راشد الشرقي والرميثي يتوجان «فرسان الغربية»

الظفرة يكسب كلباء بثنائية ويظفر بكأس الاتحاد

صورة

توج الشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس دائرة الثقافة والإعلام في إمارة الفجيرة ومحمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة فريق الظفرة "فرسان الغربية" بلقب كأس الاتحاد بعد فوزهم أمس على فريق اتحاد كلباء بنتيجة 2 صفر، خلال المباراة التي أقيمت بينهما أمس بملعب الفجيرة، وانتهى الشوط الأول بتقدم الظفرة بهدف من ركلة جزاء عن طريق السنغالي ماكيتو ديوب ق 5 ، وفي الشوط الثاني سجل البرازيلي بنجا هدف الأمان لفريقه الظفرة ق 68 ، وعقب التتويج احتفلت جماهير الظفرة مع اللاعبين داخل أرضية الملعب واستمرت الاحتفالات حتى الوصول الى المنطقة الغربية، حيث أطلقت الجماهير العنان لأبواق السيارات معبرين عن فرحتهم بإحراز الفريق لأول ألقاب الموسم، وحمل اللاعبون مدرب الفريق البرتغالي بالتيمار على الأعناق.

بدأت المباراة قوية ومثيرة وشهدت الدقيقة الثانية أول تهديد من تسديدة محترف كلباء غريقوري المخادعة والتي مرت أعلى المرمى وتشهد الدقيقة الرابعة انطلاقة اللاعب عبد الله عبد الهادي الذي توغل وسط المدافعين ليقوم أحد مدافعي كلباء بعرقلته داخل منطقة الجزاء بعد مراوغته لأكثر من لاعب ولم يتردد الحكم عبد الله العاجل في احتسابها ركلة جزاء انبرى لها السنغالي ماكيتو ديوب وسددها يمين الحارس محمد عثمان، الهدف الأول لفرسان الغربية في الدقيقة الخامسة، ويحاول غريقوري التخلص من الرقابة المفروضة عليه ويسدد كرة بعيدة عن مرمى الحارس عبد الباسط محمد، وفرصة أخرى لإبراهيم مراد، لم يحسن التعامل معها بالقدر المطلوب.

في حين ضرب كلباء حصاراً محكماً على جبهة الظفرة بغية إدراك التعادل مع اعتماد الفرسان على المرتدات والتي لم تخل من خطورة وكان الصراع واضحاً في منطقة المناورة والتي تألق فيها البرازيلي بنجا من جانب الظفرة، وتعددت الأخطاء عند منتصف الشوط الأول وذلك بميل لاعبي الفريقين الى اللعب على الأجسام لتتوقف المباراة في أكثر من مرة بسبب إصابة اللاعبين ودخول الطاقم الطبي لأرضية الملعب لمرات متكررة، ولم يستغل جميع لاعبي الاتحاد ظاهرة وقوف الرياح المتواصلة بجانبهم خلال الشوط الأول والذي انتهى بتقدم فرسان الغربية بهدف ماكيتو.

 

شوط المدربين

وفي شوط المدربين وجد غريقوري نفسه في وضع مريح وفي مواجهة حارس الظفرة، لكنه لعب الكرة بجوار القائم الأيمن لعبد الباسط ، ويرد عليه ماكيتو بتسديدة قوية، ويحاول المحترف الجزائري عبد المالك مقداد اختراق دفاع الظفرة المتماسك، ويضيع غريقوري فرصة العمر في الدقيقة 60 بعد أن أخطأ مدافع الظفرة في إحدى الكرات ليجدها غريقوري والذي انفرد تماماً بالمرمى لكن عبد الباسط أنقذ مرمى فريقه من هدف محقق بعد أن تعامل مع الكرة بخبرة واحترافية، ووجد توفيق عبد الرزاق فرصة تسجيل الهدف الثاني لكنه لعب الكرة ضعيفة في يد حارس الاتحاد ويدفع مدرب الاتحاد باللاعب سعود فرج مكان عبد العزيز عبد الله.

فيما أشرك مدرب الظفرة اللاعب فيصل إبراهيم مكان توفيق عبد الرزاق البعيد عن مستواه خلال المباراة واحتج لاعبو وجمهور كلباء على حكم المباراة بحجة أن الكرة لامست يد المدافع حسن عبد الرحمن، لكن الحكم أمر باستمرارية اللعب ، وعلى طريقة الكبار أطلق البرازيلي بنجا صاروخاً قوياً بالقرب من "دائرة السنتر" فشلت كل محاولات الحارس عثمان في إبطال مفعول التسديدة والتي عانقت الشباك بهدف ثانٍ أشاع البهجة في مدرجات الظفرة في الدقيقة 68 لتنتهي المباراة بفوز الظفرة بثنائية.

أدار اللقاء الحكم عبد الله العاجل بمعاونة سبيت عبيد وأحمد الراشدي وعبد الله راشد حكماً رابعاً وعيسى علي جاسم مراقباً.

 

حضور أنيق لنهائي كأس الاتحاد

شهد المباراة كل من أحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي وناصر اليماحي رئيس لجنة الحكام ومحمد مطر غراب رئيس لجنة المسابقات ويوسف عبد الله الأمين العام للاتحاد وعبد الوهاب الأحمد نائب رئيس لجنة المسابقات والمدير المالي لاتحاد الكرة والمستشار سعيد خلفان الذباحي رئيس مجلس إدارة نادي اتحاد كلباء ومسلم محمد العامري رئيس مجلس الإدارة وخليفة مطر الطنيجي نائب شركة الظفرة لكرة القدم والناطق الرسمي باسم نادي الظفرة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات