الإسماعيلي يواصل مسلسل تغيير المدربين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل مجلس إدارة النادي الإسماعيلي، مسلسل تغيير مدربي الفريق الأول لكرة القدم، وذلك بعد أن استقر المجلس على رحيل الإسباني خوان كارلوس جاريدو من منصبه، بعد مرور 5 جولات فقط من عمر مسابقة الدوري المصري الممتاز.

ومنذ تولي جاريدو المسؤولية الفنية للإسماعيلي، لم يفلح في تحقيق طموحات الجماهير، وعودة الفريق إلى سابق عهده، كونه أحد الأندية القوية في مصر، ويعتبر نداً قوياً للأهلي والزمالك، قطبي الكرة المصرية، فضلاً عن أنه يمتاز بتقديم كرة قدم جمالية ومهارية، لذا أطلقت عليه الجماهير لقب «برازيل مصر».

ويمتلك الإسماعيلي نقطتين فقط بعد خوض 5 مباريات، وضعته في المركز السادس عشر في جدول ترتيب الدوري الممتاز، وهو أحد المراكز الثلاثة الأخيرة والمرشحة للهبوط.

وعقد مجلس إدارة النادي الإسماعيلي جلسة مع الإسباني جاريدو للاتفاق على فسخ التعاقد، غير أن الخلاف بينهما حالياً حول الشرط الجزائي، الذي يقضي بحصول المدرب على راتب شهرين في حال فسخ التعاقد من قبل النادي.

خيار

ومن المقرر أن يتولى حمزة الجمل المسؤولية خلفاً للمدرب الإسباني المقال، وأكد الجمل لـ«البيان» أنه تلقى اتصالاً من مسؤولي النادي لاستطلاع رأيه حول قبول المهمة، لكن لم يتم الاتفاق النهائي حتى الآن، ولفت إلى أنه لا يمانع من العودة لتدريب الفريق، وأن الأزمة التي نشبت في الموسم الماضي بينه وبين رئيس النادي يحيى الكومي وأدت إلى رحيله، كانت مجرد خلاف في وجهات النظر.

وكان الجمل قد أنقذ الفريق من الدخول في دوامة الهبوط الموسم الماضي، حيث تولى المهمة في الدور الثاني، وقاد الفريق في 17 مباراة، حقق الفوز في 7 منها وتعادل في 6 وخسر 4 مباريات فقط.

ويعيش الإسماعيلي حالة تخبط منذ أكثر من ثلاثة أعوام، كان خلالها صاحب الرقم القياسي في تغيير المدربين، حيث عين أكثر من 20 مدرباً في ثلاثة مواسم فقط، وتفاقمت الظاهرة في الموسم الماضي.

حيث تعاقدت إدارة النادي مع 4 مدربين في منتصف المسابقة، وهم، طلعت يوسف والأرجنتيني خوان براون، ثم حمد إبراهيم، وجاء من بعده حمزة الجمل الذي قاد الفريق طوال الدور الثاني للدوري، ورحل قبل جولة واحدة فقط على النهاية، بعد خلاف مع يحيى الكومي رئيس النادي، حيث اقترح عليه الأخير الدفع باللاعبين الناشئين بعد ضمان بقاء الفريق في المنطقة الآمنة بجدول الترتيب، لكن الجمل رفض اقتراح رئيس النادي وشدد على أنه المسؤول الأول عن القرارات الفنية.

طباعة Email