ميليغان: أستراليا قادرة على النهوض مجدداً

أكد قائد المنتخب الأسترالي مارك ميليغان، أن خسارة منتخب بلاده للمباراة الأولى أول من أمس أمام منتخب الأردن، في افتتاح المجموعة الثانية، لن تثني من عزيمة فريقه في المضي بعزم وثبات للدفاع عن اللقب الذي توجوا به في النسخة الماضية، موضحا أن منتخب استراليا يملك من الأدوات والمقومات ما يجعله قادرا على النهوض مجددا لتحقيق أفضل النتائج بما يضمن له القفز إلى المرحلة التالية من المسابقة القارية.

وأوضح ميليغان، أن هناك مواجهتين متبقيتين أمام سوريا وفلسطين وبإمكانهم استعادة التوازن وتحقيق الفوز لحصد النقاط الست بما يعزز حظوظهم في تجاوز مرحلة المجموعات بالترشح إلى المرحلة التالية، وأوضح أن خسارة المباراة الأولى أمام المنتخب الأردني ستكون تحت مجهر التحليل والدراسة للكشف عن مكامن الخلل والسلبيات تمهيدا للمعالجة والتصحيح قبل لقاء سوريا في المواجهة التالية، وأبان أن منتخب بلاده عازم على تقديم أفضل ما لديه وهو يملك عناصر النجاح والتفوق وسيعمل على ترجمة ذلك على الملعب.

عناوين

يذكر أنه، قبل أكثر من ثلاثة مواسم كان قائد المنتخب الأسترالي مارك ميليغان صاحب ال34 عاما، اسما لامعا تتداوله وسائل الإعلام والصحافة الرياضية الإماراتية عبر عناوينها الرئيسة باعتباره أحد أفضل أجانب دوري الخليج العربي لكرة القدم بصفوف نادي بني ياس، قبل أن ينتقل إلى الملاعب السعودية للعب مع نادي الأهلي السعودي، حيث تابع هناك تألقه اللافت، وما زال يحتفظ مارك بذكريات رائعة في الدوري الإماراتي وبالتحديد مع فريق بني ياس.

معتبرا الفترة التي قضاها مرتديا القميص السماوي، هي الأفضل والأكثر ثراء في مشواره الرياضي، موضحا أنه يكن مع عائلته ودا كبيرا لهذا النادي الذي تعامل معه باحترافية عالية، كما أعرب عن تمنياته بأن يرى بني ياس في أفضل حالاته، لأنه يستحق أن يكون في مقدمة الفرق الإماراتية.

انتقال

تنقل مارك ميليغان في عدد من الدوريات ولعب لسبعة أندية مختلفة، شنغهاي شنهوا الصيني، إيتشهارا شيبا الياباني، فيكتوري الأسترالي، قبل أن ينتقل للعب بالدوري الإماراتي بقميص نادي بني ياس عام 2015، وبعد ثلاثة مواسم ناجحة عاد للعب في ميلبورن فيكتوي، ثم تعاقد في 2018 مع نادي الأهلي السعودي، ثم نادي هيبر نيان الاسكتلندي، في أغسطس من العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات