أكد استفادة السماوي من طرد لاعب الكوماندوز

داسيلفا : نقص الشعب العددي سهل مهمتنا

صورة

اعترف الأوروجواياني خورخي داسيلفا المدير الفني لفريق الكرة بنادي بني ياس أن النقص العددي في صفوف فريق الشعب سهل من مهمة السماوي، واستفاد الفريق من طرد عبد الله صالح لاعب الشعب في الشوط الأول، وتمكن السماوي من إنهاء المباراة لصالحه وبنتيجة كبيرة.

وحقق بني ياس فوزاً ثميناً على الكوماندوز برباعية نظيفة مساء أول من أمس على ملعبه بالشامخة الجديدة في الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي منحه المركز الثالث بفارق الأهداف عن الشارقة بعد أن رفع السماوي رصيده إلى النقطة الرابعة عشرة.

وقال داسيلفا في المؤتمر الصحافي عقب المباراة : منطقياً الشعب تأثر بالنقص العددي في صفوفه، ونجحنا بالفعل في استغلال هذا النقص والاستفادة منه بشكل جيد للغاية في تسجيل 4 أهداف وإحراز الفوز، ولكن هذا الأمر لا يمنع أن بني ياس قدم مباراة قوية، وأدى اللاعبون بروح قتالية عالية وبرغبة وإصرار على تحقيق الفوز منذ الدقيقة الأولى، وأعتقد أننا كنا الطرف الأفضل أيضاً حتى قبل أن يطرد لاعب الشعب في الشوط الأول.

فوز مهم

وأضاف: بالتأكيد سعيد بهذا الفوز المهم والمستحق، والفوز قادنا إلى التقدم مراكز عديدة في جدول الترتيب، وبلا شك الفوز سوف يعطينا ثقة أكبر للعمل بهدوء وطمأنينة في المرحلة المقبلة، وفي أحيان كثيرة خلال اللقاء لعبنا كرة قدم سلسة وبشكل ممتاز، ونجحنا في تسجيل 4 أهداف، وكان بمقدورنا تسجيل عدد أكبر من الأهداف لولا الفرص الضائعة الكثيرة أمام مرمى المنافس.

والأهم من ذلك أننا حافظنا على نظافة شباكنا، وهي من المرات القليلة التي نستطيع فيها الفوز دون أن نستقبل أهدافاً، ونتيجة المباراة تؤكد على التطور الذي يشهده السماوي، وعودة الفريق لمستواه الطبيعي بعد أن تراجعنا خلال الفترة الماضية بسبب الإصابات.

استرخاء

واعترف داسيلفا أن اللاعبين أصيبوا بحالة من الاسترخاء بعد أن سجل الفريق 3 أهداف في الشوط الأول من المباراة، وقال : الشعور بالاسترخاء أمر طبيعي ويحدث في كرة القدم، فقد استطعنا أن ننهي المباراة فعلياً في الشوط الأول.

وبالرغم من ذلك طالبت اللاعبين بين الشوطين الاستمرار على اللعب بنفس الجدية، والمحافظة على الأسلوب الهجومي لإضافة المزيد من الأهداف، ووصلنا إلى مرمى المنافس في مناسبات عديدة، ولم يحالفنا الحظ سوى في تسجيل هدف أخر في الوقت بدل من الضائع، ولكن من الطبيعي أن يحدث تراجع وتراخ عندما يتقدم فريق بثلاثة أهداف.

وأضاف: أتمنى أن يكون الفوز على الشعب، والعودة للمركز الثالث نقطة انطلاق جديدة للسماوي في الدوري، خصوصاً وأن المستوى في تحسن مستمر، والفريق مازال يحافظ على نفس طريقة اللعب التي اعتاد عليها، وهذا ما أريده بالفعل أن نواصل اللعب بطريقة هجومية، إلا أنه علينا الحذر في المباراة القادمة أمام العين لأننا سنواجه واحداً من أكبر الأندية في الإمارات، وسنعمل على الاستعداد له بأفضل صورة.

تغيير حبوش

وعن السبب في تغيير حبوش صالح في الشوط الثاني أوضح أن اللاعب عاد من المشاركة مع المنتخب الوطني الأول وهو يعاني من إصابة، وليس في أفضل حالاته الفنية والبدنية، وتعرض لبعض الكدمات القوية في الشوط الأول، ولجأت إلى تبديله في الشوط الثاني حفاظاً على سلامته.

وحول إمكانية عودة بني ياس للمنافسة بعد تعادل الأهلي والشارقة في نفس الجولة وصعوده إلى المركز الثالث قال : مشوار الدوري لا يزال طويلاً، والمستويات بين الفرق متقاربة للغاية، ومن جانبنا نركز فقط في كل مباراة على حدة، والآن سنبدأ في التفكير في مباراتنا القادمة مع العين، والتي تعد مباراة في غاية الصعوبة، وأعتقد أنه من الصعب الآن الحديث عن لقب البطولة، ولا يمكن القيام بذلك وإمكانية تحديد شكل المنافسة إلا مع انطلاقة الدور الثاني من المسابقة.

 

جابر: حققنا الأهم بالثلاث نقاط

 

قال محمد جابر مدافع السماوي: أن الفريق حقق الأهم بحصد نقاط المباراة الثلاث، والتي ستساهم في عودة الثقة والإصرار على مواصلة الانتصارات في المباريات المقبلة، مؤكداً أن بني ياس استحق الفوز بناء على مجريات المباراة والسيطرة التامة على شوطي اللقاء.

وأضاف: طرد لاعب الشعب سهل كثيراً من مهمتنا خصوصاً وأن المنافس كان ندا قوياً قبل أن يلعب بعشرة لاعبين، وأدى النقص إلى فتح المساحات في دفاعاته، واستطعنا المرور إلى مرماه في كرات عديدة وأحرزنا 4 أهداف، ولكن علينا الاستفادة من الأخطاء التي وقعنا فيها، والمتعلقة بإهدار العديد من الفرص السهلة أمام المرمى، لاسيما وأن سيناريو المباراة قد لا يتكرر في مباريات أخرى خصوصاً في المباراة القادمة المهمة أمام العين.

 

سوموديكا:لو تكلمت ستحدث مشكلات كثيرة

فتح الروماني ماريوس سوموديكا المدير الفني لفريق الكرة بنادي الشعب المجال للتكهنات، وعلامات الاستفهام حول ما يدور داخل قلعة الكوماندوز خلال التصريحات التي أدلى بها عقب خسارة فريقه من بني ياس بأربعة أهداف مقابل لا شيء، وفيما يتعلق بالظروف التي يمر بها الفريق حالياً وأدت إلى دخوله دوامة الهبوط مبكراً بعد أن تلقى الخسارة السادسة في دوري الخليج العربي ليحتل المركز قبل الأخير بـ 4 نقاط فقط.

وأطلق سوموديكا تصريحات غامضة رافضاً الرد على سؤال حول ما يحتاجه فريق الشعب للخروج من كبوته بعد تأزم موقفه بالخسارة السادسة، واكتفى بكلمات مقتضبة حول هذا الأمر وقال: بالفعل هو سؤال وجيه، ولكنني لا أريد الإجابة عليه لأنني لو تكلمت قد تحدث الكثير من المشاكل للفريق، ومشاكل بالنسبة لي.

واعترف سوموديكا بأن موقف الشعب في دوري الخليج العربي أصبح خطيراً بالفعل بالخسارة من بني ياس، مؤكداً : بالتأكيد موقف الفريق خطير لأننا في المركز قبل الأخير، وأصبحت مبارياتنا القادمة كلها بمثابة نهائيات، ولابد من الحصول على نقطة على الأقل في كل مباراة حتى نتمكن من تصحيح الوضع، والبقاء في الدوري.

أسباب الخسارة

وعن الأسباب التي أدت إلى الخسارة الثقيلة أوضح قائلاً: تأثرنا بالطرد الذي تعرض له عبد الله صالح في الدقائق الأولى من المباراة، وهي السبب الأول في الهزيمة، وكان من الصعب اللعب بعشرة لاعبين أمام فريق مثل بني ياس، والشعب فريق صغير بالمقارنة ببني ياس، كما أننا واجهنا سوء حظ غريبا في بداية المباراة وقبل الطرد بعد أن أضعنا فرصة هدفين محققين ولو سجلنا بالتأكيد كانت النتيجة ستختلف.

وأعتقد أن المباراة انتهت فعلياً بعد الهدف الثاني لأنه كان من الصعوبة العودة في النتيجة في ظل النقص العددي، وفي الشوط الثاني حاولت إغلاق المساحات أمام لاعبي بني ياس، وتأمين الدفاع حتى لا نتلقى المزيد من الأهداف وتصبح النتيجة كارثية، لأنه كان من الخطر فتح الملعب أمام المنافس ونحن بعشرة لاعبين.

وفي رده على ماذا يقصد بأن فريق الشعب صغير بالمقارنة ببني ياس قال : الشعب ناد له تاريخ كبير، وأقصد من كلامي أن موقف الفريق في جدول الترتيب لا يقارن بموقف بني ياس، فنحن نصارع من الآن على الهروب من الهبوط، أما بني ياس على العكس من موقفنا ولن يهبط لدوري الدرجة الأولى.

 

تعديل الأوضاع

 

قال الروماني ماريوس سوموديكا المدير الفني لفريق الكرة بنادي الشعب: إذا فكرت في أن الشعب هبط إلى دوري الدرجة الأولى ولن يستطيع البقاء في دوري الخليج العربي على أن أعود إلى بلادي وأنهي عملي مع النادي، ولكني لا أفكر بهذه الطريقة، فأنا مدرب وسنحاول في المباريات القادمة تعديل الأوضاع، وعلينا القتال حتى آخر مباراة، فمازالت هناك مباريات كثيرة لابد أن نقاتل خلالها للحصول على أكبر عدد من النقاط التي تمكن الفريق من البقاء.

 

نواف: التراخي أضاع أهدافا ممكنة

أكد نواف مبارك لاعب وسط بني ياس أن السماوي كان بمقدوره الخروج بنتيجة أكبر من أربعة أهداف في مباراة الشعب لولا حالة التراخي التي شعر بها اللاعبون بعد أن أحرز الفريق ثلاثة أهداف في الشوط الأول، مشيراً إلى أن الاطمئنان للنتيجة وفارق الأهداف أدى إلى حالة الاسترخاء التي حدثت في الشوط الثاني ولم يتمكن الفريق سوى من تسجيل الهدف الرابع في الوقت بدل من الضائع، وقال إن الفوز يمنح السماوي دفعة معنوية هائلة قبل مواجهة العين يوم الخميس المقبل.

مارسيلينهو: المباراة انتهت في الشوط الأول

أكد البرازيلي مارسيلينهو لاعب بني ياس أن الاطمئنان للنتيجة وانتهاء المباراة فعلياً في الشوط الأول أدى إلى التراجع النسبي الذي أصاب أداء الفريق في الشوط الثاني على المستوى الهجومي، وقال: أهدرنا العديد من الفرص التي كانت كفيلة للخروج بنتيجة أكبر، ولكن الشعور بأن المباراة انتهت وراء حالة الاسترخاء التي شعر بها اللاعبون، ونأمل أن نتفادى مثل هذه السلبيات في المرحلة المقبلة، وأن نلعب بالرغبة والجدية نفسهما من البداية وحتى النهاية.

وأضاف: بلا شك النقص العددي في صفوف المنافس أدى إلى سيطرتنا التامة على مجريات اللقاء، وكان له دور كبير في حسم النتيجة لصالحنا بعد أن كانت المباراة متكافئة حتى ما قبل الطرد، وباستثناء الـ 18 دقيقة الأولى استطعنا فرض تفوقنا التام حتى صافرة النهاية، مشيراً إلى أن فوز بني ياس مستحق، ويؤكد أن المستوى في تطور مستمر، وجاء في توقيت مناسب قبل مواجهة العين القوية في الجولة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات