مسفر: المنتخبات الكبيرة لم تظهر بمستواها

يرى الدكتور عبد الله مسفر مدرب منتخبنا الوطني السابق، أن أبرز ظواهر الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس آسيا، تمثلت في تقارب المستويات بين المنتخبات، مؤكداً أن المنتخبات المرشحة للأدوار النهائية والمنافسة على اللقب لم تظهر بوجهها الحقيقي ومستواها المعهود باستثناء المنتخب السعودي، الذي قدم أداء جيداً للغاية في مباراته أمام كوريا الشمالية.

وقال: «اللافت في الجولة الأولى تقارب المستويات، ورأينا المنتخبات الكبيرة تعاني أمام منتخبات أقل في التاريخ والإمكانات، وحتى فوز إيران على اليمن بخماسية لا يعد قوة للمنتخب الإيراني بالنظر إلى المنافس، وكذلك اليابان التي عانت أمام تركمانستان، وخسارة الفلبين بصعوبة من كوريا الجنوبية، إضافة إلى أن عمان قدمت أداء جيداً ولم تكن تستحق الخسارة من أوزبكستان التي حسمت النتيجة بفارق الخبرة».

وأضاف: «المستوى الفني للجولة الأولى كان متوسطاً في أغلب المباريات وأقل من المتوسط في بعضها، وهو أمر يبدو طبيعياً كونها المباراة الأولى، وأتوقع أن يرتفع المستوى في الجولات المقبلة وخلال الأدوار الإقصائية وستظهر المنتخبات الكبيرة مستواها الحقيقي».

وأشار إلى أن الجولة الأولى لم تفرز عن لاعب لفت الأنظار بشكل كبير، فضلاً عن تكتيك المدربين والذي غاب عنه اتباع الأساليب الحديثة في كرة القدم، وبعض المنتخبات ما زالت تلعب بنفس الطرق القديمة رغم أنها من المفترض أن تواكب الكرة العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات