مباراة للنسيان قياساً بتواضع مستواها الفني

دانيال: الحكم تحامل علينا والتعادل «عادل»

صورة

جاءت مباراة بني ياس والعين، أول من أمس، في الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، والتي أقيمت على إستاد الشامخة وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، متواضعة من حيث المستوى الفني رغم حساسية اللقاء كونه يمثل أحد "ديربيات" العاصمة، بخلاف أن الطرفين يمتلكان أسلحة ضاربة تتمثل في كم كبير من النجوم المحليين والأجانب، ليخرج كلاهما قانعاً بالنتيجة والحصول على نقطة.

خاصة وأن الزعيم رغم أنه يدافع عن لقبه إلا أنه أفضل من لا شيء من ملعب المنافس خاصة وأنه كان متأخراً في النتيجة، وأما السماوي فاعتبر النقطة مكسباً لأنها جاءت من فريق كبير يحمل لقب الدوري في آخر موسمين وقياساً بتراجع الأداء وتفاوته على مدى شوطي المباراة، إذ كانت مباراة للنسيان لأنها أشبه بالخسارة لكليهما، وعلى أمل التعويض في الجولات المقبلة ومحاولة اللحاق بركب المنافسة ومطاردة الأهلي المتصدر، خاصة وأنه فقد أربع نقاط في آخر مباراتين تعادل فيهما بعد سلسلة من الانتصارات المتوالية.

وخروج بني ياس بنقطة من ملعبه جعله يتراجع من المركز الثالث إلى الرابع برصيد 15 نقطة، كما تقهقر العين من المركز الخامس إلى السادس برصيد 14 نقطة.

والمباراة باختصار كان شوطها الأول رتيباً ومملاً خالياً من الأهداف، وتحسن الأداء نسبياً في الشوط الثاني الذي شهد تقدم السماوي عند الدقيقة 52 عبر فواز عوانة، لكن هداف الزعيم الغاني اسامواه جيان كان له رأي آخر وعادل الكفة في الدقيقة 79، نتيجة تراجع بني ياس ولجوئه للدفاع ليدفع الثمن غالياً بإهداره فرصة الفوز.

دانيال يرد

وفي المؤتمر الصحافي الذي أعقب اللقاء وحضره الأورغوياني دانيال مساعد مدرب بني ياس مكان مواطنه جورج داسيلفا لطرده في آخر المباراة، أكد دانيال أن بني ياس كان متقدماً من حيث المستوى ولكن بسبب أخطاء واردة من اللاعبين وقرارات لم تكن موفقة من طاقم التحكيم، استطاع معها العين أن يصل لمرمى بني ياس ويسجل هدف التعادل.

وعن سبب طرد المدرب داسيلفا أكد مساعده دانيال، أن قرارات حكم المباراة حمد الشيخ أثرت بشكل مباشر على نتيجة المباراة، حيث إن كثيراً منها يستحق النقاش، وأكد أن داسيلفا كان محقاً في الاعتراض، الشيء الذي عرضه للحصول على البطاقة الحمراء والخروج لاستكمال المباراة من المدرجات، وأضاف: أعتقد أن النتيجة التي انتهت عليها المباراة عادلة، إلى حد ما قياساً بالمستوى الذي قدمه الفريقان على مدار الشوطين.

ارتياح للأداء

وحرص دانيال على تهنئة لاعبي بني ياس على أدائهم في المباراة وإجادتهم تنفيذ طريقة اللعب التي لعبوا بها، ونجاحهم في إيقاف خطورة لاعبي العين المؤثرين، والتزامهم بالتعليمات وتمركزهم السليم في الملعب وتحركاتهم الإيجابية خاصة في الشوط الأول والدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني، التي تقدموا فيها بهدف، وتابع: لعبنا مباراة كبيرة أمام منافس كبير هو العين بطل الدوري في آخر نسختين، وبالتالي لا بد من إعطاء كل ذي حق حقه.

وبالنسبة للمنافسة على لقب البطولة قال: النتيجة لن تكون مؤثرة على الرغبة في الاستمرار في المنافسة، لأن الدوري لا زال مشواره طويلاً والمنافسة حق مشروع لكل فرق المحترفين.

دفاع عن داسيلفا

ونفى دانيال أن يكون المدير الفني داسليفا قد انتهج الدفاع أسلوباً في المباراة، خلال مواجهة الزعيم، وأكد أن مواطنه لم يلعب أي مباراة منذ توليه المهمة بطريقة دفاعية، وشعاره دائما السعي نحو الفوز بشتى الطرق، وكان التعامل مع العين يتطلب بعضاً من الدهاء.

فضلاً عن ضرورة تغيير السياسة العامة للفريق، فلا يمكن أن تلعب أمام جميع الفرق بأسلوب واحد، حيث إن لكل فريق فلسفته الخاصة في اللعب، لذلك يجب أن يمتلك بني ياس فلسفة مضادة لإيقاف واختراق دفاعات المنافسين، سواء باختراق الدفاع وتسجيل الأهداف أو من خلال إيقاف مفاتيح لعب الخصوم.

وعن سبب تراجع الأداء في الشوط الثاني، أكد دانيال أن ذلك أمر طبيعي، في ظل حالة النشاط غير العادية للاعبي العين لتعويض التأخر في النتيجة، الأمر الذي تطلب الرجوع للخلف لامتصاص الحماس الزائد لدى الفريق المنافس.

 

يوسف جابر: نتيجة منطقية

 

أكد يوسف جابر قائد بني ياس أن التعادل يعتبر نتيجة عادلة وفقا للسيناريو الذي آلت إليه المباراة، وأكد أن التركيز خلال الفترة المقبلة سوف ينصب على مواجهة الظفرة في الكأس، وطالب الجميع بنسيان نتيجة العين والتركيز فقط على لقاء الكأس، وقال إن القادم أفضل بالنسبة لفريقه، مؤكدا أن السماوي ظهر بمستوى جيد أمام العين، خاصة في الشوط الأول.

كيكي: العين خانه التوفيق وبني ياس محظوظ بالنتيجة

 

في المؤتمر الصحافي، اعترف الإسباني كيكي فلوريس مدرب العين بوجود مشاكل كثيرة صادفت الفريق خلال الشوط الأول، ليستغل ذلك بني ياس ويشكل ضغطا مكثفا، وبين الشوطين أعطيت التعليمات للاعبين بضرورة فتح اللعب على الأجناب يمينا ويسارا ونقل الكرة في العمق لجيان وبروسكي ونجحنا في تحقيق التعادل، وأتيحت لنا عدة فرص سهلة لم تستثمر.

وعموماً كان الشوطان مختلفين من حيث الأداء وكنا قريبين جداً من الفوز في الدقائق الأخيرة، وأكد أن فريقه سيئ الحظ بدرجة كبيرة، وفي المقابل رفض القول بأن بني ياس محظوظ بهذه النتيجة، وقال: لقد لعب الفريقان وهذه هي كرة القدم، ويجب علينا تقبل النتائج خاصة وأنه لم يوجد تقصير من أي شخص في أداء واجباته داخل الملعب.

مكاسب رغم التعادل

وأبدى مدرب العين ارتياحه الشديد للعودة القوية لكل من هلال سعيد وعلي الوهيبي، وقال: على الرغم من أن التعادل يعد خسارة في ظل سعي الفريق نحو اللحاق بركب المنافسة، إلا أن ذلك لا يمنعنا من القول بأن العين خرج بمكاسب عديدة على رأسها عودة كل من هلال سعيد وعلي الوهيبي من خلال أداء مقنع بدرجة كبيرة خلال المباراة.

ووجه كيكي الشكر إلى جماهير الزعيم على المساندة القوية والوقوف خلف الفريق خلال المباراة، وأكد أن ذلك ما اعتاد رؤيته من جماهير النادي التي عودت الجميع على التواجد في مثل هذه الظروف الصعبة.

ووعد بتقديم المزيد من الجهد والعمل بهدف تحقيق الأهداف المرجوة وعودة العين لعهده السابق الذي حصل خلاله على بطولتي الدوري لموسمين متتاليين، وأشار إلى أن العمل مستمر بقوة كبيرة ولن تؤثر أي عثرة في سير عجلة الزعيم مهما كانت قوية.

وأكد أن عودة الفريق لمباراة بني ياس وتحويله الخسارة لتعادل واقترابه من الفوز يعد مؤشرا جيدا على مدى التفاني في العمل والقتال من أجل عودة الزعيم مرة أخرى لدائرة المنافسة وهو الشيء الذي يجب أن يعلمه الجميع، حيث إن الكل يعمل على قلب رجل واحد والنتيجة سوف تكون مفرحة في المستقبل القريب.

"عموري": مشوار المنافسة لا زال طويلاً

أكد عمر عبد الرحمن "عموري" صانع ألعاب العين أن التعادل أمام بني ياس نتيجة قد تكون غير مرضية لجماهير النادي واللاعبين والجهاز الفني، لكن ما يبرد نار التعادل هو الأداء الجيد الذي ظهر عليه الفريق خاصة في الشوط الثاني، وأكد أن مشوار المنافسة لا يزال طويلاً وأن فريقه لن يرمي المنديل ولن يستسلم طالما أن هناك أملاً في المنافسة مهما كانت الصعوبات التي سيواجهها الفريق.

واختتم متمنياً أن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من التقدم في المستوى الفني للعين، مؤكداً ثقته التامة في قدرة الزعيم على العودة مجدداً بشكل قوي وبالمستوى الذي يليق باسم حامل اللقب.

 

مرزوق المنصوري: نتائج المنافسين قللت من تأثير التعادل

 

اعتبر مرزوق المنصوري إداري بني ياس أن التعادل أشبه بالخسارة. وقال: كنا نتمنى الفوز، لاسيما وأن الفريق يسعى للدخول في دائرة المنافسة على البطولة، ولكن التعادل قد يؤثر بشكل سلبي لكن من المؤكد أن نتائج المنافسين هي الشيء الإيجابي الذي قلل من تأثير ذلك التعادل، وقال إن فريقه كان الأفضل في الشوط الأول من المباراة، ولكنه افتقد إنهاء الهجمات بشكل جيد، وأشار إلى أن التراجع بعد تسجيل فواز عوانة هدف السبق كان السبب الرئيسي وراء سيطرة العين على الشوط الثاني.

وطالب لاعبيه بضرورة التركيز خلال مباراة الظفرة المقبلة بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وأكد أنها مباراة غاية في الأهمية وتتطلب تركيزا منقطع النظير في ظل العرض القوية التي يقدمها فارس الغربية، وقال: نأمل الفوز في هذه المباراة لأنه سيقودنا إلى دور الثمانية، كما سيكون دافعاً معنوياً مهماً للاعبين قبل خوض الجولات المقبلة في الدوري لأن طموحنا هو التواجد في قلب المنافسة.

 

الوهيبي: التعادل لا يخدم الفريقين

 

أشار علي الوهيبي لاعب العين، إلى أن التعادل نتيجة لا تخدم الفريقين، ولكن المشوار لا يزال طويلاً وسوف نقاتل حتى النفس الأخير من البطولة، وأضاف: لقد ظهرنا بمستوى جيد لكن لم يحالفنا التوفيق في أكثر من كرة، ويكفي أن القائم منع هدفين مؤكدين لذلك لا يجب أن نحزن وعلينا المضي قدماً في طريق العودة القوية.

وأشار إلى أن الإسباني كيكي فلوريس قادر على علاج السلبيات في الفترة المقبلة، وقادر على قيادة الزعيم للعودة إلى دائرة المنافسة.

 

الصهباني: النتيجة أشبه بالخسارة وعلينا التفاؤل بالمستقبل

وصف مطر الصهباني المشرف على فريق العين التعادل مع بني ياس والعودة بنقطة واحدة بطعم الخسارة بالنسبة لفريقه، وقال إن العين كان الأقرب للفوز لولا سوء الحظ الذي لازم جيان في أكثر من كرة، وتعاطف القائم مع بني ياس حيث منع هدفين مؤكدين من رأس إسماعيل أحمد.

وأضاف: من دون شك يجب أن نعترف أن هناك مكاسب وفي المقابل خسارة نقطتين هامتين، حيث وضحت حالة التماسك الشديدة بين اللاعبين، الشيء الذي يدعو للتفاؤل، كما أن الروح القتالية العالية التي أدى بها اللاعبون تبشر بمستقبل أفضل، وأضاف مؤكدا أن بني ياس لعب في الشوط الأول بشكل جيد، ونجح في السيطرة على مفاتيح العين، لكن في الشوط الثاني اختلف الحال تماما وكان العين الأكثر خطورة وسيطرة، وأهدر أكثر من فرصة مؤكدة.

وتمنى أن يكون القادم أفضل بالنسبة لفريقه، وقال: على الجميع أن يتفاءل بالمستقبل، مشيرا إلى أن مشوار البطولة لا يزال طويلاً والعين سوف يقاتل حتى النفس الأخير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات