أحداث مؤسفة في مباراة الجزيرة والوحدة

اشتباك بين ياسر مطر وتيجالي ينتهي بالاعتذار

صورة

شهد ملعب طحنون بن محمد بنادي العين بالقطارة، توترات واحتكاكات مؤسفة عقب نهاية المباراة التي جمعت الجزيرة والوحدة ضمن دور الستة عشر لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتي انتهت بفوز العنابي بهدف دون رد وتأهله إلى ربع نهائي المسابقة، وذلك عندما دخل كل من لاعب الجزيرة ياسر مطر، ومحترف الوحدة الأرجنتيني تيجالي في مشادات كلامية حادة، تطورت لمحاولة الاشتباك مع بعضهما بالأيدي، لولا تدخل رجال الأمن وزملائهما من الجانبين، للحيلولة دون ذلك، في مشهد لا يليق بمكانة المسابقة ولا بالفريقين الكبيرين.

وأعرب اللاعب ياسر مطر عن أسفه لما حدث، وقال إنه انتهى بعد نهاية المباراة، ولا يوجد أي شيء بينه واللاعب تيجالي، بعد أن قام بالاعتذار له، وهو ما اتفق معه فيه تيجالي، الذي أكد أن ما حدث مع مطر انتهى في حينه.

وفي سياق نفس الأحداث الدرامية التي شهدتها نهاية المباراة، تدخل زملاء مدافع الوحدة حمدان الكمالي لمنعه من الوصول إلى مساعد مدرب نادي الجزيرة، حيث كان اللاعب منفعلاً بوضوح، بحجة أن مساعد المدرب قلل من لاعبي الوحدة، بعد المشكلة التي حدث بين مطر وتيجالي، وقال اللاعب إنه كان يبحث عن مساعد مدرب الجزيرة للحديث معه حول اتهامه للاعبي الوحدة بعدم الاحترام، مشيراً إلى أنها ليست المرة الأولى التي يسعى فيها إلى التقليل من شأن لاعبي الوحدة.

التأهل لأصحاب السعادة

ونحج فريق الوحدة في المحافظة على هدفه الوحيد الذي سجله محترفه الأرجنتيني سبستيان تيجالي في شباك الجزيرة على مشارف الدقيقة ( 44 ) من الشوط الأول، ليفوز بنتيجة المباراة، وينتزع ورقة التأهل إلى ربع نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث سيلاقي الأهلي في الأسبوع الثاني من شهر يناير المقبل.

وقدم الفريقان مباراة متكافئة غلب عليها الحذر والطابع التكتيكي، لتغيب عنها إثارة التسجيل والفرص الخطيرة إلا فيما ندر.

وعبر البرتغالي جوزيه بيسيرو مدرب فريق الوحدة عن سعادته بتأهل فريقه إلى الدور المقبل من المسابقة، بعد الفوز الذي حققه على الجزيرة، وقال إن الوحدة قدم عملاً مميزاً على أرضية ملعب المباراة، وكان اللاعبون في قمة المسؤولية والالتزام خلال المواجهة، ليستحقوا الفوز على المنافس الجزراوي القوي الذي يملك لاعبين أقوياء ومدرباً متميزاً.

ونفي بيسيرو أن يكون فريقه لجأ إلى الدفاع في الحصة الثانية من اللقاء للحفاظ على هدفه الوحيد الذي سجله قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، مؤكداً أن لاعبي الوحدة تحكموا في مجريات اللعب ونجحوا في المحافظة على تقدمهم في مواجهة خصم قوي يملك إمكانات فنية وبدنية عالية.

شباك نظيفة

وأضاف: هذه أول مباراة للوحدة يخرج منها بشباك نظيفة منذ أن توليت قيادته، وأعتقد أن الفريق يمضي على النحو المأمول، ونحن نسعى للارتقاء به نحو الأفضل تدريجياً، خصوصاً وأنني تسلمت الفريق قبل فترة وجيزة، وما زلت لم أتعرف إلى إمكانات كل اللاعبين لأن بعضهم يلعب معي لأول مرة، فيما لا يزال البعض الآخر غائباً بسبب الإصابة..

ولذلك فنحن نحتاج لبعض الوقت حتي نطبق أفكارنا على الفريق، لكننا على ثقة أن الوحدة سيتطور ويبلغ مرحلة جيدة مع مرور الوقت، وفي الوقت الحالي أنا سعيد جداً بالمستوي الذي قدمه الفريق أمام الجزيرة، وأشكر جماهير الوحدة على حضورها القوي في مدرجات ملعب المباراة ومؤازرة اللاعبين وإلهاب حماسهم حتي تحقق الفوز.

ورفض المدرب البرتغالي الحديث عن مواجهة الأهلي في الدور ربع النهائي، موضحاً أنه لا يفكر في هذه المباراة، ولن يدع اللاعبين يفكرون فيها حالياً، وسيكون كل التركيز موجهاً للمباراة المقبلة أمام عجمان بالدوري، والتي يسعون للفوز فيها لتحسين وضعية الفريق، وهذا ما يجب أن يشغل تفكيرهم.

  تيجالي: دعمنا طموحنا

 اعتبر الأرجنتيني سباستيان تيجالي مهاجم فريق الوحدة أن تأهل فريقه إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بعد فوزه على الجزيرة، من شأنه أن يدعم موقف الفريق خلال المرحلة المقبلة، وقال إن الأداء المتميز لفريق الوحدة في المباراة قاد إلى تحقيق النتيجة المطلوبة في نهاية المطاف، بعد أن صمد اللاعبون وتجاسروا ..

كما ينبغي في مواجهة رغبة الجزيرة في العودة إلى المباراة بتسجيل هدف التعادل، لافتاً إلى أن الفريقين قدما مباراة مميزة، وكانت رغبتهما واضحة في الحصول على بطاقة التأهل إلى المرحلة التالية من المسابقة، وهو ما نجح فيه الوحدة.

 زينغا: الوحدة استفاد من فرصة واحدة وكنا نستحق التعادل على الأقل

أكد الإيطالي والتر زينغا مدرب فريق الجزيرة أنه لم يشاهد ما حدث عقب نهاية مباراة فريقه أمام الوحدة من مشادات كلامية واحتكاكات بين اللاعبين، لأنه كان لحظتها داخل غرفة تبديل الملابس، ولذلك لا يستطيع التعليق على الأمر لأنه غير ملم بتفاصيله أو خلفيات عنه.

وبدا زينغا حزيناً لخسارة الجزيرة ومغادرته مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة من الدور ثمن النهائي، وقال خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة:

استفاد الوحدة من فرصة واحدة حقيقية في نهاية الشوط الأول ونجح في التسجيل ليفوز بنتيجة اللقاء، فيما استحق فريقنا التعادل على الأقل في الشوط الثاني بعد أن حاول كثيراً العودة للمباراة وقاتل بقوة من أجل هذا الهدف، غير أن الأمور لم تمض كما ينبغي، وقال: كنا نحتاج لقليل من الحظ في المباراة التي سارت متكافئة بين الجانبين حتي نهايتها دون أن يحقق أي طرف تفوقاً على الآخر.

وبعد أن تخلف بهدف في الدقيقة الأخيرة من شوط اللعب الأول باءت كل محاولات الفريق الجزراوي في العودة إلى المباراة، بسبب التعامل الصارم لدفاع الوحدة مع محاولات غريمه، حيث فرض رقابة لصيقة على مفاتيح اللعب وأغلق كل الطرق المؤدية إلى مرماه، بعد أن وضع المهاجم أوليفيرا تحت حصار محكم، محجماً تماماً من تحركاته برغم إفلات هذا الأخير أكثر من مرة ولكن دون أن يتمكن من الوصول إلى المرمي الوحداوي.

نحتاج للتوفيق

وقال زينغا: الجزيرة ليس في أفضل حالاته في الوقت الراهن ونحتاج لبعض الوقت لنصل به إلى مستوى مميز لأننا تولينا الأمور قبل فترة وجيزة لا تتجاوز الأسابيع الأربعة، وفي المرحلة الحالية نحتاج للتوفيق، فيما تتركز أهدافنا المستقبلية على تطوير الفريق وتحسين أدائه على النحو الذي يقوده إلى تحقيق النتائج المأمولة في جميع المنافسات، ونحن واثقين من أن الفريق سيعود أقوي مما كان في وقت قريب، لأنه يملك كافة المقومات التي تعينه على ذلك.

ونفي زينغا أن يكون المجهود الذي بذله لاعبو الجزيرة في مباراتهم الماضية أمام الأهلي بالدوري، قد أثر في اللاعبين، في مواجهة الوحدة أول من أمس، وقال إن فريقه قدم مباراة جيدة، خصوصاً في الشوط الثاني، ولكنه لم يكن موفقاً في العديد من المناسبات التي سنحت له خلال المواجهة، وفي مثل هذه المباريات الكبيرة تحتاج مع المجهود الذي تبذله في الميدان إلى قليل من الحظ وهو ما لم يكن متوفراً لنا.

 إسماعيل مطر: العنابي يفضل مواجهة الفرق القوية

 عبر لاعب الوحدة الدولي إسماعيل مطر عن سعادته بتأهل فريقه إلى ربع نهائي الكأس بعد فوزه على الجزيرة أول من أمس بملعب القطارة، وقال إنه يدعم طموحات الوحداوية في المرحلة المقبلة، وقبل مواجهة عجمان بالدوري، وقال إن العنابي يفضل مواجهة الفرق القوية في ربع نهائي الكأس بعد تأهله لملاقاة الأهلي.

وأكد مطر أن المنافسة على لقب الدوري ما زالت في الملعب، رغم تفوق الأهلي المتصدر على الوحدة بفارق 14 نقطة، لافتاً إلى أن الوحدة كان متصدراً للدوري في وقت سابق من عام 2006 بفارق أكبر، ومع ذلك لعب مباراة فاصلة في نهاية المطاف مع الأهلي،وهذا يدل أن الأمور لم تحسم.

وقال: لا يوجد فريق بمقدوره الفوز في جميع مبارياته، لكن حتي الآن الأهلي يحقق الفوز، رغم أنه لا يقدم أداءً مقنعاً.

وأكد اللاعب المخضرم أنه سيجدد تعاقده مع نادي الوحدة في الفترة المقبلة، لأنه ابن النادي، ويتطلع لمساعدة فريقه في تحقيق البطولات.

جمعة عبدالله: الخسارة لن تؤثر في الجزيرة

استبعد مدافع الجزيرة جمعة عبد الله أن تؤثر الخسارة التي مني بها فريقه أمام الوحدة أول من أمس على ملعب القطارة، وأدت إلى خروجه من مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، في طموحات اللاعبين ورغبتهم القوية في تقديم عمل جيد وتحقيق نتائج مميزة خلال منافسات دوري الخليج العربي وكأس المحترفين، داعياً إلى إغلاق ملف الخسارة والتركيز بقوة على المرحلة المقبلة، وقال: حاول الجزيرة العودة إلى المباراة وإدراك التعادل، لكنه لم يوفق.

فهد مسعود: التأهل لربع نهائي الكأس يعزز معنوياتنا

 يري فهد مسعود إداري فريق الوحدة أن فوز فريقه على الجزيرة أول من أمس بملعب القطارة وتأهله إلى ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة سيعزز كثيراً من معنويات اللاعبين ويمنحهم الثقة في المرحلة المقبلة، قبل لقاء عجمان في الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي.

وأكد مسعود أن ما قدمه الوحدة في مباريات الدوري السابقة لم يكن مرضياً، ولذلك كان التركيز في التأهل إلى ربع نهائي الكأس على حساب الجزيرة، لافتاً إلى أن طموحات الوحداوية في الدوري تتركز في تقديم مستوي متميز يقود الفريق إلى الوجود في المراكز الأولى.

وقال: نتطلع لتعديل أوضاعنا خلال الفترة المقبلة، ونثق في قدرة اللاعبين على تحقيق الطموحات بما يعبر عن رغبة جماهير الوحدة في تحقيق النتائج المأمولة، تحت قيادة المدرب بيسيرو الذي يقوم بعمل مميز مع الفريق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات