بعد ضمان التأهل رسمياً

3 مواجهات محتملة أمام «الأبيض» في الـ16

تصوير - عيسى البلوشي

بعد أن ضمن المنتخب الوطني تأهله رسمياً إلى دور الستة عشر من بطولة كأس آسيا «الإمارات 2019»، سيحدد ترتيب «الأبيض» في المجموعة الأولى عقب نهاية الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الأطراف المحتمل مواجهتها في الدور المقبل والذي ينطلق يوم 20 يناير الجاري.

ويلتقي منتخبنا الوطني اليوم مع نظيره التايلاندي على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، إذ يتصدر «الأبيض» المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، وبفارق نقطة عن كل من الهند وتايلاند اللذين يملكان 3 نقاط.

وتبرز عدة مواجهات محتملة أمام المنتخب الوطني في دور الستة عشر بناء على ترتيبه في المجموعة وإن كان المنتخب الذي سيلتقيه الأبيض سيتحدد بعد نهاية الجولة الثالثة في المجموعات الست إلا أن جدول البطولة حدد المجموعات التي تقف في طريق المنتخب بناء على ترتيبه.

الفوز في مباراة اليوم على تايلاند يضمن لمنتخبنا صدارة المجموعة وبرصيد 7 نقاط وفي هذه الحالة سيلعب منتخبنا الوطني مع ثالث إحدى المجموعات الثالثة والرابعة والخامسة على الترتيب، بمعنى في حالة تصدر منتخبنا لمجموعته وتأهل أفضل ثالث من المجموعة الثالثة التي تضم كوريا الجنوبية والصين وقيرغزستان والفلبين فإنه سيلعب مباشرة مع ثالث هذه المجموعة، وبما أن كوريا الجنوبية والصين ضمنا المركزين الأول والثاني فإنه في حالة تأهل أي من قيرغزستان أو الفلبين إلى الدور التالي سيكون طرفاً في مواجهة الأبيض.

أما المواجهة الثانية المحتملة لمنتخبنا إذا تصدر مجموعته وعدم تأهل أفضل ثالث من المجموعة الثالثة فإنه سيواجه ثالث المجموعة الرابعة والذي انحصر بين فيتنام واليمن بعد ضمان إيران والعراق المركزين الأول والثاني انتظاراً للجولة الأخيرة التي ستحدد أياً منهما في الصدارة.

المواجهة الثالثة المحتملة لمنتخبنا في دور الستة عشر ستكون مع ثالث المجموعة الخامسة في حال عدم تأهل منتخب ثالث من المجموعتين الثالثة والرابعة، مما يعني أن منتخبنا سيلاقي أحد منتخبات لبنان أو كوريا الشمالية على اعتبار تأهل السعودية وقطر من المركزين الأول والثاني.

أما عن طريق «الأبيض» في الدور القادم في حال إنهاء دور المجموعات في المركز الثاني فإنه سيلاقي ثاني المجموعة الثالثة مباشرة والمحصور بين منتخبي كوريا الجنوبية والصين، الاحتمال الأخير يكمن في تأهل منتخبنا من المركز الثالث في مجموعته، وفي هذه الحالة سيواجه أول المجموعة الثانية وهو المنتخب الأردني الذي ضمن صدارة مجموعته بغض النظر عن الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

وفي كل الأحوال فإن الطريق لن يكون مفروشاً بالورود في الأدوار الإقصائية، إذ سيشتد الصراع اعتباراً من الدور ربع النهائي الذي سيشهد مواجهات قوية للغاية إذا ما تمكنت المنتخبات المرشحة من مواصلة مشوارها بنجاح وتخطي دور الستة عشر.

متابعة

وحرص المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، وعبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس الاتحاد، على متابعة تحضيرات المنتخب، وواصلا حضورهما خلال التدريبات مع أعضاء مجلس الإدارة من أجل رفع الروح المعنوية وتشجيع وشحذ همم اللاعبين لتقديم أفضل أداء في المباراة المقبلة أمام تايلاند، حتى يحقق منتخبنا انتصاره الثاني في البطولة ويحافظ على صدارة المجموعة الأولى، كما حظي المنتخب الوطني باستقبال مميز لدى وصوله إلى مدينة العين، حيث حضر حمد بن نخيرات العامري رئيس مجموعة العين بمقر الإقامة للاحتفال بالأبيض ولاعبيه وجهازه الفني، وتم تقديم كيكة مزينة بشعار المنتخب وألوان العلم قام الإيطالي زاكيروني المدير الفني للمنتخب بقطعها، بحضور عبدالله ناصر الجنيبي نائب رئيس اتحاد الكرة ومحمد بن هزام الظاهري الأمين العام للاتحاد.

أبيض وأحمر

وعلى جانب آخر انعقد أمس الاجتماع الفني للمباراة، بحضور ممثلي المنتخبين والحكام ومراقب المباراة، وتقرر أن يلعب منتخبنا الوطني باللون الأبيض الكامل، فيما سيرتدي المنتخب التايلاندي اللون الأحمر، وتم خلال الاجتماع شرح التعليمات الواجب اتباعها، وأكد الطرفان حرصهما على الالتزام الكامل بكل ما جاء في الاجتماع لتخرج المباراة بالصورة المطلوبة.

ويدير المباراة طاقم تحكيم ياباني يقوده حكم الوسط ريوجي ساتو، والمساعدان هيروشي ياموشي، وجون ميهارا، والمساعدان الإضافيان جومبي ايدا وهيرويوكي كيمورا، والحكم الرابع من ماليزيا محمد يسري، ومقيم الحكام السنغافوري جون شيا، ومراقب المباراة من طاجكستان دافلاتماند اسلاموف، والمراقب العام بافل لوزانوف من قيرغزستان.

وسيكون عشاق المنتخب على موعد مع ملحمة جماهيرية جديدة، وهم يتوافدون بالآلاف على استاد هزاع بن زايد لدعم ومساندة المنتخب الوطني في مباراة تايلاند، ليكرروا وقفتهم القوية خلف لاعبي الأبيض للمباراة الثالثة على التوالي، بعد أن حضروا بكثافة باستاد مدينة زايد الرياضية خلال المباراتين السابقتين أمام البحرين والهند، وحصلت الجماهير الإماراتية على الكثير من الإشادات بعد حضورها المميز في مباراة منتخبنا أمام الهند والتي تجاوز فيها عدد الجماهير 43 ألف متفرج، وأكد أبناء الإمارات خلال هذه المباراة مدى ارتباطهم بمنتخب بلادهم وحرصهم على تشجيعه حتى يحقق التطلعات المرسومة.

وشهدت مبيعات التذاكر نشاطاً كبيراً خلال الأيام السابقة عبر منافذ البيع الإلكترونية وغيرها، كما تواصلت الجهود عبر مواقع التواصل الاجتماعي لدعم المنتخب وحضور المباراة، وكثفت الأندية والمؤسسات الرياضية المختلفة حملاتها ودعواتها لضمان توفير مساندة جماهيرية كبيرة تعين الأبيض على عبور منافسه التايلاندي.


زيارة

زار إبراهيم عبدالملك الأمين العام السابق للهيئة العامة للرياضة، المركز الصحفي المقام في نادي شباب الأهلي، ورافقه في الزيارة، العقيد حمد بن ديلان مدير مجموعة دبي، وعلي عمر نائب مدير مجموعة دبي.

أشاد عبدالملك، بالنجاح التنظيمي الكبير الذي تحققه الإمارات في استضافة النسخة السابعة عشرة من البطولة القارية، كما أبدى إعجابه الشديد بالمنشآت التي تم تطويرها واستحداثها لاحتضان الحدث القاري الأهم على صعيد الكرة الآسيوية.

وطالب عبدالملك، الأندية باستثمار المنشآت الجديدة عقب نهاية البطولة الآسيوية، ومنها المراكز الصحفية التي وصفها بـ«العالمية»، مثنياً على جهود كل القائمين على العمل التنظيمي في كأس آسيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات