"ختم الجوازات" يُلغي ودية العراق وكوستاريكا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ألغيت المباراة الدولية الودية لمنتخب العراق الأول لكرة القدم أمام نظيره الكوستاريكي، والتي "كان" مقرر لها في ملعب البصرة الدولي مساء اليوم الخميس، وذلك نتيجة رفض البعثة الكوستاريكية ختم جوازات سفر أفرادها عند منفذ الدخول إلى الأراضي العراقية قادمة من دولة الكويت، مقر معسكرها الخارجي استعدادا لخوض غمار "مونديال" 2022 في قطر ضمن المجموعة الخامسة التي تضم أيضا منتخبات ألمانيا وإسبانيا واليابان.

الشارع الرياضي

وبُذلت طوال اليوم مساع حثيثة من أجل إقامة المباراة، إلا أن الجانب الكوستاريكي أصر على موقفه، وسط استغراب واسع النطاق لدى الشارع الرياضي العراقي، رسميا وجماهيريا.

بيان رسمي

واصدر الاتحاد العراقي لكرة القدم بيانا رسميا أعرب فيه عن أسفه إزاء ما آلت إليه الأحداث الخاصة بالمباراة، مبينا أنه التزم بجميع بنود العقد المبرم مع الجانب الكوستاريكي، من حيث تقديم التسهيلات اللازمة وتوفير كل متطلبات إقامتها، وتهيئة جميع الجوانب التنظيميّة للمباراة، إلا أن إصرار الجانب الكوستاريكي بشكل غريب ومفاجئ بعدم الموافقة على الدخول إلى أرض العراق بالطرق القانونية المتبعة، ومحاولة الدخول دون تسليم أي بيانات إلى الجانب العراقي، ورفضه بعد ذلك بشكل قاطع خوض المباراة رغم التدخل المباشر من أعلى السلطات العراقية لإقامة المباراة من خلال تقديم التسهيلاتِ الإضافية بنقل الوفد الكوستاريكي جواً إلى البصرة، إلا أن جميع المحاولات تم رفضها من الجانب الكوستاريكي.

إجراءات قانونية

وأعلن الاتحاد العراقي أنه سيتخذ جميع الإجراءات القانونية في إطار بنود العقد بين الطرفين، والتي تفرض الشرط الجزائي على الطرف الذي يخل بالاتفاق، معلنا إعادة مبالغ تذاكر دخول المباراة إلى الجمهور الرياضي من الذين اقتنوا بطاقات الدخول إلى ملعب المباراة في مدينة البصرة.

مباراة "تقسيمة"

وبعد إلغاء المباراة أمام المنتخب الكوستاريكي، حرص الجهاز الفني الجديد لمنتخب العراق بقيادة الإسباني كاساس على إقامة مباراة "تقسيمة" بين لاعبي أسود الرافدين وسط حضور جماهيري كبير في ملعب البصرة الدولي.

طباعة Email