سوريا وفلسطين.. الخبرة أمام الشجاعة

من تدريبات المنتخب السوري | تصوير - سالم خميس

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

يشهد ملعب استاد الشارقة في الثامنة من مساء اليوم مواجهة جماهيرية تجمع بين المنتخب السوري ونظيره الفلسطيني ضمن مواجهات المجموعة الثانية التي تضم بجانبهما منتخبي «الأردن وأستراليا»، وتشير المواجهات التاريخية بين المنتخبين إلى تفوق وتميز المنتخب السوري الذي يسعى لمواصلة تميزه فيما يعمل الفلسطيني على بداية قوية في البطولة وإيقاف تفوق السوري عليه.

وكان المنتخب السوري قد تأهل إلى بطولة آسيا بعد حلوله في الوصافة بالمرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم 2018، برصيد 18 نقطة من 8 مباريات حيث فاز في 6 وتلقى هزيمتين، وفي المشاركة الأخيرة للمنتخب السوري نسخة 2011 ودع من مرحلة المجموعات، حيث بدأ بالفوز على السعودية، ولكنه تلقى هزيمتين أمام اليابان والأردن حيث حل في المركز الثالث بالمجموعة الثانية، ويتطلع اليوم إلى بداية جيدة وبروح جديدة عقب تميزه اللافت في التصفيات.

أما المنتخب الفلسطيني فقد رفع راية التحدي في مواجهة اليوم وحضر باكراً إلى الدولة وتدرب بكامل نجومه المحترفين والمحليين رافضاً أن يكون محطة عبور للفرق الأخرى إلى الدور الثاني واختتم تدريباته أمس في ملعب الشارقة بروح معنوية عالية بقيادة مدربه الجزائري نور الدين ولد علي، حيث كان يتدرب في الثلاثة أيام الماضية على ملعب المدينة الجامعية التي انتقل إليها من أبوظبي والتي حضر لها باكراً.

 

البهداري: سنرد في الملعب

كشف قائد منتخب فلسطين عبد اللطيف البهداري، عن جاهزية منتخب بلاده لمواجهة نظيره السوري اليوم، والرد بقوة على كل من كان يعتبر أن منتخب فلسطين سيكون محطة سهلة لجميع الفرق في البطولة، قائلاً: «سيكون الرد من خلال الملعب ونقول للعالم أجمع هذه فلسطين».

وأكد البهداري، أن منتخب فلسطين سيكون ظهوره مغايراً تماماً لما ظهر به في نسخة 2015، والتي لم يكن فيها المنتخب في مثل جاهزية اليوم، حيث يضم المنتخب 9 محترفين مميزين، فضلاً عن مجموعة من اللاعبين لديها خبرات من واقع مشاركتها في نسخة 2015، مؤكداً أن منتخب فلسطين قادر على إيقاف المنتخب السوري.

 

السومة:  جاهزون

أكد لاعب المنتخب السوري عمر السومة، أنهم كلاعبين يتعاملون بجدية واحترام مع مواجهة اليوم والبطولة بصفة عامة، وهم على أهبة الاستعداد لتقديم أفضل ما عندهم لإسعاد الجماهير الكبيرة التي توافدت مبكراً لمساندتهم في هذه البطولة الكبيرة، والترقي للدور المقبل.

وأكد أن المنتخب السوري جاء للبطولة للمنافسة وليس المشاركة فقط، والمنتخب يشارك بعيداً عن الضغوط، وجميع اللاعبين يتعاملون باحترام مع المنتخب الفلسطيني اليوم وبقية المباريات، لافتاً إلى أن أهم مباراتين لهم في البطولة هي اليوم والمواجهة المقبلة مع الأردن؛ لأن هذه الفرق تعرف بعضها جيداً ومما يصعّب المواجهة.

 

بيع  التذاكر بملعب  الشارقة

تشجيعاً لحضور الجماهير، وبمناسبة استضافة استاد الشارقة لمباريات كأس آسيا 2019، وجّه نادي الشارقة بتوفير عدد من التذاكر لمباراة سوريا وفلسطين، عبر مقر النادي.

وعلى صعيد متصل، أعلنت اللجنة المنظمة للمجموعة عن توفير مواصلات مجانية من المواقف المخصصة للجماهير إلى استاد الشارقة قبل بدء المباراة بساعتين، على أن تتوفر حافلات العودة من الاستاد للمواقف بعد المباراة ولمدة ساعتين حسب التاريخ والتوقيت المذكور أدناه.

علماً بأن المواقف المخصصة للجمهور ستكون كالتالي: مواقف نادي الشارقة الرياضي الحزانة، منطقة القصباء، مواقف هيئة الكتاب على شارع الشيخ محمد بن زايد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات