هدف "متأخر" يمنح الجيش الملكي تعادلاً مثيراً مع أولمبيك آسفي بالدوري المغربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل الجيش الملكي هدفا قرب النهاية ليخطف تعادلا مثيرا 1-1 أمام ضيفه أولمبيك آسفي أمس الثلاثاء في قمة مؤجلة عن الجولة الخامسة بدوري المحترفين المغربي لكرة القدم.

وكان آسفي، الذي يدربه المصري طارق مصطفى، الطرف الأفضل انتشارا و سيطرة، ولاحت له أخطر الفرص، بينما وجد الجيش الملكي المساند بجماهير غفيرة باستاد مولاي عبد الله بالرباط صعوبات كبيرة لفرض أسلوب لعبه، وانتظر حتى الدقائق الأخيرة ليبحث عن العودة في النتيجة.

تقدم أولمبيك آسفي بعد مرور 18 دقيقة بعد هجمة مرتدة سريعة قادها سعد المرسلي من الجهة اليسرى، ليمرر كرة حولها بالخطأ المدافع حاتم الصوابي نحو الغيني هابا بونيفاس الذي سدد بين ساقي الحارس أيوب لكرد.

وانتظر الجيش حتى الدقيقة 85 ليحصل على ركلة جزاء بعد سقوط الجناح البديل أحمد حمودان في المنطقة نفذها بنجاح المهاجم رضا سليم.

وبهذا التعادل تراجع الجيش للمركز الثاني برصيد 11 نقطة من خمس مباريات بينما تعادل أولمبيك آسفي للمرة الثانية هذا الموسم ليحتل المركز الثالث برصيد 11 نقطة من ست مباريات.

ويتصدر الفتح الرباطي المسابقة برصيد 12 نقطة من ست مباريات.

وفي وقت سابق فرض المغرب التطواني التعادل 2-2 على مضيفه نهضة بركان في مباراة مؤجلة من الجولة الخامسة أيضا.

وباغت نهضة بركان ضيفه بهدف بعد مرور ثلاث دقائق بضربة رأس من المهاجم جبريل واتارا بعد تمريرة عرضية من يوسف الفحلي.

وأضاف المهاجم الشرقي البحري الهدف الثاني بعد عشر دقائق بعد متابعة لكرة مرتدة من الحارس بعد تسديدة سفيان مودن.

وقلص المغرب التطواني الفارق قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول بعد مجهود فردي من يوسف عربيدي ومتابعة من المهاجم محمد كمال.

وأدرك التطواني التعادل في الدقيقة 50 بواسطة عربيدي بعد تمريرة عرضية من يوسف هواري من الجهة اليمنى.

وبهذا التعادل الرابع تواليا يحتل المغرب التطواني المركز التاسع برصيد ثماني نقاط من ست مباريات بينما لا يزال نهضة بركان دون انتصار ليبقى في المركز 14 برصيد نقطتين من خمس مباريات. 

طباعة Email