ذاكرة آسيا

الأبيض قوة آسيوية

مع مرور الأيام.. تمضي الأحداث وتبقى منها الذكريات.. ومن أجملها للمنتخب الإماراتي، ما كان عام 1992 في اليابان، حيث قدم الأبيض في هذه النسخة عروضاً قوية، وأعلن فيها عن نفسه، قوة كروية جديدة في القارة الصفراء.. ذلك عندما تخطى دور المجموعات بالفوز على كوريا الشمالية بهدفين مقابل هدف، وتعادل سلبياً مع اليابان صاحبة الأرض، ثم كرر ذات النتيجة مع إيران، ليصعد إلى نصف النهائي، لكن الحظ لم يخدمه في مواجهته أمام الأخضر السعودي، وخسر بهدفين نظيفين، ليلعب بعدها مباراة تحديد المركز الثالث أمام الصين، ويحسمها لصالحه بركلات الترجيح (4- 3)، بعد التعادل في الوقت الأصلي للمباراة 1-1، وكان النجم خالد إسماعيل قد تقدم بهدف السبق للإمارات أولاً في الدقيقة 10، لكن المهاجم الصيني هاو هايدونق أدرك التعادل في الدقيقة 15.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات