النفيعي: معنويات منتخب اليمن في السماء

يكثف المنتخب اليمني من تحضيراته استعداداً لضربة البداية أمام إيران الاثنين المقبل، على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي، وأجرى «الأحمر» حصتين تدريبيتين صباحية ومسائية أمس، على أن يحتفظ ببرنامجه التدريبي حتى انطلاق البطولة في أبوظبي، وحرص السلوفاكي يوان كوتسيان المدير الفني للفريق على إخضاع اللاعبين خلال التدريب الصباحي، لحصة استشفائية، بغرض رفع الكفاءة البدنية للاعبين، وخصوصاً الودية التي أجراها أمام المنتخب السوري قبل ثلاثة أيام وانتهت بفوز الأخير بهدف وحيد.

من جانبه أوضح محمد النفيعي مساعد المدرب العام، أن الروح المعنوية لمنتخب اليمن مرتفعة في السماء، على الرغم من أنه لم يحظ بالاستعداد اللازم والتحضيرات عالية المستوى، بسبب الظروف التي يمر بها اليمن، وجاءت التحضيرات متوسطة المستوى، وقد أجرى معسكرين قصيرين في ماليزيا والسعودية، قبل المجيء إلى الإمارات.

هدف

وأوضح النفيعي، أنهم جاؤوا لكي يشرفوا الكرة اليمنية ويبذلوا أقصى جهد والهدف الأقرب هو التأهل عن المجموعة والتي تضم بجانبهم إيران، العراق وفيتنام. وأضاف: لن نكون صيداً سهلاً أمام المنتخب الإيراني، بالرغم من قوة الأخير واستعداده للبطولة بشكل جيد، وبالنسبة لنا تابعنا الخصم بشكل عام، وقمنا بدراسة نقاط القوة والضعف، ونعول على لاعبينا في تقديم الأداء الأفضل، ومشيراً إلى قوة المجموعة بشكل عام، حيث إن العراق من المنتخبات القوية، ولديه خبرة كبيرة بالبطولة، بالإضافة إلى أن منتخب فيتنام لا يستهان به، وبالنسبة لنا فإننا نحترم جميع الخصوم.

قوة

من جانبه، أكد علاء الدين ظهير المنتخب اليمني أنهم كلاعبين يدركون حجم المسؤولية الملاقاة على عاتقهم، ويعرفون جيداً قوة المنتخب الإيراني في ضربة البداية، حيث إنه من الفرق المرشحة للقب البطولة، في المقابل لديهم العزيمة والإصرار على تقديم الأفضل، ومفاجأة الخصوم، ولافتاً إلى أن كرة القدم لا تعترف إلا بالعطاء على أرضية الملعب، وقد جاؤوا إلى الإمارات لتشريف الكرة اليمنية.

وتابع: معسكر أبوظبي ناجح تحت قيادة المدرب يوان كوتسيان، وهناك نقاط فنية تم الاتفاق عليها، خلال مواجهات المجموعة، ومشيراً إلى أنهم يتعاملون مع كل مباراة على حدة، في ضوء دراسة المنافسين بشكل عام، وقد جاءت المباراة الودية مع سوريا إيجابية، وقدمنا مستوى جيداً، وخسرنا بهدف وحيد من ركلة ثابتة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات