جدل بشأن بطل الدوري الكويتي موسم 2016

جانب من احتفال الكويت بلقب موسم 2016 | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

عاد الصراع في الشارع الرياضي الكويتي مجدداً حول لقب دوري 2016 – 2017 والمعروف رياضياً بـ«دوري الثلاث نقاط» بعدما انتقل من ساحات القضاء إلى مكاتبات متداولة بين الجهات الحكومية بعد أن أعلن وزير الدولة لشؤون الشباب عبد الرحمن المطيري فتح الملف ومخاطبة الهيئة العامة للرياضة لتنفيذ الحكم القضائي الصادر لصالح أحد منتسبي نادي القادسية بأحقية النادي العربي في الحصول على النقاط الثلاث وقلب نتيجة مواجهته أمام الكويت.

والتي تجرد نادي الكويت من لقب الدوري ويحصل القادسية الوصيف على اللقب وهو ما دفع إدارة نادي الكويت إلى الإعلان عن تقديم بلاغ إلى النائب العام ضـد وزير الدولة لشؤون الشباب، على خلفية التصريحات المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي، في شأن قضية النقاط الثلاث، والقول إن النادي العربي هو الفائز بدوري فيفا لعام 2016، وبين نادي الكويت أنه سبق للقضاء أن قال كلمته فيه، بحكم حاسم لصالح نادي الكويت صادر مـن أعلى المحاكم الكويتية وهـي محكمة التمييز، التي حسمت النـزاع بحكم نهائي وبـات وهـذه التصريحات تشكل خطأ جسيماً.

ورد الاتحاد الكويتي لكرة القدم على خطاب الهيئة العامة للرياضة في شأن إعادة ترتيب الأندية الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في بطولة الدوري للموسم ٢٠١٦- ٢٠١٧ معتبراً أن ذلك يعد تدخلاً في شؤون الاتحاد، ومخالفاً لقانون الرياضة الجديد وللنظم الأساسية وللوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم والنظام الأساسي للاتحاد الكويتي والميثاق الأولمبي، والتي وضعت لإنهاء الإيقاف الرياضي على الكويت، وطالب الاتحاد من الهيئة سحب الخطاب الصادر منه بشكل فوري، لما قد يترتب عليه من أضرار جسيمة للرياضة الكويتية، مع التأكيد على استقلالية الاتحاد الكويتي لكرة القدم.

طباعة Email