مسفر: الالتزام بالتكتيك أهلنا للفوز على السماوي

الظفرة يتجاوز بني ياس في الكأس تصوير - مجدي إسكندر

أكد الدكتور عبد الله مسفر مدرب الظفرة في المؤتمر الصحافي عقب ختام مباراة فريقه مع بني ياس، والتي انتهت بفوز فارس الغربية 2-1 وتأهله للدور ربع النهائي لمقابلة الشباب في الثالث عشر من يناير المقبل، أن التزام لاعبيه بتنفيذ الجانب التكتيكي الهجومي، خاصة في الشوط الثاني من المباراة، كان من العوامل التي أهلت فريقه لفوز..

واستطرد معلقاً أن جدولة المباريات وإقامتها في منتصف الأسبوع يسبب له قلق، قبل مباراة فريقه أمام دبي في الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي يوم السبت المقبل، لمعرفته بأهمية هذه المباراة أمام دبي، مشيراً إلى أنه ليس أمامه سوى ثلاثة أيام فقط لتحضير الفريق وتجهيزه لهذه المباراة المهمة، وهي فترة غير كافية للإعداد للمباراة.

توزيع الجهد

عن الأسلوب الذي لعب به أمام بني ياس، قال: "كان تكتيكنا يعتمد على عدم بذل مجهود مضاعف في الشوط الأول، لاختزاله لاحتمالات تمديد المباراة لوقت إضافي، ولكن هدف بني ياس الذي سجله في وقت قاتل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، غير من حساباتنا، لذلك حاولنا العودة المبكرة في الشوط الثاني للمباراة..

وبالتالي، كان من الضروري تغيير أسلوبنا من خلال فتح اللعب على الأجناب، والهجوم بتركيز من العمق من الكرات العرضية لاستغلال مهارة ديوب وإجادته الألعاب الهوائية، ونجحت تلك الطريقة، وتمكنا من تسجيل التعادل، وبعده هدف الفوز لإنهاء المباراة في زمنها الرسمي، وعن سر قلقله لضيق الوقت بين المباريات، قال الدكتور مسفر، إن ذلك يسبب حالة إرهاق للاعبين، ويحول دون حصولهم على راحة كافية لاستعادة الشفاء، ما يشكل ذلك عائقاً في قدرتهم على استعادة مستواهم الطبيعي في فترة زمنية قصيرة بدون راحة كافية.

تغيير اضطراري

وعن سبب تأخره في تغييراته الهجومية في المباراة قال: "بين الشوطين لجأنا لتغيير اضطراري لإصابة الحارس محمد غلوم، وكان بالإمكان استخدام ذلك التبديل كجانب تكتيكي في حالة عدم إصابة غلوم، والسبب الثاني أن الفريق لم يكن سيئاً لإجراء تبديلات، حيث كان فريقنا مسيطراً على مجريات المباراة، وكان بإمكانه الفوز..

وأيضاً التأخير في التبديل كان لسبب تكتيكي، حتى لا نستنزف الخيارات في التبديل في وقت نحتاج فيه لذلك في حالة تمديد المباراة. وعن تفكيره بعد الفوز والتأهل للدور ربع النهائي، وما هي طموحاته في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدول، اختتم الدكتور مسفر مؤكداً أن كل تفكيره الآن يرتكز على مباراة دبي التي يسعى للفوز فيها، والحصول على الثلاثة نقاط ليدخل في المنطقة الآمنة، ومن بعد ذلك يسعى لتحقيق مركز متقدم في جدول الترتيب، أما عن طموحاته في كأس رئيس الدولة فقال الوصول للمربع الذهبي، وبعد ذلك لكل مقام مقال!

سقف الطموحات

أكد خليفة الطنيجي رئيس شركة كرة القدم بنادي الظفرة، أن تأهل فارس الغربية للدور ربع النهائي لكأس رئيس الدولة يعتبر مواصلة للنجاحات التي يحققها فارس الغربية في دوري الخليج العربي، وفي منافسة كاس المحترفين. وأكد أن اللاعبين كانوا على قدر كلمتهم، عندما وعدوهم بأن يحققوا المطلوب بالتأهل على حساب السماوي، وهذا بالتأكيد يرفع من سقف طموحاتنا، لأن الفريق يسير في الطريق الصحيح، ولكننا سوف نتعامل بواقعية ونأخذ المباريات بالقطعة، حتى نصل إلى تحقيق أهدافنا الموضوعة من بداية الموسم.

أسوأ مباراة

أكد الأوروغواياني جورج دي سيلفا المدير الفني لفريق الكرة بنادي بني ياس، أنه ليس هناك الكثير للحديث عن المباراة! وليس هناك في المباراة ما يستحق التعليق عليه، ولعبنا أسوأ مباراة لنا هذا الموسم، ولم نستطع المحافظة على تقدمنا، وأهدينا الفوز للمنافس على طبق من ذهب، ونال بني ياس العقاب الذي يستحقه، وأكد أن الروح التي لعب بها فريقه مبارياته السابقة غابت عن الفريق، وكان غيابها السبب الرئيس في الخسارة، وكان طبيعياً أن يستغل الظفرة هذه الفرصة ويحقق الفوز.

وعن سبب تراجع أداء الفريق في الشوط الثاني، وعودة اللاعبين للخلف، خصوصاً في النصف الثاني من الشوط، ما أعطى الفرصة للظفرة في السيطرة وتهديد مرمى بني ياس، قال: "لم أعط اللاعبين تعليمات بالرجوع للخلف، لكن ما حدث أن الفريق فقد السيطرة على الكرة دون مبرر، ولم يتحرك اللاعبون كما يجب للضغط على لاعبي المنافس، وعاقبنا الظفرة على هدوئنا المبالغ فيه، ومن كرتين عرضيتين خطف ديوب هدفي الفوز، رغم أننا حذرنا من اللاعب قبل المباراة وطلبت مراقبته كظله، لكن قلة التركيز منحت اللاعب الحرية في التصرف، ونجح في استغلال كرتين فقط طوال المباراة.

لعب بهدوء

وعن سبب تبديل المهاجم لويس فارينا في الشوط الثاني، ما أعطى الفرصة لدفاع الظفرة للعب بهدوء والتقدم للأمام لمساندة المهاجمين في الدقائق الأخيرة، قال: فارينا كان قد حصل على بطاقة صفراء، ولاحظنا توتر أعصابه، لذلك قمنا بتبديله حفاظاً عليه من الطرد. وعما إذا كانت مشاركة الحارس محسن الهاشمي في مباراة مصيرية تعد مغامرة بعد غيابه عن المباريات لفترة طويلة بعد الإصابة، قال: الحارس عاد للتدريبات منذ أكثر من 20 يوماً، وكان جاهزاً تماماً للمباراة، وشارك في مباراة للرديف قبل لقاء الظفرة، وظهر بمستوى ممتاز، وهو غير مسؤول عن الهدفين الذين دخلا مرماه، وأنا سعيد بأدائه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات