"خليجي 25" تشهد 39 هدفا و11 ركلة جزاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

 بعد أسبوعين كاملين من المنافسة القوية، أسدل الستار على فعاليات بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم "خليجي 25" بتتويج منتخب العراق، مستضيف البطولة، باللقب الرابع في تاريخ مشاركاته بالبطولة.

وأحرز المنتخب العراقي اللقب بعد 35 عاما من التتويج بآخر ألقابه السابقة في البطولة عام 1988.

وشهدت المباراة النهائية قمة الإثارة والتحدي حتى حسمها منتخب العراق لصالحه بفوز ثمين 3-2 على المنتخب العماني الذي كافح كثيرا حتى صفارة نهاية الوقت الإضافي، الذي لجأ إليه الفريقان بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1.

وهذه المباراة هي الوحيدة، في مرحلة الأدوار الإقصائية، التي بلغت الوقت الإضافي، حيث حسمت نتائج مباراتا نصف النهائي في الوقت الأصلي.

وبوصوله للقب الرابع، انفرد منتخب العراق بالمركز الثاني في قائمة أكثر المنتخبات فوزاً باللقب الخليجي، بعد المنتخب الكويتي (10 ألقاب) .

وشهدت البطولة 15 مباراة، على استادي البصرة الدولي (8 مباريات) والميناء الأولمبي (7 مباريات)، وتم خلالها تسجيل 39 هدفاً (من بينها هدفان ذاتيان) بمتوسط 2.6 هدف في كل مباراة.

وتصدر قائمة الهدافين لاعبا المنتخب العراقي أيمن حسين وإبراهيم بايش برصيد 3 أهداف لكل منهما.

احتسب حكام المباريات 11 ركلة جزاء خلال مشوار البطولة، جاء منها 7 أهداف، فيما أهدرت 4 ركلات أخرى.

ووصل عدد البطاقات في البطولة إلى 54 بطاقة صفراء، علاوة على بطاقة حمراء وحيدة حصل عليها حمد القلاف لاعب منتخب الكويت أمام البحرين في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية.

ويعد المنتخب الإماراتي الأقل حصولا على إنذارات في الجولة الأولى (0 بطاقات) والمنتخب السعودي في الجولة الثانية (0 بطاقات) ، وكلاهما صاحبا اللعب النظيف إجمالا في البطولة ( منتخب السعودية 4 بطاقات) ومنتخب الإمارات 5 بطاقات.

جميع مباريات البطولة أحرزت فيها أهداف، باستثناء مباراة الافتتاح بين منتخبا العراق وعمان التي انتهت بالتعادل السلبي، فيما كانت هناك 3 مباريات شهدت تسجيل أكبر عدد من الأهداف ( 5أهداف)، ممثلة في فوز العراق على اليمن 5-0، وفوز عمان على اليمن 3-2، وبنفس النتيجة فوز العراق على عمان في المباراة النهائية.

ويعد المنتخب العراقي صاحب أقوى خطي هجوم ودفاع في البطولة، حيث أحرز لاعبوه 12 هدفا، واستقبلت شباكه 3 أهداف، خلال 5 مباريات، من بينها هدفان في المباراة النهائية.

طباعة Email