الوحدة إلى ربع نهائي كأس رئيس الدولة على حساب الجزيرة

تأهل فريق الوحدة للقاء الأهلي في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، إثر فوزه على الجزيرة بهدف نظيف حمل توقيع اللاعب الأرجنتيني سباستيان تيغالي، وذلك  في الدور ثمن النهائي على ملعب القطارة، ليضمن مقعده في الدور المقبل من المسابقة، علما بأن العنابي كان تغلب على الجزيرة 2-1 في النسخة الماضية، لكن في الدور ربع النهائي على ملعب الشامخة بنادي بني ياس.

وبدا لاعبو الوحدة في وضع ميداني جيد بفضل الأفضلية الممتازة في منطقة المناورة، عن طريق عبدالله النوبي وإسماعيل مطر والأرجنتيني دميان دياز وتوفيق عبدالرزاق، فشكلوا خطورة واضحة على مرمى الجزيرة مرات عدة لم تفلح بسبب غياب التركيز المأمول من المهاجم الأرجنتيني سباستيان تيغالي.

وفي المقابل عانى فريق الجزيرة من غياب التجانس المطلوب بين لاعبي الوسط، سبيت خاطر وخميس إسماعيل والمغربي الدولي عبدالعزيز برادا والكوري الجنوبي هيونغ شين، فأدى هذا الوضع إلى غياب الخطورة المطلوبة من المهاجمين، البرازيلي ريكاردو أوليفيرا والباراغوياني نيلسون هايدو فالديز.

وانتظر اللاعب دياز مرور 29 دقيقة لتهديد مرمى الجزيرة، إثر خطأ دفاعي فادح من عبدالله موسى، إذ حاول وضع الكرة برأسه في أعلى الزاوية قبل أن يتصدى لها علي خصيف بصعوبة إلى ركلة ركنية.

وتابع اللاعب محمود خميس المحاولة من جديد بعد عمل جماعي ممتاز، بيد أن المدافع مسلم فايز تدخل في الوقت المناسب لإفساد المحاولة، فأنتقلت الكرة إلى محاولة معاكسة لم يستغلها فالديز، فطالت الكرة إلى عادل الحوسني في أول تهديد حقيقي على مرمى الوحدة "35".

وأثمرت محاولات العنابي عن هدف الفوز عن طريق اللاعب تيغالي، إثر هفوة قاتلة من المدافعين مسلم فايز وجمعة عبدالله، فأراح الكرة على قدمه وصوبها من تحت أقدام خصيف، في المرمى الخالي، مانحا فريقه الأفضلية "43".

وحاول لاعبو الجزيرة الدخول إلى أجواء اللقاء في الحصة الثانية، بمحاولات عدة بعد الحذر الذي بدا واضحا على لاعبي الوحدة، لكن المشكلة أن التركيز كان غائبا عن اللاعبين أوليفيرا وفالديز، حتى بعد أن تدخل المدرب الإيطالي والتر زينغا للزج بالمهاجم عبدالله قاسم وياسر مطر بدلا من سبيت خاطر وخميس إسماعيل، لفتح اللعب عن طريق الأطراف، لكن دون طائل حتى صافرة النهاية. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات