الكانغارو والنشامى.. معركة الأحلام

منتخب أستراليا يبدأ رحلة الدفاع عن اللقب | ارشيفية

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

يستضيف ملعب استاد هزاع بن زايد، في الثالثة من بعد ظهر اليوم، معركة الأحلام، التي تجمع منتخب أستراليا الحالم بالاحتفاظ باللقب، مع المنتخب الأردني، المتطلع لظهور قوي، لحساب المجموعة الثانية، ضمن نهائيات كأس الأمم الآسيوية الإمارات 2019، وأكمل الفريقان مناوراتهما الميدانية، بحصة تدريبية أخيرة أمس، على ملعب المباراة، فيما يتطلع كل طرف لبداية مثالية في استهلالية مشوارهما بالمسابقة القارية.

ويتوقع أن تشهد المباراة الافتتاحية لمجموعة العين، ندية كبيرة، وقتالاً قوياً على أرضية الملعب، بعد أن تسلح كل منتخب بكامل قواه وعتاده، تأهباً للمواجهة التي ينتظر أن تحظى بحضور جماهيري كبير، بالنظر لوجود أعداد الكبيرة من الجاليتين الأسترالية والأردنية بالدولة، وبينما يأمل منتخب الكانغارو الأسترالي في تدشين متميز لحملة الدفاع عن لقبه، الذي حققه بالنسخة الماضية، يسعى منتخب النشامى لتقديم نفسه على أفضل صورة، والعمل على الخروج بنتيجة إيجابي، ويعول مدربه البلجيكي فيتال، على عدد من الأوراق الرابحة في صفوفه، بقيادة الحارس المخضرم عامر شفيع، فضلاً عن وجود أربعة لاعبين محترفين بقائمة منتخب النشامى، وهم طارق خطاب (السالمية الكويتي)، وعدي القرا (ظفار العماني)، وياسين البخيت (دبا الفجيرة)، وموسي العميري (أبويل القبرصي).

ومن جانبه، يدخل المنتخب الأسترالي مدججاً بالنجوم أصحاب الخبرات الكبيرة، والذي شاركوا أخيراً في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

 

 

الإصابة تبعد ثلجي

قبل ساعات من مباراته الافتتاحية بنهائيات أمم آسيا الإمارات 2019، والتي يصطدم خلالها بحامل اللقب المنتخب الأسترالي، مُني منتخب النشامى الأردني بضربة قوية، بإصابة لاعبه في وسط الميدان يزن ثلجي، الذي خرج دون أن يكمل التدريبات، أول من أمس، بعد شعوره بآلام عضلية، لتثبت الفحوصات الطبية بعد ذلك أن اللاعب يعاني من استطالة في العضلة الضامة ، بما يتطلب إراحته نحو أسبوعين، وبذلك سيغيب عن المشاركة مع المنتخب الأردني خلال الدور الأول.

وعلى ضوء هذه المستجدات استدعى فيتال بوركمانز، المدير الفني لمنتخب النشامى اللاعب، إحسان حداد المتواجد أصلاً في المعسكر الأردني، ليحل مكان ثلجي المصاب، معتبراً أن ابتعاد الأخير من قائمة المنتخب بمثابة خسارة بالغة.

 

ميليغان: نحترم الأردن

يعتقد مارك ميليغان، قائد منتخب أستراليا أن الفترة التي قضاها باللعب في الإمارات في وقت سابق ستساعده على الظهور بأفضل صورة في البطولة، بعد أن تعود الأجواء المحيطة وعرف أساليب وطريقة لعب الأندية العربية، وأوضح أنه سيمرر كل ما يعرفه من معلومات عن كرة القدم العربية لزملائه بالمنتخب.

وقال: بالطبع نحن نحترم منتخب الأردن ونعتقد أن لدينا فرصة كبيرة لتحقيق الفوز عليه، وهو الأمر الذي سنعمل عليه خلال المباراة لأن ذلك سيساعدنا على انطلاقة قوية في حملة الدفاع عن اللقب الذي حصلنا عليه بالنسخة الماضية، وقد تدربنا بصورة جيدة خلال الفترة الماضية، وقام المدرب بتلقيننا بالخطط والأساليب التي سنعتمدها خلال البطولة.

 

عامر شفيع: أشعر بالفخر

يشعر الحارس المخضرم عامر شفيع، قائد المنتخب الأردني، بمزيج من الفخر والحماس لمشاركته للمرة الرابعة في نهائيات أمام آسيا، وقال إنه يتطلع لمساعدة منتخب بلاده في الخروج بأفضل نتيجة أمام المنتخب الأسترالي اليوم في استهلالية مشوار النشامى في المسابقة القارية، وشدد على أهمية التركيز والقتال واحترام المنتخب الأسترالي، الذي يضم في صفوفه لاعبين أقوياء يتمتعون بالمهارات والمقدرات العالية، وأوضح أنهم عازمون على الظهور الجيد في مباراة الليلة، بما يرضي تطلعات الشارع الرياضي الأردني.وقال الحارس في المؤتمر الصحافي أمس: أكملنا جاهزيتنا للمواجهة وبلغنا مرحلة متقدمة من الحالة الفنية والبدنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات