زاكيروني: حولنا الإحباط إلى نجاح

تقدم الإيطالي زاكيروني، مدرب منتخبنا الوطني، بالشكر إلى الجماهير واتحاد الكرة، على الدعم الذي صاحب «الأبيض» بالرغم من التعادل غير المبرر أمام البحرين، والذي كان محبطاً بالنسبة للجماهير، ولذلك تتجدد سعادتي بالفوز اليوم ورسم الفرح والسعادة على وجوه الجماهير.

واعترف زاكيروني أن الأبيض عانى أمام النمور الزرقاء في بعض أوقات المباراة، حيث إنه امتاز بالسرعة، وقال: تميز حارس مرماه بسرعة إرساله للكرة، ولا شك سيكون له شأن في المستقبل، في المقابل تماسكنا، وسجلنا هدفين مهمين، وإضافة ثلاث نقاط إلى رصيدنا، وكما حصل الخصم على فرص، أيضاً حصلنا على فرص خطرة.

وأضاف: استخلصنا الكرة جيداً في منتصف الملعب، مع الضغط العالي، وفي الشوط الثاني، تمتعنا بتركيز عالٍ في الدفاع، والهجوم كان أكثر فاعلية، واستطعنا أن نتقدم بالهدف الثاني في نهاية المباراة، وتابع منتخبات آسيا قوية، وما يهمني تطور الأداء من مباراة إلى أخرى، وأعتقد أن دكة البدلاء اليوم كانت فاعلة، والتبديلات الثلاثة جاءت إيجابية، وهذا ما نحتاجه خلال الفترة المقبلة.

فرصة

من جانبه، تقدم ستيفين كونستانتين، مدرب منتخب الهند بالتهنئة إلى الأبيض الإماراتي بالفوز، وقال قدمنا أداءً جيداً لكن لم يحالفنا التوفيق، بعدما حصلنا على العديد من الفرص المهمة للتسجيل، خصوصاً الشوط الأول لكن لم تستغل. وشدد كونستانتين على أن فرص التأهل ما زالت موجودة، وستكون مباراة البحرين بوابة العبور إلى الدور الثاني، وفي الوقت نفسه تحفز عن الحديث عن الأحمر البحريني، وقال نركز على أنفسنا، ولا أشغل بالي كثيراً بالآخرين.

وأوضح مدرب منتخب الهند، بأنه لا يستطيع تحميل خط الدفاع أكثر مما يجب، ومن السهل الحديث عن الأخطاء من خارج الملعب، لكن على أرضيته فإن الوضع مختلف، لقد أدينا بشكل جيد، رغم الأخطاء والتي أسفرت عن هدفين، ولا شك أن كرة القدم لعبة جماعية، وأنا سعيد بالأداء بشكل عام، ولذلك لا ألوم اللاعبين لأنهم قدموا أداءً جيداً، لكن غاب التوفيق، ومشيراً إلى أن اللاعبين وقعوا تحت ضغط حماس صاحب الأرض والجماهير، وقد تأثرنا بتحويل الفرص إلى أهداف. مبيناً أنه سعيد بفريقه، حيث إن متوسط أعماره 25 عاماً، وسيكون له مستقبل كبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات