50 عاماً في عشق الأسود

كعادته خطف مهدي الكرخي أشهر مشجع عراقي الأضواء في مباراة العراق وفيتنام، أول من أمس، التي انتهت لمصلحة «أسود الرافدين» 3-2، وبمجرد ظهور الكرخي في محيط استاد مدينة زايد الرياضية قبل مباراة منتخب بلاده ودخوله إلى الملعب إلا وكان الجميع حوله باعتباره أيقونة التشجيع العراقية سواء من جماهير «اسود الرافدين» أو القنوات التلفزيونية، التي سلطت كاميراتها عليه وسط أغانيه، التي أطلقها ليتحول الأمر إلى «زفة» قبل دخوله إلى مدرجات الملعب.

وقال الكرخي لـ«البيان الرياضي»:أشجع «أسود الرافدين» منذ 50 عاماً وحب العراق والمنتخب الوطني يسري في دمي منذ الصغر، وحرصت على التواجد في الإمارات لدعم منتخب بلادي في المحفل الآسيوي».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات