أسامة طلال: التوقيت الحالي لصالح الشرق

أسامة طلال

يرى أسامة طلال مدير المنتخب الأردني، أن توقيت إقامة البطولة الحالي، غير مناسب، خاصة بالنسبة لدول غرب القارة الآسيوية، مؤكداً أنه رغم أن الاتحاد الدولي يفرض على الأندية ترك لاعبيها المحترفين للمنتخبات الآسيوية قبل البطولة بـ 14 يوماً، إلا أنها تعد فترة غير كافية للإعداد قبل بطولة كبيرة بحجم كأس آسيا.

وشدد على أن الاستمرار على إقامة كأس آسيا في الشتاء في شهر يناير، يصب في مصلحة دول شرق القارة، بعكس دول الغرب، الذي تأتي البطولة في منتصف الموسم بالنسبة لأنديتها، وقال: «أعتقد أن إقامة البطولة مثل بقية البطولات العالمية والقارية في فصل الصيف، سيكون أفضل بكثير، فالتوقيت الحالي، يمنح منتخبات الشرق أفضلية، على اعتبار انتهاء دورياتها، وبالتالي، كان أمامها وقت للتحضير، وذلك رغم أن دول مثل اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية وإيران، لديها لاعبون محترفون ينتزعونهم من أنديتهم الأوروبية».

وأضاف: «بلا شك، قبل بطولة مثل كأس آسيا، نحتاج إلى فترة كافية للإعداد، خاصة المنتخبات العربية، حتى يتسنى للمدرب إيجاد التجانس والترابط بين اللاعبين، ولذلك، فاستدعاء اللاعبين قبل البطولة غير كافٍ للإعداد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات