الأزرق العميد ينجح في تخطي الفجيرة العنيد

يوفانيتش: فوز صعب والمنافس لا يستحق الخسارة

النصر تجاوز الفجيرة بصعوبة وصعد إلى دور الثمانية البيان

نجح النصر في تجاوز عقبة منافسه الفجيرة في المباراة التي جمعتهما أول من أمس بإستاد الإمارات ضمن مباريات دور الـ 16 لبطولة كأس رئيس الدولة، وظهر الإصرار والعزيمة لدى لاعبيه بتحقيق ما يصبون إليه بالوصول إلى دور الثمانية، فكان لهم ما أرادوا ونجحوا في تحويل تأخرهم إلى الفوز بنتيجة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بعد مباراة مثيرة من الجانبين، في المقابل فرض الفجيرة احترامه على الجميع بالأداء الرجولي، الذي قدمه رغم خروجه المشرف من البطولة.

وأكد إيفان يوفانيتش مدرب النصر في المؤتمر الصحافي، الذي أعقب المباراة بأنه عاش حالة من الخوف منذ نجاح الفجيرة في تسجيل هدفه الأول في الدقيقة 8 وحتى انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، قبل أن ينجح فريقه في إدراك التعادل في الوقت القاتل ومن ثم العودة إلى اللقاء، وأضاف: لم نكن بعيدين عن الخروج من البطولة، فالفريق لم يلعب جيداً، لكننا في النهاية فزنا مثلما كان الحال في مباراتنا أمام الإمارات في كأس المحترفين والتي فزنا بها بهدفين مقابل هدف وحيد بالرغم من أننا لم نؤد بشكل جيد.

إشادة

وأشاد المدير الفني للنصر، بأداء فريق الفجيرة المتميز، خاصة وأن عالم كرة القدم لا يمكن فيه التوقع بالنتيجة، وهذا ما حدث في المباراة فالمنافس برغم خسارته إلا أنه كان الفريق الأفضل وقدم مستوى طيباً، وأعتقد أنه سيتحتم علينا ضرورة مراجعة شريط المباراة فهناك العديد من الدروس التي يجب الاستفادة منها.

كما ثمن يوفانيتش، دور البوسني جمال حاجي المدير الفني لفريق الفجيرة، الذي أثبت جدارته كمدرب متميز، وأعطى لاعبيه تكتيكاً ناجحاً قاموا بتنفيذه بشكل جيد مما أسهم في سيطرتهم على معظم فترات المباراة، بل نجحوا فيه ببراعة حتى أننا لم نجد المساحة من أجل فرض أدائنا في الملعب، مشيداً في الوقت ذاته بإصرار لاعبي النصر على إدراك التعادل ونجاحهم في تسجيل الهدف الأول، وهو ما أسهم في عودة الروح المعنوية للاعبين ومن ثم تحقيق الفوز والصعود إلى دور الثمانية.

تفوق

من جانبه، أعرب البوسني جمال حاجي عن حزنه الشديد على الخسارة التي ضاعت منه في غمضة عين حسب قوله، إلا أنه أكد سعادته بأداء لاعبيه أمام أحد أفضل الفرق في الكرة الإماراتية حالياً فريقي النصر وبني ياس.

وعن أداء منافسه النصر، أكد حاجي من يشاهد تعبيرات وجه المدرب يوفانيتش طوال المباراة، يجد عليه الإرهاق واضحاً بسبب الضغط الذي شكله فريق الفجيرة، مشيداً في الوقت ذاته بفريق النصر ومدربه، الذي الذي لم ييأس خلال المباراة رغم تقدمنا عليه إلا أنه نجح من خلال الإصرار والعزيمة على تحويل تأخره إلى فوز، ليثبت أن العميد فريق يستحق الاحترام، مؤكداً أنه فريق يجب تشجيعه لذا يعتبر نفسه من الآن مشجعاً نصراوياً.

وأضاف: لا شك بأنه من المخيب للآمال أن فريقك يتفوق طيلة فترات المباراة، لكن الحظ يمنح المنافس هدف التقدم في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بالإضافة إلى أنه كان بإمكاننا المحافظة على تقدمنا، لولا التبديل الاضطراري بتغيير ثلاثة لاعبين أساسيين في خط الدفاع، بسبب الإصابة التي لحقت بهم تباعاً مما أفقد الفريق التوازن.

وأوضح حاجي: لم نخرج من المباراة بالرغم من الخسارة خاوي الوفاض، بل نجحنا في كسب احترام الجمهور، وهو ما ظهر جلياً في ارتفاع معنويات اللاعبين، مما سيُشكّل دافعاً لهم في مشوار دوري الدرجة الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات