هنا الإمارات

قصر الحصن هو أعرق وأقدم بناء تاريخي قائم في العاصمة أبوظبي، إذ يعكس التاريخ والإنجازات بصورة متواصلة منذ القرن الثامن عشر وحتى يومنا هذا.

من قصر الحصن يبدأ الزائر في التعرف إلى قصة أبوظبي، ونشأتها وتطورها من مجتمع ساحلي صغير إلى مدينة عالمية

ويحتوي قصر الحصن على أول هيكل معماري دائم في المدينة، ألا وهو برج المراقبة الذي تم بناؤه في تسعينيات القرن الثامن عشر، لحماية طرق التجارة الساحلية لأبوظبي وحماية المجتمعات المتنامية على هذه الجزيرة.

يتألف قصر الحصن من بناءين هامين، وهما: «الحصن الداخلي»، ويعود تاريخ بنائه إلى العام 1795 تقريبا، و"القصر الخارجي"، الذي تم بناؤه خلال الفترة 1939 - 1945. وكان قصر الحصن على مدار السنين مقرا للحكم والأسرة الحاكمة، وملتقى للحكومة ومجلسا استشاريا وأرشيفا وطنيا، وهو اليوم يمثل القلب النابض في أبوظبي، والشاهد الحي على محطات تاريخها العريق.

وتحول القصر إلى متحف وطني في العام 2018، بعد أكثر من إحدى عشرة سنة من أعمال الترميم، حيث يبرز كونه رمزا وطنيا يعكس تطور أبوظبي من منطقة لاستقرار قبائل بني ياس التي اعتمدت على صيد السمك واللؤلؤ في القرن الثامن عشر، إلى واحدة من أروع المدن العالمية الحديثة، محتضنا في أروقته مجموعة من القطع الأثرية والمواد الأرشيفية، التي يعود تاريخها إلى 6000 سنة قبل الميلاد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات