عبد الملك: مصلحتنا أولاً

إبراهيم عبد الملك

أكد إبراهيم عبد الملك الأمين العام السابق للهيئة العامة للرياضة عضو شركة شباب الأهلي لكرة القدم، أنه لابد أن ننظر إلى مصلحتنا ككرة خليجية وعربية عندما نناقش توقيت بطولة مهمة مثل كأس آسيا لكرة القدم، وقال: «مصلحتنا كدول خليجية، أن تظل البطولة في الشتاء، لأن طبيعة الطقس لدينا في شهور الصيف، لن تساعدنا على استضافة أي بطولة في ملاعب مفتوحة، إلا إذا تم مستقبلاً تعديل الملاعب لتصبح مكيفة». وأضاف: «كما أن توقيت البطولة الحالي، مناسب أيضاً للاعبين، لأنه يأتي وسط الموسم، ويكون لاعبو منتخبات غرب آسيا أكثر جاهزية من منتخبات شرق آسيا، والذين تنتهي عندهم مسابقاتهم المحلية مع نهاية شهور الصيف، ولكن يمكننا تعديل توقيت البطولة لتقام في توقيتات مناسبة أكثر بالنسبة لنا، وبما لا يؤثر بالكثير من السلب على مسابقاتنا المحلية، والتي بالمناسبة تبقى في أيدينا ويمكن أن نقدمها أو نؤخرها وفق ما يتراءى لنا، أي أن مسابقاتنا أمر مقدور عليه عكس البطولات الكبرى المحددة من قبل اتحادات دولية وقارية».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات