لاعبو عمان: القرارات التحكيمية ظلمتنا

أبدى الاتحاد العماني لكرة القدم، استياءه الشديد من القرارات التحكيمية في مباراة «الأحمر» مع نظيره الياباني.

وأصدر الاتحاد العماني بياناً احتجاجياً رسمياً عقب المباراة، أكد خلاله أنه بعد الأخطاء التحكيمية الكارثية التي صاحبت لقاء المنتخب العماني مع اليابان، والمتمثلة في عدم احتساب ركلة جزاء صحيحة لصالح عمان، وفي المقابل احتساب ركلة جزاء غير صحيحة للمنتخب الياباني.

فقد تواصل رئيس الاتحاد سالم بن سعيد الوهيبي، شخصياً، مع المعنيين في الاتحاد الآسيوي، واللجنة المنظمة، معرباً عن استيائه الشديد من القرارات التحكيمية المجحفة، التي صاحبت المباراة، وذلك على الرغم من أن اللوائح الخاصة بالبطولة، تمنع تقديم احتجاجات على التحكيم.

ومن جانبهم، صب لاعبو المنتخب العماني، جام غضبهم على حكم مباراة عمان واليابان، الماليزي محمد أميرول بن يعقوب، عقب خسارة «الأحمر» بهدف نظيف مساء أول من أمس، بسبب القرارات التحكيمية في المباراة، والتي أثارت جدلاً واسعاً، مؤكدين أن الحكم ظلم منتخب عمان، والقرارات التحكيمية تسببت في خسارة المنتخب للمباراة الثانية على التوالي، مشددين على أن الفرصة ما زالت قائمة في التأهل إلى دور الستة عشر، رغم أن «الأحمر» كان يطمح إلى التأهل من المركزين الأول أو الثاني، وسيقاتلون من أجل تحقيق الفوز على تركمانستان في الجولة الثالثة الأخيرة.

وقال قائد المنتخب العماني، أحمد كانو: إن التحكيم لم يوفق في العديد من القرارات التحكيمية، ليس في مباراتنا مع اليابان وحسب، وإنما في المباراة الأولى أمام أوزبكستان، مؤكداً أن المنتخب العماني لم يكن يستحق الخسارة في المباراتين، قياساً بالأداء والمستوى الذي ظهر عليه اللاعبون، والذي لم يأتِ بالصدفة.

من جهته، اعتبر سعد سهيل مدافع «الأحمر»، أن منتخب بلاده هو أكثر منتخبات البطولة التي تضررت من التحكيم حتى الآن، مؤكداً أن عمان دفعت ثمن أخطاء الحكم، التي تسببت في خسارتين، صعبت من مهمة المنتخب في التأهل إلى دور الستة عشر.

وقال: «الحكم احتسب للمنتخب الياباني ركلة جزاء غير صحيحة على الإطلاق، كما تغاضى عن ركلة جزاء صريحة لمصلحتنا، بعد أن لمست الكرة يد المدافع الياباني، وشاهدها الجميع بوضوح تام، ولو احتسب تلك الركلة، لكانت النتيجة تغيرت، خاصة في ظل الأداء الجيد الذي قدمه المنتخب في الشوط الثاني».

وأضاف: «أمر محزن أن تخسر مباراتين بسبب أخطاء تحكيمية».

بدوره، أكد حارس مرمى المنتخب العماني، فايز الرشيدي، أن قرارات حكم المباراة، كانت غير موفقة، وأثرت في نتيجة المباراة، مشيراً إلى أن النتيجة لم تكن عادلة، والمنتخب العماني كان الأحق بالتعادل على أقل تقدير، بعد أن تغاضى الحكم عن احتساب ركلة جزاء صحيحة، في مقابل ركلة جزاء غير صحيحة للمنتخب الياباني.

وقال: «طموحنا قبل بداية البطولة، كان التأهل إلى الدور الثاني مباشرة، دون الانتظار لحسابات أفضل الثوالث، ولكن الأخطاء التحكيمية التي شاهدها الجميع في مباراتين، أدت إلى الخسارة، ولكننا على ثقة بقدرتنا على التأهل، وحصد نقاط المباراة المقبلة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات