الصين وقيرغيزستان.. الخبرة والطموح

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

 

يلتقي في الثالثة من بعد ظهر اليوم، على ملعب استاد خليفة بن زايد، منتخبا الصين وقيرغيزستان، لحساب الجولة الأولى ضمن المجموعة الثالثة، ضمن نهائيات أمم آسيا الإمارات 2019، في مواجهة خاصة بين خبرة التنين الصيني، وطموح المنتخب القيرغيزستاني، الذي يشارك لأول مرة في المسابقة القارية، حيث يتطلع المنتخبان لانطلاقة مثالية في بداية مشوارهما بالنسخة 17 من المسابقة القارية، وذلك بعد أن أكملا تحضيراتهما بعدد من التدريبات والتجارب الودية قبل انطلاق البطولة، ويسعى منتخب قيرغيزستان، لتحقيق المفاجأة في أول ظهور له بالنهائيات الآسيوية.

أما المنتخب الصيني، الذي يقوده المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي، فيطمح هو الآخر لتحقيق نتائج متميزة، والذهاب بعيداً في المسابقة القارية، بعد أن خرج من الدور ربع النهائي في النسخة الأخيرة بأستراليا، كما يأمل الصينيون في تعويض إخفاقهم بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم الصيف الماضي، ويتوقع أن يكون للتنين الصيني حضور متميز وقوي في هذه النسخة من المسابقة الآسيوية، وقد أنهى تحضيراته مساء أمس، بمران أخير أجراه على ملعب المباراة.

وأكد الإيطالي مارتشيلو ليبي، المدير الفني للمنتخب الصيني، اكتمال جاهزية فريقه لمواجهة اليوم أمام المنتخب القيرغيزستاني، في استهلالية مشواره بالنهائيات الآسيوية، وقال إنهم يرغبون في تقديم أنفسهم بأفضل صورة في المسابقة الآسيوية، وسيعمل مع فريقه، ليكون المنتخب الصيني هو مفاجأة البطولة.وعن المنتخب المنافس، قال ليبي، إن اهتمامه منحصر في كيفية إعداد فريقه على النحو الذي يساعده على الظهور الجيد، ويقوده بالتالي لتحقيق أفضل النتائج.

من ناحيته، قال ألكسندر كريستنين، المدير الفني لمنتخب قيرغيزستان، إن تحضيراتهم بدأت لنهائيات أمم آسيا، منذ بداية هذا الموسم عبر التصفيات المؤهلة لهذه البطولة، وأوضح أنهم راغبون في الصمود والذهاب إلى أبعد مراحل النهائيات في ظهورهم الأول، وأكد ثقته في جميع لاعبي الفريق، ومقدرتهم على تقديم أنفسهم على أفضل صورة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات