هنا الإمارات

يحمل متحف الاتحاد في دبي طابعاً حيوياً بسمات القرن الحادي والعشرين، حيث يركز على إلهام مواطني الإمارات وزوّارها من خلال قصة تأسيس الدولة. كما يحتفي بما أظهره مؤسسو الدولة من تفانٍ والتزامٍ وروحٍ وطنية، لتشجيع الأفراد، من جميع المشارب، على اقتفاء خطاهم في بناء الأمة.

ويأخذ المتحف زواره في رحلة فريدة، ويقدم معارض وبرامج تفاعلية ومبادرات تعليمية تستكشف التسلسل الزمني للأحداث وصولاً إلى إعلان قيام دولة الإمارات في عام 1971، مع التركيز بشكل رئيسي على الفترة ما بين 1968 و1974. ومن خلال المعارض التفاعلية والبرامج التعليمية، يحكي المتحف قصة الاتحاد. ويهدف المتحف أيضاً إلى نشر المعرفة بين الزوار حول دستور الدولة، ولا سيما الحقوق والامتيازات التي يمنحها لمواطني الإمارات، وما تترتب عليهم من مسؤوليات. وتضم معروضات المتحف مواد ووثائق تتعلق بأحداث تأسيس الدولة، كما سيسهم المتحف من خلال تخصيصه لبرنامج مهم للأبحاث والنشر في توثيق رحلة الاتحاد عبر الإمارات السبع.

وتصميم المتحف مستوحى من الحدث التاريخي لتوقيع اتفاقية الاتحاد وسرد قصة ولادة الدولة، ليتخذ شكل المخطوط، إلى جانب توظيف سبعة أعمدة يقوم عليها، كإشارة إلى الأقلام التي استخدمت في التوقيع على وثيقة الاتحاد. وتمت دراسة المحتوى والديكور الداخلي بعناية، فتم التركيز على المعارض والبرامج والفعاليات التي تستكشف الأحداث قبل وأثناء وبعد توقيع الاتفاقية التي أدت إلى الاتحاد، مع الاهتمام بالأحداث التفاعلية والكثير من الوثائق المهمة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات