جماهير سوريا وفلسطين مثالٌ للتحضّر

ضربت الجماهير السورية والفلسطينية مثلاً في التحضر والالتزام عقب مباراة منتخب بلادهم، حيث تجمعت الجماهير وتآزرت لجمع المخلفات وتنظيف المدرجات بعد انتهاء المباراة، في مشهد حضاري يستحق الاحترام والتقدير. وبدأ السوريون الأمر في المدرجات وحذت الجماهير الفلسطينية حذوهم، حيث قاموا بتنظيف المدرجات وجمع المخلفات في أكياس، تاركين خلفهم المدرجات نظيفة كما دخلوها.

وكان جمهور الفريقين قد قدم صورة إبداعية رائعة في التشجيع المثالي في المدرجات للمنتخبين، وامتلأت المدرجات بالأهازيج والهتافات لتشجيع اللاعبين.

وتعادل السوري أمام نظيره الفلسطيني في المباراة التي أقيمت بينهما أول من أمس باستاد الشارقة في افتتاح مباريات المجموعة الثانية لكأس آسيا «الإمارات 2019».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات