30 هدفاً في الدور الأول لـ"خليجي 25".. والمنتخب العراقي يتصدر هجوماً ودفاعاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أسدل الستار على فعاليات الدور الأول (دور المجموعات) من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم "خليجي 25" بمدينة البصرة العراقية..بحصيلة متوسطة من الأهداف واكتمل عقد المتأهلين للدور نصف النهائي، بتأهل منتخبات العراق وعمان عن المجموعة الأولى والبحرين وقطر عن المجموعة الثانية.

وتقام مباراتا الدور نصف النهائي بعد غد الاثنين؛ حيث يلتقي المنتخب العراقي نظيره القطري على استاد البصرة الدولي، وعلى ملعب الميناء الأولمبي يلتقي المنتخبان البحريني والعماني.

وكانت أبرز ملامح الدور الأول للبطولة، والذي تضمن إقامة 12 مباراة في غضون 8 أيام فقط ضمن دور المجموعات أن أي منتخب لم يحقق العلامة الكاملة؛ فلم يفز أي منتخب بجميع مبارياته في دور المجموعات، وإن تأهلت 3 منتخبات برصيد 7 نقاط، حيث تأهلت منتخبات العراق (7 نقاط) وعمان (7 نقاط) في المجموعة الأولى، والبحرين (7 نقاط) وقطر (4 نقاط) في المجموعة الثانية.

وشهد الدور الأول تسجيل 30 هدفا بمتوسط 2.5 هدف للمباراة الواحدة، بواقع 17 هدفا في المجموعة الأولى، و13 هدفا في المجموعة الثانية.

وتميز منتخب العراق، مستضيف "خليجي 25"، بامتلاكه أقوى خطي هجوم ودفاع في البطولة، حيث سجل لاعبوه 7 أهداف، ولم تستقبل شباكه أي هدف على مدار مبارياته الثلاث في الدور الأول.

وكان فوز المنتخب العراقي على نظيره اليمني 5-0 هو الأكبر في البطولة حتى الآن.

وعلى صعيد الأهداف أيضا، تراجع معدل التهديف من الكرات الثابتة في الجولة الثالثة الأخيرة إلى هدف واحد فقط من إجمالي 12 هدفا أحرزت في هذه الجولة، وكان من ركلة جزاء في مباراة العراق واليمن، بعدما كان معدل التهديف من الكرات الثابتة هو الأعلى في البطولة خلال أول جولتين (12 من 18 هدفا)؛ ليصبح إجمالي الأهداف المسجلة من ركلات ثابتة 13 هدفا من إجمالي 30 هدفا، بمتوسط نحو 43 %.

وتقاسم صدارة قائمة هدافي البطولة بنهاية الدور الأول، العراقي أيمن حسين والقطري أحمد علاء برصيد هدفين لكل منهما.

وشهدت منافسات الدور الأول احتساب 8 ركلات جزاء، بواقع ( 2 في الجولة الأولى و4 في الثانية و2 في الثالثة) ؛ وجاءت منها 5 أهداف وأهدرت 3 ركلات.

وكان الهدف الافتتاحي للمنتخب العماني في مرمى نظيره اليمني بالجولة الثانية، هو الأسرع في البطولة، حيث جاء في الدقيقة الثانية عن طريق علي فضل حارس مرمى المنتخب اليمني بالخطأ في مرماه.

وعلى صعيد البطاقات الملونة، أشهر حكام البطولة 36 بطاقة صفراء؛ بمتوسط 3 إنذارات للمباراة الواحدة، إضافة لبطاقة حمراء واحدة كانت من نصيب حمد القلاف لاعب المنتخب الكويتي في مباراة منتخب بلاده أمام البحرين في الجولة الأخيرة.

طباعة Email