وسم «قدام يالأبيض» يتصدر «تويتر»

تصدر وسم «قدام يالأبيض» شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» عقب الإعلان عن فوز منتخب الإمارات أول أمس على نظيره الهندي بهدفين نظيفين في الجولة الثانية للمجموعة الأولى لكأس أمم آسيا، وهو الفوز الذي وضع «الأبيض» في صدارة المجموعة.

وانهالت التغريدات التي تهنئ منتخبنا الوطني بالنتيجة لكنها طالبت في نفس الوقت بالحسم أمام تايلاند يوم الإثنين المقبل في ختام مشاركات «الأبيض» في دور المجموعة ليعلن عن تجاوزه تلك المرحلة والتأهل بصورة رسمية للدور الـ 16.

وغرد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان قائلاً:«مبروك يا عيال زايد الفوز، والقادم أصعب، جمهور الإمارات المنتخب في انتظار دعمكم».

ولفتت صورة المشجعة الإماراتية «أم علي» المعروفة بدعمها ومساندتها الدائمة لمنتخبنا الوطني الأنظار على شبكة «تويتر» ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لكأس آسيا 2019، يصافحها، كذلك صورتها برفقة لاعبي منتخبنا الوطني عقب الفوز على الهند حيث تداولاتها عدة حسابات على «تويتر».

وقال عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي:«الحمد لله، ألف ألف مبروك لمنتخبنا الفوز والقادم أفضل إن شاء الله».

بينما غرد غانم الهاجري رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم قائلاً:«منتخبنا يمتلك كل ما يحتاجه البطل من تاريخ وقدرات وعناصر لديها خبرات تراكمية، فقط نحتاج في كل 90دقيقة×5 متبقية في هذه البطولة للآتي: الروح، الرغبة، القتالية، الثقة،الالتزام التكتيكي،والإيمان بما يمتلكونه لتحقيق الهدف المطلوب».

وقال سلطان راشد إداري ولاعب العين السابق:«فوز وثلاث نقاط وصدارة مجموعة أهم بكثير من أي مستوى حالياً، شكراً للأبيض وألف مبروك لجماهيره ومحبيه».

وغرد الإعلامي علي سعيد الكعبي قائلاً: الحمد لله، فوز يعني الكثير ويغّير الكثير ويؤكد أننا لا زلنا بحاجة إلى الكثير من العمل في القادم.

وعلق الدولي السابق ياسر سالم قائلاً:«ثلاث نقاط مهمة لتصحيح المسار والعودة لسكة الانتصار، كالعادة خالد عيسى يتألق ويحافظ على حظوظنا في البطولة، خلفان ومبخوت يسجلان بهدوء ومهارة، علي سالمين مجهود جيد وصناعة، الأخطاء الدفاعية ما زالت مستمرة ودفاعنا مكشوف رغم وجود المدرسة الإيطالية، مبروكين الفوز».

وغرد الإعلامي علي الهاجري قائلاً:«في القلب حبك ترسخ يا بلادي، في كياني في وسط لب الفؤاد»،.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات