخمري. أدار المباراة طاقم تحكيم مكوناً من عبد الستار الجسمي وإبراهيم المنصوري ويعقوب يوسف والدولي فهد بدر. ونبه الحكم الدولي خميس الشامسي لجنة كرة الصالات لضرورة إلزام الأندية المستضيفة للمباريات، بإحضار عدد معتبر من أفراد الشرطة لحفظ الأمن في المباريات داخل وخارج الصالة، بعدما أصبحت المباريات تحظى بحضور جماهيري كبير، ينعكس حماسه على تصرفات بعض اللاعبين وإداريي ومدربي الفرق.

 تفوق الحصن

 التقى دبا الحصن والإمبراطور الوصلاوي، وبعد مباراة مثيرة بين الفريقين، نجح الفريق الحصناوي في استعادة توازنه بالتفوق على الوصل 3-2، وحظيت المباراة أيضاً بحضور جماهيري غفير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات