«النسور» يقاطعون الإعلام

قاطع لاعبو منتخب سوريا وسائل الإعلام، وتجاهلوا دعوات الصحافيين للإدلاء بالتصريحات عقب نهاية مباراتهم أمام الأردن، واختاروا الالتزام بالصمت التام، فيما اعتلت وجوههم علامات الحزن والحسرة، وخذل «نسور قاسيون» التوقعات بعدما كانت كفتهم راجحة قبل انطلاق البطولة بتقدم مستوى متميز وتحقيق نتائج قوية، لكن بدايتهم كانت مخيبة لجماهيرهم بالتعادل أمام منتخب فلسطين، وتضاعفت الحسرة بالخسارة أمام الأردن، ويتحمل المدرب الألماني سبب المستوى المهزوز الذي ظهر به «نسور قاسيون» بسبب قراءته الخاطئة وعدم توظيفه للاعبين على النحو المأمول، كما كان لعدم ظهور نجوم المنتخب أمثال عمر السومة وعمر خربين بالمستوى المطلوب أثره في أداء المنتخب بصورة عامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات