ضرب سرب عصافير في الساحل الشرقي وانتزع الوصافة

بني ياس يعيد دبا الفجيرة إلى «عش» الأحزان

صورة

أعاد فريق بني ياس لاعبي دبا الفجيرة لمربع الأحزان من جديد بعد اسبوع كامل كان فيه الحديث يدور عن تفوق دبا الفجيرة الأخير على العين المتصدر في معقله بدار الزين، وضرب السماوي سربا من العصافير وعاد من الساحل الشرقي بأغلى ثلاث نقاط بعد أن تخطى عقبة دبا وصعد للمركز الثاني مستفيدا من خسارة الجزيرة أمام العين ليصل السماوي إلى النقطة 37 ويظل دبا الفجيرة بعشر نقاط وهى نفس النقاط التي يملكها الاتحاد والشعب، ولعبت الخبرة دورا كبيرا في عودة لاعبي السماوي إلى الشامخة بالنقاط الثلاث.

احترام الخصم

وأكد التشيكي جوزيف تشوفانيتش مدرب بني ياس أن احترام لاعبيه لخصمهم أسهم بقدر كبير في تحقيق الفريق للفوز على دبا الفجيرة والذي تطور مستواه كثيرا وبات من الفرق الطموحة التي تلعب ال 90 دقيقة بنفس واحد، وقال تشوفانيتش كنا نعلم أن الفريق المضيف سيلعب منتشيا وبمعنويات تخطيهم للزعيم في الجولة السابقة، لذلك قمت بدراسة جميع خطوط دبا ونبهت لاعبي فريقي من خطورة الفريق الذي سيلعب على أرضه ووسط جمهوره ويسعى لمواصلة الانتصارات، ووصف مدرب بني ياس النقاط الثلاث التي حصل عليها بأنها غالية خصوصا وإنها جاءت بعد معاناة وفي آخر دقائق المباراة التي كانت تسير نحو التعادل قبل أن يسجل نواف مبار ك هدف الفوز، وأشاد تشوفانيتش بنواف الذي أكد أنه من اللاعبين الأوفياء والمواظبين على التدريبات، ولذلك فأنا احترمه كثيرا هو وبقية زملائه في الفريق .

الصبر

وقال المدرب إن فريقه صبر وثابر من أجل حصد العلامة الكاملة، وأكد أنهم لجأوا في الحصة الأولى إلى ضرب حصار محكم على جبهة دبا الفجيرة، ولعبنا على هذا الأساس بإغلاقنا للدفاع والسيطرة على منطقة المناورة، وتكثيف الجانب الهجومي، وأدى اللاعبون دورهم على أكمل وجه، ونجحنا في إنهاء الشوط الأول متقدمين بهدف، وفي شوط المدربين ارتكبنا خطأين نتج عن أحدهما هدف السماوي، لكنه لم يكن كافيا للحيلولة دون فوزنا، وقال كنا أسيادا للملعب ونجحنا تكتيكيا في مسعانا.

رضا تام

وعبر تشوفانيتش عن رضاه التام عن شكل الفريق الذي يفتقد خمسة لاعبين أساسيين منهم المصري محمد ابوتريكة الذي أصيب قبل فترة وأيضا السويدي ويلهامسون والذي فضلت عدم المغامرة به، وإشراكه في التشكيلة خوفا من تجدد الإصابة، وقال احترم اللاعب أبوتريكه، خصوصا وأنه تأثر كثيرا لأنه تعرض لإصابة لم تكن في الحسبان وهو لاعب معروف ولديه إمكانات كبيرة ولابد من أن نحميه ونسارع في علاجه من أجل عودته إلى قائمة الفريق.

مسفر: خسرنا بسبب نقص الخبرة وعدم التغطية في الكرات الثابتة

بارك مدرب دبا الفجيرة الدكتور عبد الله مسفر الفوز لبني ياس مشيرا الى ان الفريقين قدما مباراة كبيرة وإن خسارته للنقاط راجع للغيابات البارزة في صفوف الفريق فضلا عن ظروف أخرى خارجة عن الإرادة أسهمت بقدر كبير في الهزيمة بهدفين مقابل هدف، وعاب المدرب لاعبيه عدم التغطية المناسبة خصوصا وإن هدفي السماوي نتجا عن ضربتين ثابتتين عكس الهدف الذي سجله البرازيلي فرنانديز لدبا والذي جاء من جملة تكتيكية وكان ملعوبا، وأشار مسفر إلى أنه لايريد أن ينتقص من قدر السماوي وهدافه السنغالي سانغاهور والذي يتبع التقليدية في تمريره للكرات بالرأس وهى طريقة اندثرت منذ السبعينات على حد قوله، ونوه إلى أن بني ياس لم يقم بهجمات منظمة كما فعل لاعبونا أثناء المباراة، وتابع المدرب حديثه خلال المؤتمر الصحافي مشيرا إلى ان الفريق الضيف تغلب على دبا بالخبرة التي لعبت دورها خلال المباراة فضلا عن استغلال بني ياس لحالة النقص الواضحة في الفريق بغياب أبرز اللاعبين على رأسهم الحارس محمد سالم الذي أثر غيابه كثيرا رغم اجتهاد البديل حميد عبد الله إلى جانب عدم تواجد احمد باتو ومحمد مصبح .

مجازفة

ورفض مسفر أن يكون إشراك البرازيلي اليكس مجازفة منه أو مغامرة خصوصا وأن الشكوك كانت تحوم حوله قبيل اللقاء بعدم مشاركته لعدم جاهزيته لكن مسفر أدخله في الحصة الثانية وأسهم اليكس بقدر كبير في صناعة هدف التعادل لمواطنه فرنانديز لكن اللاعب تعرض للإصابة بعد دخوله بربع ساعة ليتم تبديله، وكان الطبيب منحه الضوء الاخضر بعد تعافيه لكنه تعرض من جديد لكسر في يده أمام بني ياس ولذلك سيتواصل غياب اللاعب خلال مباراة الجزيرة القادمة والتي سنفقد فيها أيضا الغاني صموئيل اوكران المطرود أمام السماوي واحمد مال الله الذي تعرض للإصابة إثر دخول عنيف من أحد مدافعي السماوي، وقال سنفتقد ستة لاعبين مؤثرين خلال لقاء العنكبوت وسط ظروف بالغة التعقيد والكفة تبدو غير متساوية إطلاقا فضلا عن عدم وجود البديل الجاهز في صفوفنا، وأشار إلى أن لاعبيه يظهرون في مثل هذه المواقف مستشهدا بمباراة العين في الجولة قبل الماضية والتي حققنا فها الفوز بهدف فرنانديز الذي نجح في زيارة مرمى بني ياس، وكان من المفترض أن تنتهي المباراة بالتعادل لولا حالة عدم التركيز في الدقائق الأخيرة والتي كلفتنا هدفا لم نكن نتوقعه في وقت كانت الأفضلية لدبا الفجيرة.

الخسارة

ورفض مسفر تحميل حكم المباراة مسئولية الخسارة رغم تدخله بصافرته في أحيان كثيرة أضرت بنا كثيرا وفي اعتقادي أن فريقنا يستحق ركلة جزاء في الحصة الثانية، ونوه إلى أنه لن يلقي اللوم على الحكم وهناك جهات هي التي تقيم أداءه أثناء المباراة.

حزن

بلال نجارين: الكرة لم تنصفنا وأوكران يتحسر على طرده

قال المدافع اللبناني بلال نجارين محترف دبا الفجيرة إن الكرة لم تنصف فريقه الذي كان الطرف الافضل في المباراة، مشيرا الى ان زملاءه اللاعبين أدوا أدوارهم على اكمل وجه لكن الحظ وقف حجر عثرة امام تحقيق السماوي لفوزه الثاني على التوالي، واشار نجارين الى ان بني ياس فاز علينا عن طريق الضربات الحرة والتي كانت سببا في فقداننا للنقاط الثلاث.

من جانبه قدم اللاعب صموئيل اوكران المحترف الغاني في صفوف دبا الفجيرة اعتذاره لإدارة وجماهير النادي الدباوي، بسبب تلقيه للبطاقة الثانية والتي غادر على إثرها الملعب تاركا فريقه يؤدي بقية اللقاء بعشرة لاعبين، وذكر اللاعب انه فوجيء مثل غيره بحكم اللقاء يشهر له البطاقة الصفراء الأولى بعد أول 7 دقائق لانطلاقة المباراة على الرغم من أنني لم ارتكب ذلك الخطأ التي استحق عليه الانذار لكنني احترم وجهة نظر الحكم، وقلل اللاعب من تأثير غيابه على تشكيلة الفريق التي ستلعب اللقاء المقبل أمام الجزيرة ثالث الترتيب.

المنصوري: فتحنا ملف العنابي

قال مرزوق المنصوري إداري بني ياس إن فريقهم طوى صفحة الفوز على دبا وفتحنا ملف مباراة الوحدة المقبلة والتي نتطلع خلالها لتحقيق نتيجة إيجابية تعزز موقعنا في سباق المقدمة، مشيرا إلى أن فوز فريقه على دبا كان مستحقا مهنئا اللاعبين على الأداء، وأضاف ان بني ياس لعب المباراة في ظل ظروف صعبة نتيجة الغيابات المؤثرة وضغوط مباراة الفيصلي السعودي في بطولة الأندية الخليجية، لذلك انصب تفكير اللاعبين على النقاط قبل الأداء وإن الفريق حقق المهم بحصوله على النقاط كاملة.

فرحة

نواف وفواز: هدفانا هدية لجمهور السماوي

أهدى نواف مبارك وفواز عوانه هدفيهما في مرمى حارس دبا الفجيرة حميد عبد الله لجمهور السماوي الذي قطع مئات الاميال من أجل أن يؤازر اللاعبين ويحفزهم على الفوز، وذكر نواف صاحب هدف الفوز الذي جاء قبيل نهاية المباراة بأربع دقائق أنه في قمة السعادة لمساهمته مع بقية زملائه في حصد النقاط الثلاث والتي قربتنا كثيرا من العين بعد أن استعدنا وصافة الدوري وأشار إلى أن بني ياس تعامل مع دبا الفجيرة بهدوء وأريحية ليحقق المطلوب خاصة في ظل الحماس الكبير الذي أظهره المنافس، وأضاف أن لاعبي بني ياس لعبوا بمسؤولية وأن الفريق ظل يفوز في كل الظروف ليؤكد أنه على الطريق الصحيح، وأشار لايهمنا حاليا الصدارة وسوف يواصل الفريق مسعاه الجاد في حصد النقاط، وقدم نواف شكره لمدربه التشيكي تشوفانيتش الذي مدحه خلال المؤتمر الصحافي، مشيرا إلى أن الكلمات التي قالها المدرب في حقي اعتز بها وستكون بمثابة دافع لي لمواصلة مشوار التألق في الجولات المقبلة، من جانبه سرد فواز عوانه قصة الهدف الأول لبني ياس والذي سجله عبر ضربة رأس بعد ان استفاد من ركنية المايسترو عامر عبالرحمن، وأشارإلى أنهم تدربوا كثيرا على الضربات الرأسية والتي تكون من ضربات ثابتة وكيفية الاستفادة منها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات