تويتر يشتعل : حقيقة التلاعب في قرعة أبطال آسيا !

جدل واسع يدور حاليا على شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة " تويتر " حول حقيقة حدوث تلاعب في قرعة دوري أبطال آسيا ، التي جرت اليوم .

فقد كشف مغرد عن عملية تلاعب في قرعة دوري آبطال أسيا لقرة القدم التي جرت اليوم في العاصمة الماليزية كوالا لامبور ،معربا عن أسفه لما سيحدث في قرعة دوري أبطال آسيا، من تمثيل وخداع كما قال .

وكشف المغرد @FsadAFC في عدة تغريدات مساء أمس التاسع من ديسمبر الجاري عن أنه " قد تم بالفعل تقسيم الفرق الى مجموعات حسب مصالح شخصية وما يتم فعله هو مجرد تمثيل أمام وسائل الإعلام ".

وكي يدلل على صحة كلامه قام المغرد بنشر أحد المجموعات وهي المجموعة التي تضم كلا من : " الاستقلال الايراني، الشباب السعودي، الجزيرة الاماراتي، الريان القطري. " وهو ما جاءت نتائج القرعة التي جرت اليوم العاشر من ديسمبر لتؤكده .

وطالب المغرد رئيس الاتّحاد الآسيوي لكرة القدم، أن يوقف إفساد البطولة الأقوى في آسيا على مستوى الأندية.

وقد أثار هذا الأمر جدلا واسع الناطق على شبكة " تويتر " حيث تم اعادة ارسال هذه التغريدة من قبل 1185 شخصا خلال فترة وجيزة .

وشكك العديد من المغردين بصحة الاتهامات التي وجهها هذا المغرد ، ساردين جملة من الاحتمالات لما يمكن ان يكون قد قام به هذا المغرد حتى توصل الى هذه المجموعة .

فتساءل أحدهم : " كيف جابها صحيحة ؟ يبي لها كم احتمال علشان تجيب المجموعة الصحيحة " .

وقال أحدهم : " ذا اكيد من المنظمين ، اكيد راح يفتح حساب خاص ما راح يكشف عن شخصيته " .

وقال آخر : " الله العالم انهم يستخدمون اللعب بساعة الجهاز بحيث يتغير توقيت التويته في تويتر ..زي الي كتب تويته بتاريخ 1980 " .

فيما قال ثالث : " يقولون انه حط الشباب في كل المجموعات ثم حذف المجوعات الغلط وخلا الصحيحه " .و أشار آخر إلى أنه يوجد بين كل تغريده والأخرى من دقيقه لدقيقتين عدا تغريدة المجموعه بينها وبين التي قبلها نصف ساعه والتي بعدها دقيقتين .

من جانب آخر أكد أحد المغردين أنه اكتشف التغريدة بعد صلاة الفجرة لكنه لم يولها أي اهتمام وقال : " " لمن يستفسر عن الحساب بعد الفجر كالعادة اقوم بالبحث علي هاشتاق #الشباب تبينت معي هذي التغريده دخلت ع الحساب ولم اديه اي اهتمام " .
وأضاف : " واثناء القرعة #الشباب جاء في نفس المجموعة الي ذكرها صاحب الحساب .. لهذا قمت بنشر الحساب وتصوير التغريدات " .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات