عيسى بن راشد: اللاعب الخليجي لم يتعود على الغربة

أكد الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، نائب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للجنة الأولمبية البحرينية، أن اللاعب الخليجي لم يعتد على الغربة وبالتالي تجد الكرة الخليجية صعوبات كثيرة في احتراف لاعبيها في الخارج خاصة في الدوريات الأوروبية، مشيراً إلى أن دول شرق آسيا لاسيما في كوريا الجنوبية واليابان لا تقدم للاعبيها الرفاهية التي يجدها اللاعب الخليجي التي قد تجعله لا يفكر في الاحتراف الخارجي.

وقال: «اللاعب الخليجي لم يعتد وغير قادر على الاغتراب والابتعاد عن أسرته ووطنه لمدة طويلة، قد يكون هناك بعض الاستثناءات مثل الحارس العُماني علي الحبسى الذي نجح في خوض تجربة الاحتراف في إنجلترا ولسنوات ولكن أغلب اللاعبين غير قادرين على السير على نفس المنوال، فلم نرَ غير الحبسي الذي استطاع التألق والتواجد في واحد من أقوى دوريات العالم، كما أن اللاعب الهاوي الذي لا يعرف معنى الاحتراف الحقيقي تجده في بعض الأحيان في قمة المستوى وفي أحيان أخرى يتراجع مستواه، حاولنا في البحرين تطبيق التجربة وإرسال لاعب تم ترشيحه إلى أوروبا ولكنه عاد مرة أخرى».

وأضاف: «الأندية في أوروبا عندما تفكر في التعاقد مع لاعب تنظر إلى تصنيف الدوري والمنتخب القادم منه، فإذا كانت كرة بلاده في تصنيف أقل بالطبع تقل فرصه في الاحتراف، بعكس الأمر لدى دول الشرق مثل اليابان وكوريا الجنوبية التي نجحت في تصدير عدد كبير من اللاعبين إلى أوروبا، خاصة أن لديهم قدرة على الصبر والتحمّل، وأنديتهم في بلادهم لا «تدلعهم» مثلنا، بلا شك اللاعب الخليجي من الصعب أن يترك «ديرته».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات