محترف بنمي يخدع فندقاً عراقياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت إدارة نادي الميناء البصري، النقاب عن تفاصيل مثيرة لقصة ما اسمته بـ «هروب» المدافع البنمي رو ميلير، محترف فريقها الأول لكرة القدم، الناشط في دوري الدرجة الأولى العراقي، ناسبة إلى اللاعب صفتي «الهروب» من الفريق، و«الخداع» لفندق إقامته في محافظة البصرة.

وأشارت إدارة نادي الميناء، إلى أن اللاعب ميلير «ادعى» تأخر استلام مستحقاته المالية، وسوء أرضيات ملاعب فرق دوري الدرجة الأولى، وعدم تواجد فريقه في الدوري العراقي الممتاز، فقرر «الهروب» من فريقه، بعدما «خدع» إدارة الفندق الذي يقيم فيه، بطلب جواز سفره لتحويل مبلغ من المال لأهله في بنما.

حجج ميلير

وأوضح علي فاضل، مشرف فريق الميناء، أن ميلير «تحجج» كثيراً من أجل ترك فريقه بعدما تيقن بعدم إمكانية البقاء في الدوري الممتاز، مشيراً إلى أن اللاعب اختلق المشاكل للضغط على إدارة النادي لمنحه الاستغناء، والتعمد بإلحاق الخسارة بالميناء في مباراته أمام مضيفه ديالى، عبر التسبب بركلة جزاء لمصلحة المنافس، وتعمد الحصول على بطاقة طرد حمراء، مشدداً على أن إدارة الميناء منحت ميلير مستحقاته المالية للشهر الماضي.

ولفت فاضل إلى أن إدارة الميناء، تأكدت من أن ميلير لم يغادر عن طريق مطار البصرة، موجهاً أصابع الاتهام بوقوف ناد جماهيري عراقي لم يحدده بالإسم، وراء افتعال أزمة ميلير، ودفعه إلى «الهروب والخداع» بغرض التعاقد معه، وتحقيق رغبته في اللعب في الدوري العراقي الممتاز، مشدداً على أن إدارة الميناء، سيكون لها موقف «قوي» بعد التأكد من حقيقة وقوف النادي الجماهيري وراء افتعال أزمة اللاعب البنمي ميلير.

طباعة Email