«الكنغارو» يقصي «نسور قاسيون» بالثلاثة

أقصى حامل اللقب الأسترالي، منتخب سوريا من ميدان السباق الآسيوي بالفوز عليه 3-2، ليودع منتخب نسور قاسيون، المسابقة القارية مأسوفاً عليه من قبل جماهيره العريضة التي ملأت مدرجات ملعب المباراة تماماً، وبخسارته تجمد رصيد منتخب سوريا عند نقطة واحدة، بتعادل وخسارتين، فيما رفع الكنغر الأسترالي رصيده إلى 6 نقاط في المركز الثاني خلف الأردن المتصدر برصيد 7 نقاط، بتعادله أمام فلسطين في نفس الأمسية.

مواجهة

وشهدت المواجهة التي جرت مساء أمس على ملعب استاد خليفة بن زايد بالعين، لحساب الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية، ضمن نهائيات أمم آسيا «الإمارات 2019»، سجالاً متكافئاً بين الفريقين، وبادر أوير مابيل، بتسجيل الهدف الأول للمنتخب الأسترالي ( ق 41)، ولم تدم فرحة أنصار الكنغر الأسترالي سوى دقيقتين فقط حيث نجح عمر خريبين في تسجيل هدف التعادل ( ق 43)، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدفين لمثلهما.

هدف

وفي الشوط الثاني أضاف اللاعب كريس يكونوميديس، الهدف الثاني للمنتخب الأسترالي ( 55)، وسط احتجاجات من لاعبي سوريا بحجة أن الكرة لم تتجاوز خط المرمى، إلا أن الحكم أصر على احتساب الهدف.

ركلة جزاء

وفي الدقيقة (80) احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح المنتخب السوري سجل منها عمر السومة هدف التعادل لنسور قاسيون، وبينما اندفع لاعبو المنتخب السوري بحثاً عن تسجيل هدف التقدم فاجأهم المنتخب الأسترالي بهجمة مرتدة وسجل منها الهدف الثالث بواسطة توم روجيك (ق 93).

29

شهدت الدقيقة (29) اهتزاز الشباك الأسترالية لأول مرة في المباراة، بعد تنفيذ ركلة ثابتة خارج منطقة العمليات داخل منطقة الجزاء ليحولها عمر السومة، في الشباك لكن الحكم ألغى الهدف لوجود مخالفة على مدافع استراليا.

58

رجحت كفة المنتخب الأسترالي على منافسه المنتخب السوري، حيث بلغت نسب استحواذ الكنغر (58%) مقابل (42%) لنسور قاسيون وبذلك يتفوق حامل اللقب الأسترالي على المنتخب السوري في الأداء والنتيجة.

10492

بلغ عدد الحضور الجماهيري للمباراة (10492) وباستثناء أعداد قليلة من الجماهير الأسترالية سيطرت الجماهير السورية على مدرجات الملعب كاملة وشجعت منتخبها بحرارة من البداية وحتى النهاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات