كأس آسيا.. البطولة الرحّـالة بين الشتاء والصيف

تتميز نهائيات كأس أمم آسيا بموعد غير ثابت منذ إنشائها عـام 1956، بسبب اختلاف المناخ بين دول القارة في الشرق والغرب، وبعدما قرر الاتحاد الأفريقي نقل موعد نهائيات كأس أمم أفريقيا (كان) إلى فترة الصيف أصبحت نهائيات كأس أمم آسيا البطولة الوحيدة الرحّالة بين الشتاء والصيف، وهو أمر يثير قلق بعض المنتخبات الآسيوية مثل اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا والمنتخبات التي لديها محترفون في الدوريات الأوروبية، حيث افتقد الساموراي في البطولة الحالية عدداً من لاعبيه بسبب ارتباطهم مع أنديتهم الأوروبية مثل شينغي كاغاوا لاعب بوروسيا دورتموند، وشينغي أوكازاكي لاعب ليستر سيتي، وتاكاشي إينوي لاعب ريال بيتيس، وإيغي كاواشيما حارس مرمى ستراسبورغ الفرنسي.

ارتباط

ويرتبط موعد إقامة نهائيات آسيا بالاعتبارات المناخية حسب الدولة المستضيفة، حيث أقيمت 8 نسخ منها في فترة الصيف، وهي نهائيات النسخة الأولى بهونغ كونغ، التي أقيمت بين 1 و9 سبتمبر 1956، ونهائيات 1964 من 25 مايو إلى 3 يونيو، ونهائيات إيران 1968 من 10 مايو إلى 19 مايو، ونهائيات تايلند 1972 من 7 إلى 19 مايو، ونهائيات إيران 1976 من 3 إلى 13 يونيو، ونهائيات الكويت 1980 من 15 إلى 30 سبتمبر، ونهائيات الصين 2004 من 17 يوليو إلى 7 أغسطس، ونهائيات ماليزيا 2007 من 7 يوليو إلى 29 يوليو، فيما أقيمت 6 نسخ في فصل الشتاء وهي نسخة سنغافورة 1984 من 1 إلى 16 ديسمبر، وقطر 1988 من 2 إلى 18 ديسمبر والإمارات 1996 بين 4 و21 ديسمبر وقطر 2011 بين 17 و29 يناير، وأستراليا 2015 من 9 إلى 31 يناير، ونسخة الإمارات 2019 من 5 يناير إلى 1 فبراير، كما أقيمت 3 نسخ بين الصيف والشتاء خلال شهر أكتوبر، وهي دورة كوريا الجنوبية 1960 من 14 إلى 23 أكتوبر، واليابان 1992 من 29 أكتوبر إلى 8 نوفمبر ودورة لبنان 2000 من 2 إلى 29 أكتوبر.

موعد

وحافظ كأس العالم لكرة القدم على موعده خلال فصل الصيف منذ انطلاقة نسخته الأولى في 1930 إلى غاية نسخته الأخيرة بروسيا 2018 قبل أن يخرج عن المألوف في نسخته المقبلة التي تقام بقطر خلال فصل الشتاء بسبب حرارة الطقس صيفاً، فيما يدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم تغيير نظام بطولة كأس العالم للأندية وزيادة عدد الفرق المشاركة فيها إلى 32 فريقاً وتغيير موعدها الحالي (شهر ديسمبر) إلى نهاية الموسم الكروي. كما اختار «فيفا» تثبيت بطولة كأس القارات لكرة القدم خلال فترة الصيف وقبل عام واحد من بطولة كأس العالم، بحيث تكون بطولة تنشيطية وفي الدولة نفسها المضيفة لبطولة كأس العالم لاختبار تجهيزات البلد المضيف، وأيضاً من أجل إتاحة الفرصة لمنتخب البلد المنظم لكأس العالم لخوض أكبر عدد ممكن من المباريات الرسمية.

تأثير

ويعتبر إقامة البطولة في فصل الشتاء مشكلة بالنسبة للاعبين المحترفين في الأندية الأوروبية، وهو ما دفع الاتحاد الأفريقي إلى تغيير موعد إقامة نهائيات الـ«كان» من الشتاء إلى الصيف، فيما تحافظ بطولة أوروبا للأمم على موعدها خلال شهر يونيو كل 4 سنوات ومثلها بطولة كوبا أمريكا التي تقام كل أربع سنوات خلال شهر يونيو وبطولة الكونكاكاف «الكأس الذهبية».

ضغوط

وكان قرار الاتحاد الأفريقي حول تغيير تنظيم نهائيات كأس الأمم الأفريقية في الصيف بعدما كانت تقام عادة في فصل الشتاء بسبب ضغوط الأندية الأوروبية ومن أجل عدم التأثير على مسيرة اللاعبين الأفارقة المحترفين مع فرقهم الأوروبية، إلا أن رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أكد أن هذا القرار سيأخذ بعين الاعتبار الدول التي تعاني من مشكلات مناخية في الصيف وأن الاتحاد سيكون مرناً معها في حال نالت شرف استضافة البطولة.

انتقادات

وواجهت بطولة أفريقيا انتقادات واسعة من الأندية الأوروبية التي تضطر للاستغناء عن لاعبين أفارقة خلال مرحلة مهمة من الموسم الكروي، أو حتى تدفع لاعبين لرفض المشاركة مع منتخبات بلادهم، مفضلين التركيز على أدائهم مع الأندية. وخرج نادي ليفربول الإنجليزي المستفيد الأبرز من تغيير موعد نهائيات كأس أمم أفريقيا من يناير 2019 إلى يونيو 2019 لأنه يضم أبرز نجمين في أفريقيا هما السنغالي ماني والمصري محمد صلاح، ولو أُقيمت النهائيات في موعدها فإن ليفربول سيفتقد نجميه أمام أرسنال ومانشستر سيتي وذلكم بعدما عانى كثيراً بسبب كأس أمم أفريقيا 2017، لذا فهو المستفيد الأكبر من تأجيل كأس أمم أفريقيا إلى يونيو ومن تغيير نظام البطولة، شأنه في ذلك شأن بقية الأندية الأوروبية الكبيرة التي لا يوجد واحد منها يضم في تشكيلته لاعبين من نجوم أفريقيا.

3

تقام خلال البطولة الآسيوية الحالية في الإمارات، مباريات في الثالثة من بعد الظهر، وهو توقيت صعب للغاية أن نرى فيه مباريات على ملاعبنا خلال شهور الصيف، وبالتالي أصبح التوقيت الشتوي لكأس آسيا، هو المناسب، خاصة مع ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة إلى 24 منتخباً، وضرورة إقامة 3 أو 4 مباريات في اليوم الواحد، لتجنب امتداد زمن البطولة إلى وقت طويل».

 

كأس العالم

يونيو- يوليو (كل 4 سنوات)

كأس العالم لكرة القدم، أهم مسابقة لرياضة كرة القدم تقام تحت إشراف فيفا، وتقام بطولة كأس العالم كل أربع سنوات منذ عام 1930 خلال فصل الصيف ما عدا بطولتي عام 1942 و1946 اللتين ألغيتا بسبب الحرب العالمية الثانية. يشارك في النظام الحالي للبطولة 32 منتخباً وطنياً، منذ 1998، مقسمين على ثماني مجموعات، يتنافسون للظفر بلقب البطولة لشهر كامل على ملاعب البلد المستضيف. تتأهل هذه المنتخبات إلى البطولة عن طريق نظام للتصفيات يقام على مدى ثلاث سنوات.

 

كأس القارات

يونيو (كل 4 سنوات)

بطولة كرة قدم للمنتخبات الوطنية تقام كل أربع سنوات برعاية الفيفا، تقام البطولة بين أبطال القارات (كأس أمم أوروبا وبطل كوبا أمريكا وبطل كأس آسيا وبطل أفريقيا وبطل الكونكاكاف وبطل أوقيانوسيا) إضافة إلى الفائز بآخر نسخة من بطولة كأس العالم والمستضيف لبطولة كأس العالم القادمة، ليصل عدد المنتخبات المتنافسة إلى ثمانية منتخبات تتنافس على لقب بطل القارات.

 

أمم آسيا

بين الشتاء والصيف(كل 4 سنوات)

كأس آسيا أو كأس أمم آسيا هي بطولة كرة القدم الأكثر أهمية لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، انطلقت المسابقة في 1956

تجرى أولاً تصفيات قبل بداية البطولة، تتأهل منها المنتخبات الحاصلة على أعلى النقاط حسب نظام المجموعات، كما يوجد دور أول في البطولة يقسم المنتخبات المتأهلة على مجموعات أيضاً، ويتأهل أفضلها إلى الأدوار التالية، والتي تكون بنظام إخراج المغلوب، في السابق يتأهل الفريق الفائز بآخر كأس تلقائياً بالإضافة إلى مستضيف البطولة، ولكن الآن يتأهل تلقائياً أول وثاني وثالث البطولة إضافة إلى البلد المستضيف.

 

كأس العالم للأندية

الموعد الحالي: ديسمبر (كل عام)

كأس العالم للأندية وعرفت سابقاً بـبطولة العالم للأندية (في نسخة 2000 و2005) هي بطولة كرة قدم دولية أحدثها الاتحاد الدولي لكرة القدم لتعوض مسابقة كأس الإنتركونتيننتال، تقام خلال شهر ديسمبر كل عام، ولكن سيتم تغيير نظامها وموعد إقامتها خلال فترة الصيف.

أعلنت الفيفا عام 1999 عن إنشاء بطولة جديدة يشارك فيها كل أبطال الاتحادات القارية لإضفاء نوع من مبدأ تكافؤ الفرص لمعرفة أقوى ناد في العالم كل سنة، وهو الأمر الذي لم يكن متاحاً في البطولة السابقة التي كانت تعرف فقط مشاركة بطل دوري أبطال أوروبا و بطل كأس ليبرتادوريس، ما جعل الأندية أبطال الاتحادات القارية الأخرى تحتج لدى الفيفا كون لقب أحسن ناد في العالم محصوراً بين اتحادين قاريين فقط.

 

أمم أفريقيا

يونيو-يوليو(كل عامين)

كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم هي بطولة ينظمها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كل عامين بين الدول الأفريقية المتأهلة من التصفيات لتحديد بطل القارة الأفريقية، وهي مصنفة البطولة الثالثة على العالم بعد كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية لشدة منافساتها، حيث تضم المنتخبات التي تتأهل إلى النهائيات نخبة من اللاعبين الأفارقة في أوروبا إضافة إلى أفضل لاعبي القارة أفريقيا.

تم تغيير موعدها إلى الصيف بسبب التزام اللاعبين الأفارقة مع أنديتهم الأوروبية، وأُنشئت هذه البطولة سنة 1957 وكانت أول دولة تستضيفها السودان.

 

كوبا أمريكا

يونيو- يوليو(كل 4 سنوات)

كوبا أميركا تقام كل 4 سنوات خلال فترة الصيف، كانت تعرف سابقا بكأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم وتتنافس عليها منتخبات أمريكا الجنوبية وتعتبر أقدم مسابقة كرة قدم في العالم. نظام الشكل الحالي للمسابقة يضم 12 منتخباً وتستمر المسابقة لما يقارب الشهر، لا يملك اتحاد أمريكا الجنوبية سوى عشرة أعضاء، لذا يتم دعوة منتخبين وطنيين من أحد اتحادات الفيفا لكي يكتمل العدد، من بين الدول الأخرى التي تم دعوتها من خارج أمريكا الجنوبية، كوستاريكا (أعوام 1997، و2001، و2004 و2011)، وهندوراس (عام 2001)، واليابان (عام 1999)، والولايات المتحدة (أعوام 1993،1995،2007).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات