إجراء اختبارات »كوبر« لنخبة الحكام المساعدين اليوم

الآسيوي: الحكام المرشحون للأولمبياد والمونديال في 2012

أكد عبدالرزاق أنور، مدير دائرة الحكام في الاتحاد الآسيوي، فى تصريح خاص لـ"البيان الرياضي" أن ترشيح الحكام الذين يمثلون القارة الآسيوية في أولمبياد لندن ومونديال البرازيل سيتم في الربع الأول من العام المقبل، وتتم الآن عملية مراقبة المرشحين من خلال دوريات بلدانهم والبطولات القارية التي يشاركون في إدارة مبارياتها، وقال بمجرد اختيار الأطقم المرشحة سيكون هناك برنامج إعداد وصقل لهم حتى موعد انطلاق المنافسات الرسمية، ضمانا لظهور حكامنا بمستوى طيب يعكس مدى تطور التحكيم في القارة خلال السنوات الماضية.

وكشف مدير دائرة الحكام في الاتحاد الآسيوي النقاب عن القيام بمراقبة الحكام الدوليين الجدد في قائمة اتحاد الكرة من أجل اختيار عناصر جديدة للانضمام إلى قائمة النخبة خلال الفترة المقبلة، حيث ستتم المراقبة من خلال إدارتهم لثلاث مباريات ومن ثم ترشيح المتميز إلى الانضمام لقائمة الحكام المرشحين للدخول في قائمة النخبة للموسم المقبل، وأبدى سعادته باختيار الإمارات للانضمام للفئة الأولى لحكام القارة، مشيرا إلى أن الاختيار لم يأت من فراغ، بل لاجتياز معايير الاختيار وللسمعة الطيبة التي يحظى بها حكام الإمارات قاريا، وقال ان العدد سيكون نسبيا بين حكام الساحة والمساعدين وفق اللائحة المنظمة لذلك آسيويا.

افتتاح

جاء ذلك على هامش افتتاح دورة الحكام المساعدين النخبة عن غرب آسيا والتي انطلقت صباح يوم أمس في دبي، بمشاركة43 حكما دوليا مساعدا من بينهم خمسة حكام إماراتيين هم: صالح المرزوقي ومحمد الجلاف وعمر العضب وسعيد الحوطي ومحمد عبدالله جاسم وتستمر حتى يوم غد السبت، وهي أول دورة صقل للحكام المساعدين وأول مرة تقام دورة خارج مقر الاتحاد الآسيوي للعبة في ماليزيا، بهدف توحيد القرارات بين الحكام في مختلف دول القارة والتأكد من جاهزية الحكام للمنافسات القارية المهمة المقبلة والتعرف على آخر مستجدات القانون ومتطلبات المرحلة المقبلة.

وعبر يوسف عبدالله أمين عام اتحاد الكرة في كلمته الافتتاحية،عن سعادته بقيام أول دورة للحكام المساعدين النخبة في الإمارات وتزامنا مع احتفالات الدولة بعيدها الوطني، ونقل تحيات رئيس اتحاد الكرة محمد خلفان الرميثي للحضور وتمنى لهم التوفيق في مهمتهم وان يكونوا خير سفراء لبلدانهم في التكليفات القارية التي تسند إليهم وقال إننا نفخر بحكامنا الآسيويين الذين يتبوءون مكانة قارية ودولية كبيرة ومحل إشادة جميع المراقبين، وقال أمين عام اتحاد الكرة ان إقامة مثل هذه الدورات على ارض الدولة ثقة نعتز بها لكونها المرة الأولى كما تمنح حكامنا ثقة إضافية وتبادل الخبرات مع الحكام المشاركين.

فيما وجه علي الطريفي المحاضر الدولي الشكر والتقدير إلى اتحاد الكرة على توفير الدعم اللازم لإقامة هذه الدورة بتميز، وقال اننا نلتقي للمرة الأولى مع الحكام المساعدين بهدف توحيد قراراتهم وتزويدهم بالمعلومات المهمة عن عملهم والتأكد من جاهزيتهم الفنية والبدنية وقال ان الدورة تشمل محاضرات نظرية وعملية واختبار لياقة بدنية سيقام صباح اليوم في نادي ضباط الشرطة في دبي، ومن يجتاز هذه الاختبارات سيكون جاهزا بدنيا وفنيا لإدارة المباريات القارية المقبلة، أما عدم التوفيق فسوف يؤثر في مكانة الحكم القارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات