حفل عشاء يحفز اللاعبين قبل آسيا

الجالية الفلسطينية تحتفي بـ«الفدائي»

الجالية الفلسطينية تحتفي بمنتخب بلادها | تصوير: سالم خميس

احتفت الجالية الفلسطينية ببعثة منتخب بلادها في حفل العشاء أقيم، مساء أول من أمس، برعاية شركة ريتش القابضة في فندق إنتركونتنتال فستيفال سيتي، بحضور سفير فلسطين لدى الدولة عصام مصالحة، وسوزان شلبي نائب رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني، وحسن شعث عضو لجنة المجلس الوطني الفلسطيني، رئيس مجلس إدارة ريتش القابضة مالك ملحم، رئيس لجنة دعم المنتخب في الإمارات، ومهند خنفر رئيس البعثة الفلسطينية، وصلاح الجعبري، وعدد من رجال الأعمال والجمهور الفلسطيني الذين استقبلوا «الفدائي» بـ«الدبكة» و«الزغاريد» والأهازيج والفلكور الشعبي الفلسطيني لحظة وصول اللاعبين إلى الفندق.

مسيرة المنتخب

واستهلت سوزان شلبي كلمة رسمية باسم اللواء الرجوب، مقدمة اعتذاره عن الحضور لارتباطه بإجراء فحوص طبية، ناقلة شكره واعتزازه لدولة الإمارات بقيادتها وحكومتها وشعبها وأسرتها الرياضية، ولكل أقطاب الجالية الذين حرصوا على تأدية واجبهم الوطني تجاه بعثة المنتخب.

واستعرضت شلبي مسيرة الفدائي ومراحل وصوله إلى تسجيل مشاركته التاريخية الثانية في بطولة كأس آسيا، مشيرة إلى العقبات التي واجهت أسرة الاتحاد، معربة عن اعتزاز الاتحاد بما وصل إليه من إنجاز تاريخي كبير مُعبد بالعطاء والعمل المشترك من أجل رياضة حضارية جعلت نفسها مُوحدة للكل الفلسطيني بعيداً عن التجاذبات السياسية.

تشجيع المنتخب

وأعرب السفير الفلسطيني لدى الإمارات عصام مصالحة عن اعتزاز الجالية الفلسطينية في دولة الإمارات بالإنجازات المتتالية للمنتخب الوطني الفلسطيني، مشيراً إلى حجم التضحيات والجهد الذي بذلته المؤسسة الرياضية الفلسطينية من أجل الوصول إلى رسم اسم فلسطين في المحافل الرياضية الدولية. ودعا مصالحة كافة أقطاب الجالية الفلسطينية إلى الزحف وتشجيع المنتخب الفلسطيني لتحفيز اللاعبين لتحقيق نتائج مميزة تجعل الفدائي في مقدمة الفرق الآسيوية في أحد أهم البطولات الرياضية على المستويين القاري والدولي، مسجلاً اعتزازه بالمدير الفني للمنتخب الوطني، الجزائري نور الدين ولد علي، ومساعده التونسي مكرم دبوب، وكافة أركان البعثة من لاعبين وإداريين وإعلاميين.

رمز وطني

أعرب رئيس مجلس إدارة ريتش القابضة، رجل الأعمال الفلسطيني مالك ملحم، عن اعتزاز أسرة الشركة بالقيام بواجبها تجاه المنتخب الوطني، الذي أصبح رمزاً وطنياً فلسطينياً يعتز به الكل الفلسطيني في كل أماكن تواجده، مُعرباً عن سعادته البالغة بالتواجد والترحيب ببعثة المنتخب التي ستسجل إنجازاً تاريخياً جديداً للرياضة الفلسطينية في أحد أهم المحافل الرياضية الدولية.

وقال ملحم إن مشاركة المنتخب في بطولة كأس آسيا حظيت بأهمية استثنائية كونها تتزامن مع الذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المجيدة، التي أسست كياناً وطنياً جامعاً وممثلاً شرعياً للكل الفلسطيني في كافة أرجاء المعمورة.

دعم المنتخب

واستعرض رئيس لجنة دعم المنتخب د. مهند خنفر نشاطات اللجنة واعتزازها بالعمل على تسويق تلك المشاركة الفلسطينية المميزة، والإشارة إلى أهمية تلك المشاركة وارتباطها بالنضال الوطني الفلسطيني، وإيصال الرسالة الوطنية الفلسطينية إلى العالم بكافة الأشكال الحضارية الراقية. ونقل خنفر تحيات لجنة دعم المنتخب وأبناء الجالية لكل من ساهم بالوصول بالمنتخب الوطني إلى ذلك المحفل الرياضي العريق، مؤكداً اعتزاز كافة أبناء الجالية بالتواجد لدعم وتشجيع اللاعبين في مواجهاتهم الثلاث أمام سوريا وأستراليا والأردن، معرباً عن اعتزازه بالمنتخبين الشقيقين الأردني والسوري.

نشاطات

استعرض مالك ملحم موجزاً للنشاطات التي تقوم بها شركته والمخططات التي ترسمها في كافة القطاعات من أجل المساهمة في دعم وتطوير الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات