«الأبيض» يبحث عن «وصفة» لتحقيق المعادلة

«إقناع + فوز»

يسابق الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول الزمن لإكمال التحضيرات لمباراة دور الـ16 في بطولة كأس آسيا الإمارات 2019، التي ستجمعه بمنافسه مساء يوم الاثنين المقبل باستاد مدينة زايد الرياضية، لحجز مقعد في ربع النهائي.

ويسعى المنتخب لتحقيق المعادلة «إقناع + إمتاع + فوز» للوصول إلى نتيجة جيدة، وفي الوقت نفسه تقديم عرض يرضي الجماهير العريضة التي ما زالت تنتظر الظهور الحقيقي للأبيض بمستواه المعهود والمأمول.

ومع استمرار العد التنازلي للمواجهة المهمة واقتراب موعد اللقاء، يبدو الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، المدير الفني للمنتخب، حريصاً على الوقوف على كل التفاصيل حتى الصغيرة منها، من أجل الاطمئنان على سير الإعداد بالصورة المطلوبة، والوصول إلى الجاهزية التي يطمح إليها الجهاز الفني.

على الجانب الآخر، يبذل الجهاز الطبي للمنتخب الوطني جهوداً حثيثة لمعالجة بعض الإصابات التي لحقت بعدد من اللاعبين في المرحلة السابقة، لكنها لم تمنعهم من مواصلة المشاركة في المباريات، ويعمل الجهاز الطبي من أجل تجهيز كل اللاعبين، ليكونوا رهن إشارة الجهاز الفني في المباراة المقبلة.

وكان المنتخب أدى تدريباً، مساء أمس، بملاعب جامعة نيويورك، شهد مشاركة واسعة من اللاعبين الموجودين في المعسكر.

وستتواصل تحضيرات الأبيض غداً، على أن يختتم المنتخب إعداده بعد غدٍ بإجراء المران الرئيس بملعب المباراة باستاد مدينة زايد الرياضية.

على صعيد متصل، استمر الجهاز الفني في عقد لقاءات فردية وجماعية باللاعبين، وتمت خلال هذه الاجتماعات مناقشة التفاصيل الفنية الخاصة بالمباراة المقبلة، كما تطرقت إلى بعض السلبيات التي رافقت الأداء في المرحلة السابقة، وضرورة معالجة الأخطاء قبل الدخول في مرحلة دور الـ16، باعتبار أن هذه المرحلة لا تقبل التعويض.

وشدد المدرب، خلال لقاءاته مع اللاعبين، على أهمية التركيز والابتعاد عن ارتكاب الأخطاء، مطالباً باللعب بروح الفريق الواحد والاستمرار في القتال طوال زمن المباراة، وأكد الجهاز الفني ثقته الكاملة باللاعبين وقدرتهم على القيام بالمهمة بقيادة المنتخب إلى الدور ربع النهائي من البطولة.

لا تفريط

ذكر مدافع منتخبنا الوطني محمد أحمد أن تأهل المنتخب الوطني إلى مرحلة دور الـ16 جاء مستحقاً، بعد أن نجح الأبيض في حسم صدارة المجموعة متفوقاً على كل المنتخبات، وهو ما يؤكد أن منتخب الإمارات قادر على مواصلة مشواره في هذه البطولة، ويمكنه أن يمضي فيها إلى أبعد مدى.

ووصف محمد أحمد مرحلة دور الـ16 بالصعبة، مبيناً أنها لا تحتمل التفريط، لأن من ينتصر سيحصل على بطاقة العبور وسيبقى في البطولة، وأكد اللاعب ثقته الكبيرة بقدرة المنتخب على التأهل إلى مرحلة الدور ربع النهائي، مشيراً إلى أن طموح الأبيض أبعد كثيراً من الوصول إلى هذه الأدوار.

وعن التحضيرات الخاصة بالمباراة المقبلة، أوضح اللاعب أن الجهاز الفني يولي مواجهة دور الـ16 اهتماماً مضاعفاً، لافتاً إلى أن الجميع يحرصون على تنفيذ توجيهات الجهاز الفني، ويدركون أهمية المباراة وضرورة تحقيق الفوز فيها، حتى يعبر الأبيض إلى الدور التالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات