«الأخضر» و«رجال الأرز».. نقاط فاصلة

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

مواجهة مثيرة تجمع منتخبي لبنان والسعودية في الثامنة من مساء اليوم على ملعب آل مكتوم بنادي النصر بدبي ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الخامسة لدور المجموعات بكأس أمم آسيا، تحت شعار «الظهور الآسيوي الأول»، حيث تعد مباراة اليوم هي الأولى التي ستجمع بين المنتخبين اللبناني والسعودي في كأس آسيا، إذ التقيا من قبل في مناسبات أخرى.

ويقف التاريخ في صف المنتخب السعودي الذي سبق وأن حقق الفوز على نظيره اللبناني في 4 مرات، مقابل فوزين لرجال الأرز، وحلت نتيجة التعادل بينهما في 3 مناسبات.

ويدخل الأخضر المواجهة منتشياً بالفوز الساحق الذي حققه على نظيره كوريا الشمالية برباعية نظيفة في مستهل مشواره في البطولة، ليكسر بذلك عقدة لازمته على مدار مشاركاته في بطولات كأس آسيا منذ 23 عاماً وبالتحديد منذ نسخة 1996 التي استضافتها الإمارات أيضاً، حيث دائماً ما يتعثر في البدايات، حيث يتطلع لحسم تأهله مبكراً بالفوز على نظيره اللبناني، بعد أن اعتلى صدارة المجموعة الخامسة وفي رصيده ثلاث نقاط.

في المقابل يدخل المنتخب اللبناني المواجهة رافعاً شعار «التعويض» بعد خسارته في ضربة البداية من نظيره القطري بهدفين دون رد، متذيلاً ترتيب المجموعة برصيد خالٍ من النقاط، حيث يتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية ليحافظ على أمله في التأهل لدور ال16 بالرغم من صعوبة المواجهة.

 

المقهوي: مواجهة خطرة

أكّد حسين علي المقهوي لاعب خط الوسط بالمنتخب السعودي، أن مواجهة منتخب بلاده بنظيره اللبناني لن تكون سهلة في ظل خسارة «رجال الأرز» لقائهم الافتتاحي، مشيراً إلى أن جاهزية فريقه واضحة من المباراة الأولى. وقال: «لقاء اليوم من أخطر المباريات وعلينا احترام الفريق المنافس وإن شاء الله ننجح في قنص النقاط الثلاث».

وأضاف: «المدرب اختار التشكيلة المناسبة، لقد نجحنا في تحقيق الانسجام فيما بيننا منذ منافسات المونديال، ونحرص من جانبنا على أن ننفذ التعليمات بمنتهى الدقة، مشيراً إلى أن حالة التجانس الحالية بين اللاعبين ستصل بالأخضر لأبعد مدى في أمم آسيا. وتابع: «ليس هناك ضغوط علينا طالما ننفذ تعليمات المدرب ، وعلينا فعل كل شيء في المباراة».

 

فاعور: تعلّمنا الدرس

أكد لاعب المنتخب اللبناني هيثم فاعور أن خسارة «رجال الأرز» المباراة الأولى باتت من الماضي. مشيراً إلى أن الفريق تعلّم من درس الخسارة وخرج بعدة أمور إيجابية يسعى لتطبيقها في لقاء السعودية. وقال: «لقد طوينا هذه الصفحة ونلتفت إلى لقاء المنتخب السعودي، ونسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية». وأضاف: «لقد مضت التحضيرات للمباراة بشكل جيد، ولدينا عزيمة وإصرار على رفع علم لبنان عالياً خفاقاً في كأس أمم آسيا». وأضاف: «المنتخب السعودي قوي والجميع يعرف تاريخه، وعلينا احترام اختيارات المدرب وخططه وتنفيذ تعليماته بدقة في أرضية الملعب».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات