العميد يعود إلى الانتصارات بعد 36 يوماً

مدرب النصر: تهمني النتيجة قبل الأداء

صورة

صرّح مدرب النصر الإيطالي والتر زينغا بأنه سعيد جداً لإنهاء فريقه سلسلة النتائج السلبية والعودة لسكة الانتصارات من جديد، مؤكداً اهتمامه أولاً بالنتيجة قبل الأداء.

جاءت تصريحات زينغا عقب فوز فريقه على دبي في الجولة 18 لدوري المحترفين، أول من أمس، بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، وأبدى مدرب النصر اهتماماً كبيراً بالنتيجة التي حققها فريقه، باعتبار أن أي نتيجة أخرى غير الفوز كانت تدخل العميد في نفق مظلم بعد عجزه عن الانتصار في الدوري طوال 36 يوماً، وحصوله على 8 نقاط من مجموع 32 نقطة للجولات الثماني الأخيرة.

وبالفوز على دبي أنعش العميد حظوظه في المنافسة على مركز متقدم، حيث قلل الفارق بينه وبين الشباب صاحب المركز الخامس إلى نقطتين فقط، وحافظ على فارق النقاط الـخمس بينه وبين الأهلي رابع «المحترفين».

انطلاقة

وظهر اهتمام زينغا بالنتيجة حتى قبل المباراة، عندما صرح في المؤتمر الصحافي بأن انطلاقة النصر من جديد ستكون أمام دبي، وبأن الثلاث نقاط هي الحل الوحيد لإخراج النصر من الوضعية الحرجة.

وبعد نهاية المباراة بدا مدرب النصر منتشياً بالفوز، وقال: أنا سعيد جداً من أجل فريقي واللاعبين، لأنهم لعبوا بشكل جيد وحصلوا على النقاط الثلاث للمباراة.

وعن هبوط مستوى النصر في الشوط الثاني، صرّح زينغا بأن الفوز بنتيجة المباراة أهم شيء بالنسبة إليه، بغض النظر عن التراجع في الشوط الثاني وعن بعض التفاصيل الفنية الأخرى.

المسار الصحيح

وحول أهمية الفوز على دبي بعد سلسلة النتائج السلبية، أوضح زينغا أن النتيجة التي حققها فريقه في الجولة الثامنة عشرة لدوري المحترفين ستعيد الفريق إلى مساره الصحيح، وقال إنه وضع برنامجاً إعدادياً خاصاً بعد مواجهة سباهان في دوري أبطال آسيا من أجل استعادة اللياقة البدنية للاعبين والاستعداد الجيد لدبي.

وأضاف: قرأت في إحدى الصحف انتقاداً لطريقة إعداد الفريق بعد العودة من إيران، حيث دخلنا في معسكر صباح الخميس الماضي، ولكن لا أهتم لذلك لأننا نعرف أننا نحتاج إلى جهود مضاعفة بعد التعب الكبير، وكنا مجبرين على إنهاء مباراتنا أمام دبي بشكل صحيح.

وعن رأيه في أداء المهاجم الياباني موريموتو الذي تمكن من تسجيل هدفين، قال زينغا: نأمل أن يسجل موريموتو 10 أهداف على الأقل، وأن يعود برونو سيزار إلى التسجيل، حتى نضمن أن يقوم اللاعبون الأجانب بتسجيل عدد مضاعف من الأهداف.

واعتبر زينغا السؤال عن تراجع مستوى الفريق في آخر دقائق الشوط الأول استفزازاً له وقال:النصر فاز بجدارة بأربعة أهداف وما حققناه لا يتقبل النقد بأي شكل من الأشكال.

ثقة

وحول ما إذا كان قد شعر بالخوف من تكرار سيناريو مباراة الشباب، الذي قلب عليه نتيجة المباراة في الجولة 17، بعد أن تمكن دبي من تسجيل هدف مبكّر بداية الشوط الثاني، قال زينغا: كل شيء ممكن في مباراة كرة القدم، ولكن يجب التحلي بالثقة والقدرة على مواجهة الظروف الصعبة وتوقع حصول أي شيء داخل الملعب، كما يجب الانتباه لبعض التفاصيل الدقيقة الأخرى مثل اللاعبين الذين يشعرون بالتعب وكذلك الذين لايزالون في لياقة جيدة، حتى يتمّ فهم ما يجري في المباراة بشكل صحيح، وعدم التفكير بطريقة سلبية مثل إمكانية الخسارة، لأن ذلك قد يفقدنا الثقة والتركيز.

رينيه مارسيغليا: دبي يمرّ بمرحلة سوداء ولن أتخلى عنه

 

صرّح مدرب دبي الفرنسي رينيه مارسيغليا بأن فريقه أهدى الأسبقية لمنافسيه خلال المباريات الثلاث الأخيرة أمام بني ياس والوحدة والنصر، وبذلك يعقّد الوضعية على نفسه، مشيراً إلى أنه لن يتخلى عن دبي في هذه المرحلة السوداء التي يمرّ بها في دوري المحترفين.

وقال رينيه عقب المباراة: عندما تقبل 3 أهداف في ربع الساعة الأولى، يصعب العودة من جديد في المباراة، ونضطر إلى البحث عن حلول إضافية لتعويض الجهود.

وأضاف: الشيء الإيجابي الذي خرجنا به من المباراة هو عدم استسلام الفريق رغم تأخره بثلاثية، حيث حاول اللاعبون العودة في الشوط الثاني لكنهم افتقدوا للنجاعة وظهر ذلك جيداً بعد تسجيلنا للهدف، الذي كان في توقيت جيد، لكنه لم يسعفنا بالعودة نظراً لمواصلتنا ارتكاب الأخطاء.

وتابع: للأسف فشلنا في تحويل بعض الفرص التي كنا قادرين من خلالها على إرباك النصر وإدخال الشك في صفوفه، قبل أن ينجح في هز شباكنا بهدف رابع، وقضى نهائياً على حظوظنا في العودة في المباراة، خاصة بعد أن فقد لاعبونا الثقة في إمكانياتهم. وأوضح رينيه أن المهمة ستكون صعبة في الجولات المقبلة بالنسبة للفريق وللاعبين بشكل خاص، مشيراً إلى أنه في مثل هذه الظروف يجب أن تتكاتف الجهود، وأنه سيكون دائماً قريباً من الفريق ولن يتخلى عنه.

وأكد رينيه أنه يجب محاسبة اللاعبين، وفي الوقت نفسه تشجيعهم والوقوف إلى جانبهم من أجل تحسين أدائهم واستعادة الثقة بأنفسهم وهذه هي فلسفته في كرة القدم.

وقال:نجتهد ونعمل كثيراً لكن النتائج ليست في مستوى جهودنا وتطلعاتنا، لقد تعرضنا لثلاث هزائم متتالية، لكن هذه كرة القدم ويجب عدم التأثر بما حدث والاستعداد من الآن للمباراة المقبلة، والتفكير فقط في الأشياء الإيجابية التي حققناها خلال الموسم، لأنه لايزال أمامنا الوقت للتدارك في الجولات المقبلة، ونأمل أن يستعيد الفريق مستواه الحقيقي.

وأضاف: افتقدنا النجاعة الهجومية أمام النصر لكن يجب فهم أن مشكلة كرة القدم تكمن بالأساس في غياب النجاعة، إننا نمر بفترة سوداء على مستوى النتائج والفريق كله مسؤول عما وصلنا إليه الآن، ويجب أن نتحمل مسؤولية ذلك، وفي الوقت نفسه علينا طي هذه الصفحة والتفكير في المستقبل. وحول ما إذا كان لاعبو دبي ارتكبوا الأخطاء نفسها في المباريات الثلاث الأخيرة، قال رينيه: عندما يتراجع مستوى اللاعبين من الصعب المحافظة على ثقتهم بأنفسهم فتتعدد أخطاؤهم.

وتابع: علينا تحسين عملنا وتكثيف جهودنا، وأعتقد أنه عندما يكون لدينا هدف واحد يمكن أن نصل إلى ما نسعى لتحقيقه.

 

خالد الكعبي: أداء الأجانب ضعيف

 

صرّح مدير فريق دبي خالد الكعبي أن أجانب «أسود العوير» ظهروا بأداء ضعيف أمام النصر، ولم يقدموا يد المساعدة للاعبين المواطنين خلال المباراة، وتساءل الكعبي عن سبب تراجع مستوى الأجانب في المباريات الثلاث الأخيرة التي تعرض فيها دبي إلى سلسلة من الهزائم الثقيلة.

وقال: في الوقت الذي كنا نحتاج فيه إلى دعم الأجانب تخلوا عنا ولم يظهروا بالمستوى المطلوب، ما أدى لتعرضنا إلى خسارة أخرى في دوري المحترفين.

وأضاف: سنجتمع مع الجهاز الفني واللاعبين ونحاول إخراج الفريق من الوضعية الحرجة التي يمر بها، ومن أجواء هذه الهزائم المتكررة، والمهمّ حالياً أن نطوي صفحة الخسارة من النصر ونفكر في المباراة المقبلة أمام الأهلي التي نتطلع إلى أن نحقق فيها نتيجة إيجابية تساعد الفريق على تخطي هذه المرحلة الصعبة.

وأوضح الكعبي أن دبي حاول العودة في المباراة أمام النصر، رغم تلقيه ثلاثية مبكرة، ونجح في التسجيل في وقت جيد بداية الشوط الثاني، إلا أن مواصلة ارتكاب الأخطاء حرمته من إعادة قلب أحداث المباراة.

 

ليما: فوز في توقيت مناسب

 

صرّح لاعب النصر البرازيلي ليوناردو ليما بأن فريقه حقق فوزاً في توقيت مناسب للعودة من جديد للمنافسة على مركز متقدم في دوري المحترفين.

وقال ليما: كنا نحتاج إلى هذا الفوز لإيقاف سلسلة النتائج السلبية، التي تلقاها الفريق في الجولات الأخيرة، ولرفع معنويات اللاعبين.

وأكد ليما أن النصر استحق فوزه برباعية أمام دبي، بالنظر إلى أحداث المباراة، حيث فرض سيطرة واضحة، وأشار إلى أن فريقه كان مصمماً على الخروج بالنقاط الثلاث،رغم حالة الإرهاق بعد رحلة إيران.

 

هلال سعيد: نصر معنوي

 

صرح لاعب النصر هلال سعيد بأن فريقه ظهر بمستوى جيد أمام دبي وحقق فوزاً معنوياً مهماً لبقية المشوار في دوري المحترفين، وكذلك في دوري أبطال آسيا.

وقال هلال سعيد: إن النصر لم يكن موفقاً في المباراتين الأخيرتين، ما أدى إلى تراجعه في جدول الترتيب، ويأمل بأن تكون هذه المباراة العودة الحقيقية للعميد في الدوري، مشيراً إلى أن اللاعبين تحرروا من الضغط وسيكون أداؤهم أفضل في المباريات المقبلة.

سرواش: الأزرق ظهر بمستواه الحقيقي

 

أكد مدافع العميد خالد سرواش، أن فريقه ظهر بمستواه الحقيقي أمام دبي، وقال إن النتائج السلبية في المباريات الماضية كانت مجرد سحابة عابرة، وأشار إلى أن الفوز الذي حققه النصر في الجولة 18 لدوري المحترفين مهم جداً لرفع معنويات اللاعبين في بقية المشوار.

وصرّح خالد سرواش بأن التزام اللاعبين بتطبيق تعليمات المدرب والتجهيز البدني الجيد قبل المباراة، قاد فريقه إلى تحقيق فوز عريض على دبي، رغم أن العميد خاض مباراة مهمة في دوري أبطال آسيا الأربعاء الماضي.

رامي يسلم: فريقنا تائه

 

أوضح لاعب دبي رامي يسلم، أن فريقه كان تائهاً في الملعب خلال العشرين دقيقة الأولى من المباراة، وبدا مستسلماً للنصر.

وقال يسلم: إن العودة في المباراة بعد قبول ثلاثية أمر صعب، ورغم ذلك فإن دبي حاول جاهداً قلب الموازين، وتمكن من تسجيل هدف تقليل الفارق بداية الشوط الثاني، إلا أنه لم يكن كافياً لإيقاف النصر.

كما أكد رامي يسلم أن أداء الأجانب لم يكن في مستوى التطلعات، وقال إن ما ظهروا عليه من أداء في مرحلة الذهاب من الدوري كان أفضل بكثير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات